المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الأحد - 7 ربيع الثاني 1441 هـ , 08 ديسمبر 2019 م - اخر تحديث: 19 يونيو 2019 - 11:51 م

شركة إعلام وأكثر الاستشارية

بحضور أكثر من 150 طبيباً وممرضاً وصيدلانياً ومختصاً

مؤتمر الرعاية الصحية الأولية بأبوظبي يستعرض المستجدات ودور التقنيات الحديثة في القطاع

نشر في: الأربعاء 19 يونيو 2019 | 11:06 م
A+ A A-
160 مشاهدة لا توجد تعليقات
ميديا مور - أبوظبي

استضافت العاصمة الإماراتية أبوظبي اليوم الأربعاء المؤتمر السنوي الثاني للرعاية الصحية الأولية الذي نظمته بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي، المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية متمثلة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال وشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي، وذلك في فندق سانت ريجيس الكورنيش بحضور أكثر من 150 طبيباً وممرضاً وصيدلانياً ومختصاً في مجال الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة.

وأكد محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة في أبوظبي على اهتمام الدائرة بخدمات الرعاية الصحية الأولية التي تعتبر المدخل الرئيس للخدمات الصحية، وذلك للدور الكبير الذي يقوم به هذا القطاع في التعامل مع مختلف الحالات المرضية وعلاجها قبل الوصول إلى العيادات التخصصية ، مشيراً إلى الاهتمام أيضاً بزيادة أعداد أطباء الأسرة في إطار استراتيجية الدائرة الرامية الى تعزيز دور الرعاية الصحية الأولية.

وقال محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي أن مراكز الرعاية الصحية الأولية قادرة على التعامل مع 70 إلى 80% من الحالات المرضية، ما يؤكد أهمية دورهذه المراكز في قطاع الخدمات الصحية، وتخفيف الضغط عن المستشفيات والعيادات التخصصية.

وأوضح أن المجموعة ومنذ البداية أولت الرعاية الصحية الأولية اهتماماً كبيراً فأنشأت شبكة من مراكز الرعاية الصحية الأولية بما في ذلك مراكز هيلث بلاس لصحة الاسرة تستقبل مختلف الحالات المرضية، والحالات التي تتطلب استكمال العلاج تحول إلى المراكز التخصصية ضمن المجموعة ومستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، مؤكداً استمرار المجموعة في التوسع في مراكز الرعاية الصحية الأولية وزيادة عدد الأطباء المواطنين المتخصصين في مجال طب الأسرة، مشيراً إلى افتتاح مركز متخصص لصحة الأسرة والرعاية الصحية الأولية قبل بضعة أشهر في مدينة خليفة لتنضم لسلسلة مراكز هيلث بلاس التابعة للمجموعة، كما وأنه سيتم افتتاح مراكز رعاية صحية أولية جديدة في السنوات المقبلة.

وناقش الحضور في الجلسات المؤتمر التي تم خلالها استعراض 12 محاضرة آخر المستجدات في مجال الرعاية الصحية الأولية، والعلاج عن بعد ” التليميدسن” في هذا القطاع.

وألقى نيل كلارك مدير إدارة الاستثمارات والقدرات الاستيعابية بالإنابة في دائرة الصحة أبوظبي عن رحلة إمارة أبوظبي نحو تأسيس استراتيجية الرعاية الصحية الأولية، استعرض فيها خدمات الرعاية الصحية الأولية في أبوظبي، مشيراً إلى اللجنة المختصة عن الرعاية الصحية الأولية في أبوظبي والتي تضم أعضاء من عدد من المستشفيات وأطباء طب الأسرة، تعمل بشكل متواصل على تطوير استراتيجية الرعاية الصحية الأولية، من واقع الخدمات المتوفرة مع الأخذ في الاعتبار آخر المستجدات لتطوير الاستراتيجية.

وألقت الدكتورة ثمينة أحمد رئيسة المؤتمر استشارية طب الأسرة في مراكز هيلث بلاس للأسرة محاضرة عن نظام الرعاية الصحية الأولية في أبوظبي، قالت فيها أن الدراسات العالمية أكدت أن 75 إلى 85% من الحالات المرضية تعالج في مراكز الرعاية الصحية الأولية، وأن الالتزام بهذا الأمر يحد وبشكل كبير من الضغط على أقسام الطوارئ والعيادات التخصصية في المستشفيات مشيرة إلى أهمية التوسع في مراكز الرعاية الصحية الأولية بما في ذلك طب الأسرة، إلى جانب تكثيف برامج توعية أفراد المجتمع حول أهمية التوجه أولاً للرعاية الصحية الأولية وطبيب الأسرة.

وتحدث الدكتور يوسف الزعابي رئيس وحدة استشراف المستقبل في دائرة الاستراتيجية في دائرة الصحة في أبوظبي عن التطبيب عن بعد، بما في ذلك إدخال التكنولوجيا، مؤكداً أن دائرة الصحة تولي اهتماماً للصحة الإلكترونية وتبني العديد من التكنولوجيات في هذا الجانب، وأن المؤتمر يفتح المجال للابتكار والتطور إضافة الى فتح المجال أمام المستثمرين في هذا القطاع الهام.

وقدم ايريك كورنيف نائب رئيس قسم السياسة العامة والالتزام في نظام تبادل المعلومات الصحية “ملفي”، محاضرة عن فوائد ملفي، و تعريف عن ملفي الذي يعتبر واحداً من استراتيجيات دائرة الصحة في التحول الرقمي والتطور الرقمي والإلكتروني لنظام الرعاية الصحة في أبوظبي، مشيراً إلى أنه يسهل تبادل المعلومات بين مقدمي الصحة وفي وقت مناسب بين مزودي الرعاية الصحية والسلطات الصحية، من خلال الوصول الفوري للتاريخ الطبي للمريض، كما يمكن الأطباء من تنسيق رعاية المرضى بشكل أكثر فعالية ويساعد في رفع جودة الرعاية الصحية للمرضى.

وقال أكدت دراسة عالمية عن تحقيق نتائج إيجابية في استخدام نظام المعلومات الصحية في الرعاية الصحية الأولية، بدءاً من تحسين سير كفاءة العمل وتسهيل وصول الطبيب إلى نتائج الاختبارات، إلى الحد من الفحوصات المخبرية غير الضرورية، موضحاً أن دراسة أقيمت في فنلندا اثبتت ان استخدام نظام المعلومات الصحية في الرعاية الصحية الأولية قلل من فحوصات الاشعة بنسبة 16.4% وزادت نسبة تحويل الحالات من الرعاية الاولية الى الرعاية التخصصية بنسبة 43.6% خلال خمس سنوات.

أما الدكتورة مريم الواحدي رئيس قسم أمراض القلب والأوعية الدموية بمركز أبوظبي للصحة العامة في دائرة الصحة في أبوظبي، تحدثت عن دور الرعاية الصحية الأولية في الصحة العامة بالذات في الجانب الوقائي، مؤكدة على أهمية التدخل قبل حدوث المشكلة الطبية وذلك بالابتعاد عن عوامل الخطورة منها التدخين والسمنة والأغذية غير الصحية، وإجراء المسوحات للكشف المبكر عن الأمراض وعلاجها في الوقت المناسب للحد من المضاعفات. وقالت ان دائرة الصحة تهتم بجودة الخدمات الطبية وسهولة الوصول للخدمات والصحة العامة، والتوعية بالنظام الصحي والحد من الأمراض القلبية والأمراض المزمنة، مشيرة إلى أن الأمراض القلبية في أبوظبي تقف وراء النسبة الأكبر من الوفيات، كما تتسبب في 37% من الوفيات في الإمارة، ما يتطلب الحد والوقاية منها.

وقدم الدكتور عبد الرزاق القدور استشاري أمراض القلب والأمراض الباطنية في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي محاضرة عن صحة القلب في الرعاية الصحية الأولية، تطرق فيها إلى ما يجب أن يعرفه الطبيب العام عن عوامل الخطورة المتصلة بالأمراض القلبية منها الجلطة القلبية واحتشاء العضلة القلبية، وتشمل هذه العوامل الداء السكري والتدخين بأنواعه وارتفاع ضغط الدم الشرياني وارتفاع الكوليسترول والسمنة والتوتر النفسي، وأن اكتشاف هذه الأمراض مبكراً وعلاجها في الوقت المناسب يمنع حدوث المضاعفات والإصابة بالأمراض القلبية وخصوصاً الذبحة الصدرية، موضحاً أن 35% من السكان يعانون من مرض ارتفاع ضغط الدم القاتل الصامت.

وأوضح أن الدراسات أظهرت أن المريض المدخن المصاب بداء السكري وارتفاع الضغط معرض للإصابة بالجلطة القلبية بنسبة 50% مقارنة بالشخص العادي، كما وجد أن أكثر من 40% من مرضى السكري غير مشخصين ولا يعرفون بإصابتهم بالمرض، وأن تشخيص هذه الحالات من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية يحد من مضاعفات السكري بشكل كبير ويعالج الحالات في الوقت المناسب.

كما تحدثت الدكتورة فريدريكا فينجارالي أخصائية طب الأطفال في مستشفى دانة الإمارات عن تشخيص وعلاج السعلة المزمنة عند الأطفال، وألقت الدكتورة فرجيني مبارك أخصائية الأمراض النفسية في مركز هيلث بلاس للغدد الصماء والسكري محاضرة عن اضطرابات الأكل النفسية، وتحدث الدكتور إيجور كوزاك استشاري أمراض العيون في مستشفى مورفيلدز أبوظبي للعيون عن أعراض العين الحمراء وعلاجها.

وألقت الدكتورة نيها جامي أخصائية أمراض النساء والولادة في مركز هيلث بلاس للأسرة محاضرة عن الفحوصات الوقائية عند المرأة، بينما تحدثت الدكتورة كاثي جونز استشارية أمراض النساء والولادة في مستشفى دانة الإمارات عن السلسل البولي عند السيدات، وتحدثت علا مزهر أخصائية تغذية في مراكز هيلث بلاس عن دور تغيير نظام الحياة في علاج السمنة.

وقد عادلت دائرة الصحة محاضرات المؤتمر بما يساوي 7 ساعات تعليمية معتمدة وقام بتنظيم المؤتمر شركة البحر المتوسط للمعارض والمؤتمرات.

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 تريليون ريال أنفقتها الدولة على المشاريع الرأسمالية خلال الخمسة عقود الماضية

البلوي في منتدى المقاولات: “مشروعات” تتعاون مع 30 جهة لإعادة هيكلة إجراءات المشاريع الحكومية

22 مليار ريال حجم الإنفاق للسياحة الاستجمامية في المملكة

مؤتمر الأحساء عاصمة للسياحة العربية يؤكد نجاح السياحة البيئية

الزوار على موعد مع العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة

حضور لافت في انطلاق معرض القهوة والشكولاتة الدولي 2019

بالتعاون مع مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية

غرفة أبها تناقش في ندوة الاستثمار والسياحة بعسير سبل تسريع التطوير في القطاع