المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 11 شوال 1441 هـ , 04 يونيو 2020 م - اخر تحديث: 08 أكتوبر 2019 - 06:34 م

شركة إعلام وأكثر الاستشارية

انطلقت فعالياته في أبوظبي

للمرة الأولى في تاريخه..المؤتمر الدولي للطرق الـ 26 يناقش تهيئة الطرق لأصحاب الهمم

نشر في: الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 | 06:10 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات
ميديا مور - أبوظبي

تناول أعضاء جمعية الطرق العالمية، والخبراء المشاركون في المؤتمر الدولي للطرق السادس والعشرين قضية تهيئة الحكومات للطرق لأصحاب الهمم لتغير نمط سفرهم وتنقلاتهم اليومية، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المؤتمر الممتد لــ 111 عامًا.

حيث صرحت شارلوت ماكلين نالبو مستشارة الإعاقة العالمية بمجموعة البنك الدولي، خلال جلسة استشرافية بعنوان: “النقل البري الشامل لأصحاب الهمم” قائلة: “نحن متحمسون لمناقشة موضوع الجلسة اليوم، لأنه بالغ التأثير والأهمية. كما أن موضوع انتقال وسفر أصحاب الهمم لم يحظَ بمناقشات رفيعة المستوى مثل هذه من قبل. ”

واستعرضت نالبو أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة مضيفةً: “إن استراتيجيات التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة تضع أهدافًا رئيسية لإنشاء أنظمة نقل آمنة ومستقرة للجميع يمكن توفيرها بحلول 2030، والواقع أن ذلك يعني بشكل رئيسي أصحاب الهمم، ويؤكد على حاجتهم للانتقال السلس والآمن”

وقالت دانييلا باس، مديرة قسم التنمية الاجتماعية الشاملة في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة التي ترأست الجلسة: “اليوم صارت المواصلات هي شريان الحياة للوصول إلى أماكن التعليم والتوظيف والرعاية الصحية، حتى أنها السبيل لممارسة الحياة الاجتماعية والمجتمعية، إن النقل السهل والمتكامل سيساعد الناس على العيش بشكل جيد، وبالتالي يكسر دائرة الفقر والتبعية والتهميش”.

وأثناء حديثها لمهندسي البنية التحتية للنقل لتغيير نمط التفكير التقليدي للمساعدة في تحقيق الشمولية والتكامل، أضافت السيدة باس قائلة: “مع كل البلدان والمعنيين الذين تعهدوا بتوفير سبل النقل ميسور التكلفة والآمن للجميع في إطار أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، أنا متأكد من أننا قادرون على خلق ثقافة جديدة للتنقل والمواصلات، كما أن بناء الطرق التي يمكن الوصول إليها هو مسألة مرتبطة بقيمة العدالة، وبالاستثمار في المستقبل. فالإدماج أصحاب الهمم ليس فقط التزامًا قانونيًا، بل هو أيضًا ضرورة اقتصادية واجتماعية نحتاج إلى العمل معًا من أجلها”.

شملت الجلسة مشاركات ثرية في النقاش حول أهمية وجود شبكة طرق يمكن لأصحاب الهمم استخدامها بيسر من كل من ماري كراس، رئيسة العلاقات المؤسسية ومنتدى النقل الدولي، وبان هايشياو، أستاذ التخطيط الحضري في قسم التخطيط بجامعة تونجي في شنغهاي، وسعيد محمد، أخصائي النقل العالمي الأول في البنك الإسلامي للتنمية، وكلير سميث، رئيس شاركت أيضًا سياسة سهولة النقل الخاصة بالنقل في اسكتلندا.

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ضمن برنامج التعاون مع كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة

وزارة الإعلام تستضيف ورشة عمل “الخطط والإستراتيجيات الإعلامية”

بمشاركة 259 من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية

هيئة تقويم التعليم تطلق فعاليات الملتقى العلمي التخصصي بالرياض