المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الجمعة - 20 شعبان 1440 هـ , 26 ابريل 2019 م - اخر تحديث: 26 أبريل 2019 - 12:47 م

شركة إعلام وأكثر الاستشارية

تغطيات أكثر

الفالح: تكامل بين مبادرة الحزام والطريق الصينية ورؤية المملكة 2030 لتطوير البلدين


رأس وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وفد المملكة المشارك في منتدى مبادرة الحزام والطريق للتعاون الدولي الثاني في جمهورية الصين ..

رأس وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وفد المملكة المشارك في منتدى مبادرة الحزام والطريق للتعاون الدولي الثاني في جمهورية الصين الشعبية، الذي أقيم اليوم في بكين.

ويضم الوفد كلاً من وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة” الدكتور خالد بن عبدالمحسن المحيسن، ونائب وزير المالية الدكتور حمد بن سليمان البازعي، والمشرف على صندوق الاستثمارات العامة ياسر بن عثمان الرميان، ومحافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية عبدالرحمن بن أحمد الحربي.

وألقى المهندس الفالح كلمة في المنتدى بحضور وزير التجارة الصيني تشونغ شان، نقل فيها تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، اللذين يضعان أهمية قصوى على العلاقات التي تربط بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية.

وأكد في كلمته أن المملكة تعد شريكاً في المبادرة الصينية “الحزام والطريق”، وأن من شأن الخطط الشاملة التي تتضمنها المبادرة لإنشاء مرافق حديثة للبنية التحتية، لتعزيز التواصل بين الدول التي تقع على طول ممراتها الممتدة، أن تعمل على تحقيق مزيد من التنمية والرخاء لجميع الأطراف المشاركة وتعزيز الاقتصاد العالمي.

وأشار الفالح إلى التكامل بين مبادرة الحزام والطريق الصينية ورؤية المملكة 2030 فيما يتعلق بتطوير البلدين، وزيادة مستوى الرخاء الإقليمي، وبناء اقتصاد مستقبلي مستدام يرتكز على مجتمع المعرفة والتقنيات الصاعدة.

الجدير بالذكر أن هناك آفاق استراتيجية استثنائية لتعزيز مبادرة الحزام والطريق، وتعزيز الفرص الاستثنائية المتاحة أمام الشركات والمؤسسات الصينية للاستثمار في المملكة، في مجالات الطاقة، والبنية التحتية، والخدمات اللوجستية، أو الاستثمار في المناطق الاقتصادية الخاصة بالمملكة.

خبراء: السعودية تلفت الأنظار بفرص هائلة في صناعة الفعاليات بالشرق الأوسط


ناقش خبراء صناعة الفعاليات وقادة الفكر الفرص الهائلة في المملكة العربية السعودية خلال معرض الشرق الأوسط الخاص الذي أقيم مؤخراً في دبي. وقال محمد تيم، ..

ناقش خبراء صناعة الفعاليات وقادة الفكر الفرص الهائلة في المملكة العربية السعودية خلال معرض الشرق الأوسط الخاص الذي أقيم مؤخراً في دبي.

وقال محمد تيم، المؤسس والرئيس التنفيذي في انتوراج الوكالة الرائدة في مجال الدعايه والاعلان وتنظيم المؤتمرات في المنطقة: “باتت صناعة الفعاليات في المملكة العربية السعودية لاعب مهم لتعزيز تنويع إيرادات المملكة العربية السعودية، حيث من المتوقع أن يصل الإنفاق على هذا قطاع إلى 36 مليار ريال سعودي (9.6 مليار دولار) بحلول عام 2030” ، مشيرا إلى أن المملكة كانت قد حددت هدفًا واضحًا لزيادة إنفاق الأسر على الأنشطة الترفيهية والثقافية داخل البلاد من %2.9 إلى %6 بحلول عام 2030، وفقًا لرؤيتها المستقبلية لبرنامج التحول الوطني لعام 2030.

وأضاف تيم: “إننا نشهد طفرة كبيرة في الزخم الإيجابي منذ تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد سلطاته بتوجيه صناعة الفعاليات لتصبح محركًا رئيسيًا للنمو الاقتصادي تماشيا مع أهداف رؤية السعودية 2030.

وتابع : “ستضخ المملكة 64 مليار دولار في قطاع الترفيه والفعاليات الناشئ كجزء من رؤيتها لعام 2030. “تنفق المملكة العربية السعودية حاليًا 22 مليار دولار على السياحة والفعاليات، وتُبذل جهود واسعة النطاق لبناء صناعة فعاليات محلية قوية. تعمل الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية حاليًا على إطار شامل للخدمات الترفيهية في جميع مدن المملكة.ووفقًا للهيئة العامة للترفيه، استضافت المملكة أكثر من 2000 حدث في عام 2017 بحضور أكثر من 8 مليون شخص، مع 149 من مزودي الفعاليات والعاملين فيها.

وبعد سلسلة من عمليات الاستحواذ التجارية الجديدة التي شهدتها السعودية، والتي كانت متقدّمة بالسوق وبالتزامن مع نجاح العام 2018، وسّعت شركة التسويق entourage_ الأكثر إثارة في دبي_ عملياتها التجارية في المملكة العربية السعودية.

وقال تيم: “2019 هي سنة السعودية”؛ و”تمشيا مع الرؤية القيادية للمملكة العربية السعودية، واستثمارات بقيمة تريليون دولار لتعزيز الاقتصاد، نحن متحمسون للغاية لأن نكون شركاء فاعلين في قصة النمو الأكثر طموحا في العالم.”

وأردف :”لقد تم التخطيط للتوسع السعودي لريادة التسويق الإقليمي لسنوات وفي عام 2017، تعاونت الوكالة مع مكتب ولي عهد المملكة العربية السعودية وقادة مؤسسة مسك لإدارة أكبر منتدى لوسائل التواصل الاجتماعي في المملكة، وهو ملتقى “شوف” حيث كانت المهمة اطلاع شباب المملكة على جديد التواصل الرقمي من خلال تزويدهم بأفضل قصص ملهمه في العالم”.

وتعد Snapchat وGoogle وYouTube من بين العلامات التجارية الرائدة التي تعمل معها انتوراج وتساهم في صناعة قصص النجاح اليوميه..

وتم تأسيس انتوراج عام 2009، وسرعان ما نمت لتصبح إحدى وكالات الإتصال الرائدة في المنطقة لتنتج وتدير أكثر الحملات التسويقيه نجاحا على مستوى المنطقه كحملة السياحية المصرية ” مصر وحشتونا” و “مصر قريبة” التي ساعدت مصر على العودة مرة أخرى إلى المشهد السياحي.

كما تم تصنيف الوكالة في المرتبة الأولى وفقًا لمؤشر DubaiSME100 من حيث الأداء التجاري؛ بالاضافه الى حصولها على تقدير واهتمام من قِبل مجتمع التسويق والاتصال على مستوى العالم، بدءًا من جوائز الشرق الأوسط للفعاليات وحتى جوائز الشرق الأوسط للعلاقات العامة إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ودبي لينكس، وجوائز Euro EACA Care الدولية.

وتفخر الوكالة بشراكاتها الطويلة الأمد التي تشمل Google ومكتب رئيس الوزراء في دولة الامارات ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، والعديد من العلامات التجارية والكيانات الكبرى.

وتحدد الرؤية السعودية 2030 خططًا واضحة لتحسين الحياة من خلال قنوات الثقافة والرياضة والصحة والتعليم والإسكان. وتتعاون الوكالة بالفعل مع مختلف الإدارات والوزارات الحكومية لنشر الرؤية داخل المملكة والعالم.

وقال تيم : نحن نفهم ما يعنيه تحقيق النجاح ونؤمن بملكية مجريات العملية وليس مجرد الاستعانة بمصادر خارجية. وهذا يعني أن انتوراج قد استثمرت بكثافة في تطوير القدرات والخبرات المحلية في المملكة لتكون قادرة على إدارة توقعات المشاريع الطموحة، ضمن قيود زمنية صارمة؛ حيث توسعت الوكالة من خلال إضافة 1000 متر مربع من مرافق الإنتاج، وهي مجهزة بأحدث حلول الإنتاج المتطورة من أعمال النجارة والديكور والطباعه وتطوير المحتوى ، مؤكدا أن فريق انتوراج قادر على تقديم رؤية طموحة على نطاق واسع وبخبرات عالميه عالية الجوده.

قصص وبطولات وصمود.. متعافيات من السرطان يستعرضن تجاربهن الناجحة مع المرض


استعرض عدد من المتعافيات من مرض سرطان الثدي تجاربهن مع المرض ونجاحهن بفضل من الله في التغلب عليه، وتحدثن عن قصص رائعة وبطولات وصمود، وقصص ..

استعرض عدد من المتعافيات من مرض سرطان الثدي تجاربهن مع المرض ونجاحهن بفضل من الله في التغلب عليه، وتحدثن عن قصص رائعة وبطولات وصمود، وقصص عن مراحل العلاج حتى تم شفاؤهن، معبرات عن شكرهن وتقديرهن لجودة وسرعة الخدمات المقدمة، وفي ذات الوقت أبدين استعدادهن للتعاون في نشر التوعية بأهمية الكشف المبكر عن المرض، وأن يكن خير سفيرات لنشر هذه الثقافة.

وأوضحت وزارة الصحة أنه تم إنشاء مجموعة سفيرات البرنامج من المتعافيات، اللواتي سيبدأن بالعمل بعد أن يتم تدريبهن ودعمهن بالوسائل المناسبة ليقمن بالتوعية عن أهمية الكشف المبكر في إنقاذ الحياة لدى شرائح المجتمع، حيث من المتوقع أن يكنّ أفضل من يقدم التوعية من خلال التحدث عن تجاربهن الشخصية.

جاء ذلك خلال الملتقى الذي نظمته وزارة الصحة ممثلة في الإدارة العامة للبرامج الصحية والأمراض المزمنة (برنامج مكافحة السرطان) يومي الأربعاء والخميس، مع ممثلين من الجمعيات الخيرية الفعالة على مستوى المناطق باعتباره مبادرة جيدة لتفعيل المشاركة المجتمعية وتوحيد الجهود، حيث تم خلال الملتقى توضيح دور كل جمعية والخدمات المقدمة من قبلها، خاصة فيما يتعلق بمكافحة السرطان من خلال تقديم عرض خاص بها، وتحديد أوجه التعاون المشتركة بين البرنامج والجمعيات الخيرية ومناقشة ما يمكن أن تقدمه كل جمعية فيما يتعلق بمكافحة السرطان وخطته لعام 2019م، كما تم خلال الملتقى تكريم الجمعيات التي ساهمت في نجاح حملة اكتوبر لعام 2018م، إضافة إلى عرض خطة البرنامج لعام 2019م.

يذكر أنه يتم اكتشاف 57% من الحالات في المملكة بمراحل متقدمة مقارنة بـ 20% في الدول المتقدمة مما يرفع من معدل الوفيات ويقلل فرص الشفاء.

وأوضحت “الصحة” أن الفحص بالتصوير الشعاعي للثدي بالماموغرام يسهم في نسبة ارتفاع العلاج بشكل مبكر بنسبة 95%، ويتطلب على السيدات إجراء الماموغرام بشكل دوري حيث يسهم في الكشف عن أي تغيرات قد تطرأ بشكل مبكر.

ولفتت الصحة النظر إلى أن الفئة المستهدفة بخدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالماموغرام هن السيدات من عمر 40 سنة فما فوق وما بين عمر 40-30 سنة في حال وجود قصة عائلية للإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض.

وتشير الإحصائيات أنه تم فحص ما يزيد عن 137,850 سيدة حتى نهاية عام 2018 مع اكتشاف 868 حالة سرطان مؤكدة معظمها في المراحل المبكرة، وذلك عبر عيادات البرنامج المتنقلة والثابتة بالتعاون مع ادارة المستشفيات وأقسام الأشعة حيث تم تفعيل الكشف المبكر بالماموغرام المسحي، بالإضافة إلى التشخيص، حيث تنتشر ما يزيد عن 61 عيادة في جميع مناطق المملكة، مع توفير العلاج للحالات المكتشفة ومتابعة رحلة السيدة حتى الشفاء.

اجتماع لسفراء تقنية المعلومات على هامش فعاليات جائزة جامعة الملك خالد للتحول الرقمي


نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات أمس ورش عمل تدريبية على هامش فعاليات “جائزة الجامعة للتحول الرقمي “، لتسليط الضوء على ..

نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات أمس ورش عمل تدريبية على هامش فعاليات “جائزة الجامعة للتحول الرقمي “، لتسليط الضوء على أحدث التقنيات في مجال التحول الرقمي .

وجاءت أبرز الورش تحت عناوين منها “تقنيات في إدارة المحتوى الإلكتروني باستخدام دروبال” و”أدوات لإثراء المحتوى العربي الإلكتروني” تعرف المشاركون فيها على مفهوم المحتوى الإلكتروني بشكل عام وأهميته بالنسبة للمجتمع ، ثم استعرضت إحصائيات عن المحتوى العربي على الإنترنت.

كذلك صاحبت الجائزة جلسات «اجتماع سفراء تقنية المعلومات » قُدم خلالها فريق العمل عرضا تقديميا عن خدمات جوجل السحابية والتي توفرها إدارة تقنية المعلومات لكافة منسوبي الجامعة بشكل مجاني عن طريق الوصول الموحد، إضافة لشرح طريقة العمل على العروض التقديمية باستخدام خدمة جوجل، وطريقة التعامل مع جداول البيانات المقدمة من جوجل، وجوجل درايف الخاص بحفظ الملفات على السحابة.

كما قُدمت ورشة عمل بعنوان «لمحة عن المعامل الافتراضية الرقمية في جامعة الملك خالد ومكوناتها» شرحت ما تعتمد عليه هذه المعامل من تقنية الأجهزة الافتراضية VPCC والتي من خلالها تتم إدارة وصيانة أجهزة المعامل بشكل مركزي.

ثم جلسة بعنوان “أتمتة خدمات الجامعة وأثرها في التحول الرقمي” تم خلالها التعريف بمفهوم التحول الرقمي والهدف من التحول الرقمي وآلية إعادة هندسة الإجراءات في الجامعة، وإيضاح مفهوم الأتمتة والهدف منها وخطوات الهندرة والأتمتة وأهمية التحليل في تطوير الأعمال والأنظمة.

رئيس أرامكو: مؤتمر القطاع المالي يستجيب للأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030


شاركت أرامكو السعودية، اليوم، في فعاليات “مؤتمر القطاع المالي” الذي عُقد برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، ..

شاركت أرامكو السعودية، اليوم، في فعاليات “مؤتمر القطاع المالي” الذي عُقد برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، في مركز الملك عبدالعزيز للمؤتمرات بالرياض، خلال الفترة من 19-20 شعبان 1440هـ، الموافق 24-25 أبريل 2019م.

وتناول رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر، في المؤتمر المكانة الاقتصادية الصلبة التي تحتلها المملكة دوليًا، والتعريف بفرص استثمارية واعدة في القطاع المالي والاقتصادي.

وعبر المهندس أمين الناصر عن تقديره للجهود التي بذلتها وزارة المالية والنجاح الذي حققته في المؤتمر، قائلًا: “تزامن تنظيم المؤتمر مع الذكرى الثالثة للإعلان عن رؤية المملكة 2030، التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في 25 من أبريل 2016م.

وقد حظيت هذه الرؤية منذ إطلاقها باهتمام الأوساط المحلية والعالمية وأصبحت ملهمة للدول والقطاعات والمؤسسات التي تسعى للتخطيط على المدى البعيد واستشراف المستقبل، وأن من بين ما تميزت به الرؤية السعودية هي آليات التنفيذ وبرامج التحقيق والمتابعة والقياس.

وقال المهندس الناصر :” شهدت المملكة بشكل عام وأرامكو السعودية بشكل خاص قفزات نوعية في عدة مجالات خلال السنوات الثلاث الماضية، ومن أبرزها تنويع مصادر الدخل، واليوم تقف أرامكو السعودية في طليعة شركات العالم وفقًا للنتائج المالية والتشغيلية التي حققتها عام 2018م، وكانت موضع اهتمام في الصحافة العالمية، كما كانت موضع تقدير وإعجاب كبيرين في أوساط المستثمرين الدوليين بعد الاطلاع على بياناتها المالية والتشغيلية خلال الأسابيع الماضية”.

وتطرق المهندس أمين الناصر في حديثه أوضاع الاقتصاد العالمي وأسواق الطاقة واتجاهات التطورات التقنية وتأثيرها على أعمال ونشاطات ومشاريع أرامكو السعودية.

وبين أن أرامكو السعودية قامت في الفترة الماضية بمشاريع استثمارية ضخمة محليًا ودوليًا، وتزخر المملكة بالفرص الاستثمارية الكثيرة، وشهد مناخ الاستثمار – بحمد الله -، تحسنًا كبيرًا وحقق تقدمًا ملموسًا في تسهيل إجراءات العمل، وسيسهم في رفع كفاءة أداء الاقتصاد الوطني، والعمل على تشجيع رأس المال المحلي والأجنبي للاستثمار محليًا، وإيجاد فرص وظيفية للمواطنين، إلى جانب العمل على زيادة المنافسة وتعزيز دور القطاع الخاص.

واستشهد المهندس الناصر بما حققه برنامج اكتفاء والمشاريع العملاقة المرتبطة به لتوطين الصناعة والخدمات وتحويل المملكة إلى قطب للصادرات الصناعية، كمجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية ومدينة الملك سلمان للطاقة.

وتواصل أرامكو السعودية دورها المحفّز لتطوير قطاع وطني لخدمات الطاقة يُسهم في جذب صناعات محلية مرتبطة بالطاقة تتمتع بالقدرة على المنافسة العالمية، ويساعد على ترسيخ وتعزيز هذه الصناعات، وقد تجلى ذلك في خلق فرص جديدة للشركة تمكّنها من تنفيذ أعمالها بشكلٍ أكثر كفاءة وفاعلية من حيث التكلفة عن طريق تعزيز توطين التنمية والتنويع الاقتصاديين، إذ تعمل الشركة على مضاعفة منتجات الطاقة وخدماتها المحلية بالإضافة إلى زيادة صادراتها، ومن أمثلة ذلك، برنامجها لتعزيز القيمة المُضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة (اكتفاء)، ومدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) ومجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية.

وبرزت مشاركة أرامكو السعودية في المؤتمر بحضورٍ كبيرٍ من قيادييها، من بينهم، النائب الأعلى للرئيس للمالية والإستراتيجيات والتطوير خالد الدباغ، وأمين الخزينة، معتصم المعشوق، كما شاركت الشركة بجناحها في المعرض المصاحب للمؤتمر، حيث أبرزت فيه الشركة جهودها والتي منها مبادرتها (اكتفاء) التي أطلقتها الشركة في عام 2015م.

ويعد “مؤتمر القطاع المالي” الذي يعقد ضمن برنامج تطوير القطاع المالي (أحد برامج رؤية المملكة 2030)، الحدث الأضخم في مجاله على المستويين المحلي والإقليمي، حيث يهدف لبناء قطاع مالي متنوع ومستقر، وتطوير سوق مالية متطورة، وقد شهد حضورًا وطنيًا وعالميًا بارزًا.

غرفة الشرقية تشهد استعراض 4 تجارب وطنية تؤكد القيمة المضافة للتجارة الإلكترونية


ضمن خطواتها لتعزيز تجربة التجارة الالكترونية، لما تحمله من ميزات ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، ومنسجمة كلية مع متطلبات رؤية 2030 أقامت غرفة الشرقية ممثلة ..

ضمن خطواتها لتعزيز تجربة التجارة الالكترونية، لما تحمله من ميزات ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، ومنسجمة كلية مع متطلبات رؤية 2030 أقامت غرفة الشرقية ممثلة بمجلس أعمال فرع القطيف مساء أمس لقاء تم خلاله استعراض أربع تجارب وطنية مميزة في التجارة الالكترونية.

وقد شهد اللقاء الذي أدار حواراته نائب رئيس مجلس أعمال غرفة الشرقية هشام السيف حضورا كثيفا من الرجال والنساء، بينهم عدد من أصحاب التطبيقات التي تقدم خدمات مباشرة للمواطنين، إذ اتسمت الجلسة بكونها جلسة حوارية مباشرة بين الضيوف (ثلاث نساء ورجل) والحضور، استمرت لأكثر من ساعتين.

ويأتي هذا اللقاء بعد أقل من اسبوع من عقد منتدى الشرقية التجاري 2019 الذي ركّز على التجارة الالكترونية وتأثيرها على قطاع التجزئة، وتم خلالها استعراض العديد من التجارب الناجحة في هذا الشأن، واستعراض كافة الأنظمة والتشريعات المنظمة لهذا النشاط، الذي يبدو بأنه سيكون خيار التجارة المحلية (وتحديدا تجارة التجزئة) في المستقبل.

وخلال الجلسة قالت انتصار المسباح (صاحبة تطبيق لتقديم الطلبات العائلية) أن بدايتها كانت في العام 2012 حينما كانت تتابع مسألة الحصول على الراتب الشهري الذي يوفره برنامج “حافز”، وما يتطلبه هذا الأمر من متابعة، مما أدّى إلى تعوّدها على التعاطي مع التطبيق ومتابعة الحصول على الراتب الذي كان في حدود 2000 ريال، فصارت هذه المتابعة خطوة أولى لتعوّدها وإدمانها على التسوق عبر المواقع الالكترونية، فكانت تشترى كل يوم شيئا لنفسها، وتقوم ببيعه المباشر، بعد ذلك قامت بالتسوق لأهلها، ففتحت لنفسها صفحة اليكترونية على الفيسبوك، ومع مرور الوقت تعوّد الناس عليها وعلى خدماتها، ومن الأهل صار لها متابعون يصل عددهم في الوقت الحاضر حوالي 62 الف متابع، وباتت توصل طلبات بمعدل 20 طلبا في اليوم، هذا المعدل يزيد خلال المواسم والأعياد.. موضحة بأن رصيدها في البداية كان “صفرا” واقترضت 3 آلاف ريال ومع الوقت لم يعد هذا المبلغ يعني لها شيئا، فالنشاط مستمر ودائم والعائد جميل بتوفيق الله.

أما نرجس البدر (نائبة المدير العام لأحد التطبيقات التي تقدم خدمات الصيانة للمواطنين) فقد أوضحت بأن البداية كانت في عام 2017 إذ انطلقت من فكرة لوضع تطبيق يقدم الخدمات المنزلية بأقل جهد وأقل كلفة، وكانت البداية حوارا بين أربعة اشخاص يقومون على هذه الفكرة بات عددهم الآن 16 شخصا، والخدمات المقدمة كانت من القطيف وقد باتت تقدم على مستوى المملكة، وتتطلع لأن تصل خدماتها (أو خدمات تطبيقها) إلى خارج المملكة تحديدا جمهورية مصر العربية وسلطنة عمان، خاصة وقد بلغ عدد المشتركين في التطبيق 30 ألف مشترك، ويتم استقبال 100 طلب يوميا، وإن التطبيق بات يخدم حتى المناطق النائية.

من جانبه قال حسام اليحيى (صاحب تطبيق يقدم خدمة المطاعم في محافظة القطيف) بأنه وقبل أربع سنوات كان يفكر ـ مع بعض زملائه ـ عن مشروع غير مكرّر، وسمعوا جميعهم لعدد من التطبيقات والتجارب الناجحة، فقاموا بطلب “عشاء عمل” فاستغرق الأمر ربع ساعة، فصاروا يتحدثون عن المطعم وعن الأشياء المختلفة التي يقدمها، ومن هذا الموقف توصلوا إلى فكرة إطلاق تطبيق للبحث عن المطاعم وتم استعراض القوائم، ثم انتقلوا إلى إيجاد تطبيق يقدم خدمة التوصيل، فقرّروا أن يعملوا بأنفسهم، وأن يتابعوا الأمر اعتمادا على إمكاناتهم الذاتية، دون أي اقتراض من أي مكان، فتواصلوا مع المطاعم، وكان النجاح حليفهم، و بعد جملة من المعوقات كانت النتائج مشجعة حيث زادت مبيعات المطاعم المسجلة في التطبيق بنسب تتراوح ما بين 10 إلى 50%، مما أدى إلى زيادة عدد المشتركين فكانت البداية يستقطبون كل يوم مشتركا جديدا واحدا، باتوا يستقبلون كل يوم 80 مشتركا جديدا، فصار التطبيق ينفذ 12 ــــ 13 ألف عملية بيع شهريا.

وقالت زهرة خليفة (صاحبة تطبيق لخدمة المواليد) بأن المشروع بدأ قبل عشر سنوات، حنما فتحت لها حسابا في الفيسبوك ثم الانستغرام، وكانت لديها زبائن قلة، وكانت تقوم بتوفير طلبات المواليد بنفسها، أي أنها هي التي تعد الملابس ومتطلبات الطفل، عبر ماكينة صغيرة قامت بتوفيرها بنفسها، ومع مرور الوقت والأقبال الشديد على المنتج استقطبت عددا من الأيدي العاملة، وصار لديها معمل، ولديها على حسابها الالكتروني الذي يضم 242 ألف مشترك .. وأكدت في هذا الصدد أن مساعدة زوجها وقدرتها على التنسيق بين المهام العائلية ومهام العمل كان أبرز عوامل نجاحها في هذا الشأن.

وخلال اللقاء تحدث مالك الكشي من برنامج بادر ، وهو برنامج حكومي لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة والناشئة تأسس عام 2007 انطلاقا من العاصمة الرياض، وتوسع ليشمل ست مدن كبيرة، وسوف تصبح تسعا في المستقبل القريب، وذكر بأن هدف البرنامج هو إطالة عمر الشركات الناشئة، خاصة وأن 70% من هذه الشركات لا تستمر اكثر من خمس سنوات، لذلك كان البرنامج قد أسس لدعم الشباب السعودي، لتنويع مصادر الدخل، وخلق فرص وظيفية غير تقليدية، وقد ساهم البرنامج بخلق 10 آلاف وظيفية.

وأكد أن البرنامج يحتضن المشاريع القائمة، ولديه مسار لدعم الأفكار الجديدة التي يقيم لها معسكرات تدريبية لتطويرها وتفعيلها، فنقدم لهم خدمات استشارية قانونية، وتدريبية

القويز يستعرض تجربته الشخصية مع قطاع الخدمات المالية ويؤكد ضرورة إحداث قفزة نوعية


بدأت، اليوم الخميس، أعمال جلسات الدورة الأولى لمؤتمر القطاع المالي في يومها الثاني، الذي ينظمه شركاء برنامج تطوير القطاع المالي (إحدى برامج رؤية المملكة 2030)، ..

بدأت، اليوم الخميس، أعمال جلسات الدورة الأولى لمؤتمر القطاع المالي في يومها الثاني، الذي ينظمه شركاء برنامج تطوير القطاع المالي (إحدى برامج رؤية المملكة 2030)، ممثلين بوزارة المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية، بمشاركة صنّاع القرار في القطاع المالي وكبار التنفيذيين في المؤسسات المالية محلياً وإقليمياً ودولياً، تحت شعار “آفاق مالية واعدة”، ويقام بمركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض.

واستعرض رئيس هيئة السوق المالية محمد بن عبدالله القويز تجربته الشخصية مع قطاع الخدمات المالية عبر قصة خلص في ختامها إلى ضرورة أن تشهد الخدمات المالية قفزة تطوير نوعية تواكب مكانة المملكة العربية السعودية سياسياً واقتصادياً، منوهاً بأهمية القطاع المالي التي تكمن في كونه مصدر التمويل للأفراد ومصدر فاعل للاستثمار وتشغيل المدخرات لأصحاب الفوائض النقدية بأقل تكلفة وأعلى كفاءة.

ولفت “القويز” الانتباه إلى فكرة برنامج تطوير القطاع المالي التي جاءت بهدف نقل قطاع الخدمات المالية من مرفق يخدم المواطن إلى محرك فعلي وميزة تنافسية في رحلة نمو الاقتصاد وتنويع دخله، مؤكداً أن نتائج العمل الكبير الذي قامت به المملكة العربية السعودية في هذا الجانب باتت ملموسة وملاحظة، إذ ارتفع ترتيب المملكة في مؤشر حماية أقلية المساهمين ضمن تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي من المرتبة 63 في العام 2016م إلى المرتبة السابعة عالمياً، ومثل ذلك تحقق للقطاع المالي في المملكة إنجازات أخرى على مستوى القضاء، لا سيما أن الإنجازات القضائية في السوق المالية تشكّل ضماناً لحماية أقليات المساهمين وضمان الحصول على التعويض، متطرقاً إلى التطور الذي شهده القضاء في هذا الشأن، وذلك في التقليل من مدة القضايا المالية من 22 شهراً قبل عامين إلى أقل من 10 أشهر في الوقت الحالي.

وأكد أن الحوكمة التي تسعى الدولة إلى أن تدخل في مختلف شؤون الحياة، فقد استطاع القطاع المالي عموماً، وقطاع الخدمات المالية على وجه الخصوص، تحقق إنجاز يستحق أن نفخر به، وذلك عبر التطور الكبير الذي شهده القطاع وأسهم في قفزة المملكة من المرتبة 77 على مستوى العالم إلى المرتبة الخامسة، منوهاً بحجم العمل في هذا الجانب الذي يؤكد أن هناك المزيد من القفزات النوعية في هذا الشأن تحديداً.

وأشار إلى الأهداف التي تتطلع حكومة المملكة إلى بلوغها في هذا الجانب، مستعرضاً من بينها رفع سقف الطموحات لدى أطراف القطاع المالي، وهو الذي يتطلب مراعاة حجم المخاطر المرتبط بها ارتباطاً وثيقاً، ومثل ذلك فإن هذا الهدف يحتاج أن يوازيه ويواكبه ارتفاع سقف الطموحات لدى المشاركين في قطاع الخدمات المالية.

وأوضح أن مستهدفات رؤية المملكة 2030 ذات العلاقة بقطاع الخدمات المالية كانت تأمل في تحول القطاع إلى داعم أساسي في خدمة الاقتصاد الوطني، وتوازن العلاقة بين نمو هذا القطاع وبين نمو الاقتصاد عموماً، وهو الأمر الذي نسير عليه في الوقت الحالي، ونجني ثماره تباعاً، إذ بدأت ملامح نجاحنا تظهر شيئاً فشيئاً.

كيف تجاوزت السعودية “الصدمات الاقتصادية”؟.. الوزير التويجري يوضح


قال وزير الاقتصاد والتخطيط محمد بن مزيد التويجري إن المملكة لم تكن في حصانة من الصدمات التي تواجه العالم منذ عقد الخمسينيات، لكنها تجاوزت تلك ..

قال وزير الاقتصاد والتخطيط محمد بن مزيد التويجري إن المملكة لم تكن في حصانة من الصدمات التي تواجه العالم منذ عقد الخمسينيات، لكنها تجاوزت تلك التحديات بمرونة، مضيفا : “السؤال الأهم الذي نطرحه ونركز عليه: ما أولوياتنا؟ لذا خصصنا وقتًا كبيرًا لمراجعة اللوائح والأنظمة حتى نوفر بيئة مناسبة وملائمة للاستثمار ونمو الأعمال”.

وأوضح التويجري ،خلال مشاركته اليوم الخميس في جلسة حوارية بعنوان “إدارة المخاطر الجيوستراتيجية.. الاستفادة القصوى من حركة إبطاء العولمة ورفع مستوى الترابط الإقليمي” ضمن فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر القطاع المالي، أنه تم إدخال ثماني معاملات مالية إلى السوق المالية السعودية بدعم القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن الأولويات تكمن في توفير بيئة ملائمة للاستثمارات الأجنبية والقطاع الخاص بأنماط جديدة.

وشدد التويجري على أن الفرص الاستثمارية في السعودية كثيرة، وقال : “سنستمر في الحوار مع العالم لجلب الاستثمارات المستدامة للمملكة»، قائلًا: “أشعر بالفخر لاستضافة أعمال مجموعة العشرين G20 في العام القادم، ونحن منفتحون على التجارة العالمية ولدينا مسؤوليات تتعلق باستقطاب أفضل المعايير والبيئات والمستثمرين إلى المملكة”.

من جهته ، أعلن رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية محمد القويز، أن ترتيب المملكة في مؤشر حماية أقلية المساهمين الصادر عن البنك الدولي، ارتفع من 63 في عام 2016 ليصبح في المرتبة الـ7 عالميًّا.

وقال القويز -في كلمته الافتتاحية في جلسات اليوم الثاني لمؤتمر القطاع المالي- إن الإنجازات القضائية في السوق المالية السعودية تشكل ضمانًا لحماية أقليات المساهمين، وللحصول على التعويض، والتقليل من مدة القضايا من 22 شهرًا قبل عامين إلى أقل من 10 أشهر حاليًّا.

وأكد أن فكرة برنامج تطوير القطاع المالي، جاءت بهدف نقل قطاع الخدمات المالية، من مرفق يخدم مواطنيه، إلى محرك فعلي وميزة تنافسية للاقتصاد في سكة نمو الاقتصاد وتنويع دخله، مضيفًا أن أهمية القطاع المالي تكمن في أنه مصدر التمويل للأفراد والمؤسسات، ومصدر فاعل للاستثمار وتشغيل المدخرات لأصحاب الفوائض النقدية بأقل تكلفة وأعلى كفاءة.

وزير النقل يكشف عن خطة استراتيجية لجذب الاستثمارات من الداخل والخارج


أشار وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي إلى الموقع الجغرافي المميز للمملكة وامتلاكها موانئ تطل على العالم من الساحلين الشرقي والغربي، مؤكدًا أن وزارة ..

أشار وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي إلى الموقع الجغرافي المميز للمملكة وامتلاكها موانئ تطل على العالم من الساحلين الشرقي والغربي، مؤكدًا أن وزارة النقل قد أعدت خطة استراتيجية لكافة قطاعات ⁧‫منظومة النقل لتحقيق الاستفادة المثلى،‬⁩ وأنها الآن بصدد إطلاق فرص استثمارية لجذب المستثمرين من الداخل والخارج.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة بعنوان (تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص: تسهيل أسواق رأس المال من خلال تنمية القطاع الخاص)، بمؤتمر القطاع المالي في دورته الأولى، والذي أقيم برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله، في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض مساء أمس الأربعاء ، والتي نظمها شركاء برنامج تطوير القطاع المالي متمثلين في: وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية، تحت عنوان (آفاق مالية واعدة).

ولفت وزير النقل إلى أن قطاع النقل يقدم خدمات متنوعة للمواطنين والمقيمين والزوّار، مشددًا على أهمية تحقيق التوازن المثالي بين كافة قطاعات النقل. وأشار إلى أهمية تقديم الوزارات خدمات جيدة تليق بمستوى تطلعات ودعم القيادة الرشيدة، مؤكدا حرصه بالشفافية ومعايير الجودة للمشاريع، مضيفًا أنه ثمة قصص نجاح للوزارة في الخصخصة، ستحصد ثمارها بالاستمرار في العمل على البنية التحتية، وإنفاق الميزانية المخصصة لها، مستشهدًا بمطار المدينة الذي كان أحد تلك القصص الناجحة، مشيرًا إلى وجود مشاريع تم الانتهاء منها وهي الآن في مرحلة المراجعة والتأكد من نجاحها وسهولتها.

وفي ختام حديثه توجّه الوزير بالشكر والتقدير لوزارة المالية وشركائها، متمثلة في الوزير محمد الجدعان على تنظيم هذا المؤتمر المثمر، والذي سيسهم بشكل إيجابي في تطوير القطاعات وتقاربها.

يذكر أن الجلسة شارك فيها كل من :الرئيس السابق لبنك باركلايز وستاندرد لايف أبردين، جيري جريمستون، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمويليس أند كومباني كين مويليس، والرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتخصيص ومستشار وزير المالية السعودية ريان نجادي، والرئيسة التنفيذية لشركة مورجان ستانلي كلير وودمان، وأدار الجلسة الرئيس التنفيذي المكلف لشركة إتش إس بي سي العربية السعودية راجيف شوكلا.

وشهد اللقاء حضور عددٍ من أصحاب المعالي والخبراء والمختصين، وكبار التنفيذيين في المؤسسات المالية المحلية والإقليمية والدولية، حيث تمت مناقشة مجموعة من الموضوعات التي تهم القطاع المالي، وهدف المؤتمر لتبادل التجارب والمعلومات وطرح أبرز التحديات والممارسات لتطوير القطاع المالي، كما سعى لتمكين أقطاب الصناعة المالية من التلاقي والتواصل تحت سقفٍ واحد، وعرض الفرص الاستثمارية في السعودية.

‏ويُعد ⁧‫هذا‬⁩ الحدث هو الأبرز من نوعه على مستوى المنطقة، حيث استقطب نخبة من الشخصيات وصناع القرار، وهو أحد مخرجات ⁧‫برنامج تطوير القطاع المالي،‬⁩ المنبثق عن ⁧‫رؤية المملكة 2030‬⁩، والذي يهدف إلى إبراز الموقع التنافسي المتميز للقطاع المالي السعودي في منطقة الشرق الأوسط وعلى الصعيد العالمي.

أمانة المدينة المنورة والبنك الدولي يطلقان ورشة “أنسنة المدن”


أقامت أمانة منطقة المدينة المنورة بالتعاون مع البنك الدولي اليوم، ورشة عمل بعنوان ” أنسنة المدن ” بحضور 30 متدرباً من صناع القرار والموظفين التنفيذيين ..

أقامت أمانة منطقة المدينة المنورة بالتعاون مع البنك الدولي اليوم، ورشة عمل بعنوان ” أنسنة المدن ” بحضور 30 متدرباً من صناع القرار والموظفين التنفيذيين بالأمانة، لمناقشة التحديات والقضايا الرئيسية التي تواجه المدينة، وعرض التجربة الدولية، وتقديم أفضل الممارسات العالمية في أنسنة المدن.

وتأتي الورشة في سياق التعاون الفني بين المملكة العربية السعودية والبنك الدولي، كجزء من برنامج التعزيز المؤسسي P168709 لأمانات المناطق، بهدف الاطلاع على الخبرات العالمية، التي تعتبر فرصة مهمة لدعم المدينة المنورة لجعلها مدينة رائدة، وأكثر استدامة وملائمة للعيش وفق الطرق الدولية، وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

يذكر أن “أنسنة المدن” أصبحت إحدى التحديات الكبيرة التي تواجه العديد من المجتمعات؛ لا سيما في المدن القائمة فعلياً والقديمة؛ حيث يسعى مسؤولوها إلى أنسنتها لتكون أكثر ملاءمة لحياة الإنسان العصري وصديقة له، وليست مجرد مكان يعيش فيه.

وتخوض هذا التحدي الكبير الآن بعض مدن المملكة الكبيرة؛ لم يعد موجوداً أمام المدن والتجمعات السكنية الجديدة، والتي أصبحت متأنسنة فعلياً؛ نظرا لاعتماد المطورين العقاريين المؤسسين لتلك التجمعات أحدث نظريات أنسنة المدن، بما يعنيه ذلك من تبني تلك المدن الإنسانية عدداً من القيم والمبادئ؛ منها الاستدامة والألفة والتعاطف والرفاهية والعيش المشترك والجماليات والتضامن والاحترام والترفيه فأنسنة المدن كمصطلح له تأصيله ونظرياته؛ يعني أن تكون المدينة الإنسانية أكثر ملاءمة وجاذبية للإنسان؛ حيث تخدمه وتمكنه من الاستمتاع بحياته، وتطوير إمكاناته ومزاولة حياته الفكرية والعملية والاجتماعية.

الأمير خالد الفيصل يُكرّم الفائزين بجائزة مكة للتميز في دورتها العاشرة


كرّم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة اليوم، الفائزين بجائزة مكة للتميز في دورتها العاشرة، وذلك بحضور ..

كرّم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة اليوم، الفائزين بجائزة مكة للتميز في دورتها العاشرة، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان نائب أمير منطقة مكة المكرمة وعددٌ من أصحاب السمو الأمرء والمعالي .

وقال سموه :” في عامها العاشر كلمتي لجائزة التميز الشكر للعاملين والتهنئة للفائزين وكل عام وأنتم فائزين “.

وأوضح وكيل أمارة مكة المكرمة المشرف العام على الجائزة الدكتور هشام الفالح، أن عشر سنوات مضت منذ بدأت جائزة مكة للتميز وانتم اليوم تشهدون الدورة العاشرة للجائزة بكل نجاح وتميز، لقد آمنتم ياسمو الأمير بأبناء وبنات المنطقة وأكدتم أنه لن يبني الوطن مثل أبناء الوطن ولذلك أراد سموكم أن تكون هناك جائزة تكافئ المنجز ونحن اليوم نرى أن من حازوا على هذه الجائزة في أعوامها السابقة أصبحوا روادًا في أعمالهم ومجالاتهم.

وأكد ان الإمارة قامت بمراجعة أهداف الخطة الشعرية، التي تنتهي فعليا هذا العام وتبين أنها تحققت جميعها بنسبة متفاوتة ونبارك لجميع الفائزين أفراد ومؤسسات على حصولهم على جائزة مكة للتميز في دورتها العاشرة، التي تميزت بصعوبة اختيار الفائز في كل فرع من فروع الجائزة.

وقال وزير الشؤون الاسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، في كلمة الفائزين : إنه لمن دواعي سروري واغتباطي أن أكون معكم في هذا المساء الجميل الذي يتوج فيه الفائزون بجائزة مكة للتميز في دورتها العاشرة، هذه الجائزة المباركة والفكرة الرائدة التي تعمل على تشجيع العمل الفائق المتقن البارز ذي الصفة الفردية أو الجماعية، وتأصيل المبادئ الإسلامية في آداب المهن وإتقان العمل، وإظهار الإبداع الحضاري لإنسان منطقة مكة المكرمة ، وتشجيع توظيف التقنيات الحديثة في التطوير ، والارتقاء بمستوى الأداء والجودة ، وتنمية وتطوير الموارد البشرية بالمنطقة ، وعلى المستوى الفردي والجماعي.

وفي نهاية الحفل كرم الأمير خالد الفيصل الفائزين وهم:

أولاً: فرع التميز في خدمات الحج والعمرة، والفائز بها: لجنة تنظيم ومتابعة نقل الحجاج والمعتمرين والمصلين من وإلى المسجد الحرام التابعة للهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج، حيث حصلت على الجائزة نظير تنظيم رحلات ترددية باستخدام الحافلات بين المساكن والمسجد الحرام لأداء الصلوات حيث بلغ عدد من نقلتهم (47) مليون راكب خلال شهر رمضان الماضي و(66) مليون راكب خلال موسم الحج الماضي.

ثانياً: فرع التميز الاداري، والفائز: الهيئة العامة للغذاء والدواء ممثلة في فرع الهيئة بالمنطقة، وحصلت على الجائزة نظير تنفيذ عدد من المبادرات النوعية في أعمال التفتيش المحلي في المنافذ والمراكز التجارية والصيدليات ومتابعة تطبيق لائحة السعرات الحرارية لتحقيق مستوى رقابة ذاتية والمساهمة في رفع مستوى الصحة العامة للمستهلك.

ثالثاً: فرع التميز الثقافي، وتم هذا العام دمج ملتقى مكة الثقافي (كيف نكون قدوة) تحت جائزة مكة للتميز ضمن فرع التميز الثقافي، والفائز: مبادرة (الميقات : ثقافة ونسك)، وحصلت هذه المبادرة على الجائزة نظير إعادة تأهيل المواقيت لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من خلال توفير بيئة حضارية مميزة ، تشمل بناء صالات ضيافة ، وتخصيص أماكن تقديم الطعام الصحي ، والاهتمام بمداخل المواقيت والمرافق التابعة لها، ويشترك فيها مؤسسة حسن عباس شربتلي الخيرية لخدمة المجتمع ، و‏المجموعة الوطنية للاستزراع المائي ، و‏أمانة جدة ، إضافة إلى أمانة الطائف ، و‏فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، و‏الشركة السعودية للكهرباء بالقطاع الغربي.

رابعاً: فرع التميز العمراني، والفائز: شركة جبل عمر للتطوير.، وحصلت على الجائزة نظير الإسهام في تطوير الأحياء العشوائية بمكة المكرمة ، والمساهمة في تحسين المظهر الحضري للعاصمة المقدسة ، وزيادة الطاقة الاستيعابية لخدمات الإسكان للحجاج والمعتمرين من خلال مشروع تطوير جبل عمر.

خامساً: فرع التميز الاجتماعي، والفائز: الإعلامي ناصر حبتر، وحصل على الجائزة نظير تنفيذ البرنامج التلفزيوني (من الحرم) بالقناة السعودية الأولى للالتقاء بالمعتمرين لتسليط الضوء على الجهود والخدمات المقدمة من الدولة بكافة قطاعاتها للمعتمرين وزوار بيت الله الحرام في شهر رمضان المبارك.

سادساً: فرع التميز الاقتصادي، والفائز: الجمارك السعودية ممثلة في جمرك ميناء جدة الإسلامي، وحصلت على الجائزة نظير تطبيق برنامج فسح الحاويات، والذي يهدف إلى تخفيض مدة إنهاء الإجراءات الجمركية للواردات من متوسط 14 يوماً إلى أقل من 48 ساعة ، مما أسهم في تنشيط أداء السوق المحلي ، وتحسين ترتيب المملكة في محور التجارة عبر الحدود.

سابعاً: فرع التميز البيئي، والفائز: محافظة الجموم، حيث حصلت على الجائزة نظير تحقيقها جميع معايير برنامج المدن الصحية المعتمد من منظمة الصحة العالمية كأول مدينة على مستوى المنطقة وثالث مدينة على مستوى المملكة تحقق هذه المعايير.

ثامناً: فرع التميز العلمي والتقني، والفائز: مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة، وحصل على الجائزة نظير إجراء المستشفى أول عملية جراحية للقلب بتقنية الروبوت على مستوى المملكة، مما أسهم في تقليل فترة إقامة المريض بالمستشفى، والتخفيف من حدة الآلام، وتقليص خطر إصابة المريض بالعدوى.

تاسعاً: فرع التميز الإنساني، والفائز بها: الدكتور عبدالعزيز محمد بوكر، وحصل على الجائزة نظير جهوده العلمية في استحداث وتطوير وتنفيذ حقائب تدريبية باستخدام المحاكاة عالية الدقة لتدريب وتقييم الأداء للكوادر الصحية من الأطباء والممرضين والمتخصصين في مجالات الرعاية الصحية المختلفة.

الحقيل: 16 جهة حكومية تدعم قطاع الإسكان.. وأنشأنا مركز بيانات قادرا على قراءة المستقبل


قال وزير الإسكان ماجد الحقيل إن أكثر من 16 جهة حكومية تشارك في دعم قطاع الإسكان لتحقيق هدف الرؤية برفع نسبة تملك المواطنين للمساكن لتصل ..

قال وزير الإسكان ماجد الحقيل إن أكثر من 16 جهة حكومية تشارك في دعم قطاع الإسكان لتحقيق هدف الرؤية برفع نسبة تملك المواطنين للمساكن لتصل لنحو 70% بحلول 2030 ، موضحا أن الوحدات السكنية الأكثر طلبا هي الوحدات الصغيرة عموما، والتي يبلغ سعرها ما بين 250 و750 ألف ريال، لافتا إلى أن كل مدينة لها تحدياتها المختلفة ونسب تملكها المختلفة.

وأضاف الحقيل ، خلال جلسة نقاش تحت عنوان “الرهن العقاري” بمؤتمر القطاع المالي المنعقد في الرياض: “أنشأنا مركز بيانات في وزارة الإسكان قادرا على قراءة المستقبل بشكل أفضل من خلال المعطيات المختلفة والمعلومات المقدمة من عدد من الجهات والاستطلاعات التي ساعدتنا على تحديد نسبة العرض والطلب”.

بمركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض، يستقطب المؤتمر أكثر من 2000 مشارك؛ من الوزراء وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية، والمختصين بالقطاع المالي.

وتشارك في المؤتمر شخصيات دولية مهمة، منهم وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، ووزير الإسكان ماجد الحقيل، ووزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، ووزير النقل الدكتور نبيل العامودي، ورئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة خالد السلطان.

كما يشارك في المؤتمر محافظ مؤسسة النقد أحمد الخليفي، ورئيس مجلس هيئة السوق المالية محمد القويز، والشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني في البحرين، والرئيس التنفيذي لشركة «مان جروب» لوك أليس.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 80 متحدثًا ومتحدثة يناقشون على مدى يومين في 21 جلسة الموضوعات التي تهم القطاع المالي، انطلاقًا من ستة محاور رئيسة؛ هي: بناء القدرات في القطاع المالي، والتحديات والفرص في سوق التأمين.

كما يناقشون ملفات التمويل العقاري، والتمويل الإسلامي، وتنافسية القطاع المالي، والتقنية المالية، إضافة إلى تعزيز المعرفة المالية، والوعي والتخطيط المالي في إطار تعزيز الثقافة المالية، وزيادة التوعية بأهمية الادخار على المستويين الفردي والمجتمعي.

وتتضمن الجلسات نقاشات عن عدة مواضيع أساسية مرتبطة بأهداف برنامج تطوير القطاع المالي، كما سيتضمن المؤتمر ورش عمل تجمع بين مشرعين محليين وخبراء عالميين. وسيتخلل المؤتمر الإعلان عن عدة اتفاقيات ذات علاقة بتطوير القطاع المالي في المملكة.

وسيتم بحسب اللجنة المنظمة للمؤتمر، عرض أحدث الابتكارات والمنتجات المالية والتأمينية لدى المؤسسات والبنوك السعودية، ومشاركة آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال التكنولوجيا الرقمية المالية».

ويتخلل المؤتمر الدولي معرض وعدد من الفعاليات المصاحبة؛ وذلك في فندق «ريتز كارلتون» بمدينة الرياض، يشارك فيها أهم الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الكبرى في مجال تطوير ودعم القطاع المالي؛ لاستعراض الجهود المبذولة في تطوير القطاع والخطط المستقبلية.

ويتم عرض أحدث الابتكارات والمنتجات المالية والتأمينية لدى المؤسسات والبنوك السعودية، ومشاركة آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال التقنية المالية، والتعريف بـ«برنامج تطوير القطاع المالي» ومبادراته وبرامجه، كأحد برامج الرؤية الـ13 الاستراتيجية.

شركة بريطانية تعلن خلال مؤتمر بالرياض عن شراء سندات من أرامكو بـ ‎ 100مليون دولار


قال رئيس مجلس إدارة ستاندرد لايف أبردين البريطانية لإدارة الأصول، إنها اشترت ما قيمته 100 مليون دولار من سندات شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية، ..

قال رئيس مجلس إدارة ستاندرد لايف أبردين البريطانية لإدارة الأصول، إنها اشترت ما قيمته 100 مليون دولار من سندات شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية، التي طرحتها في باكورة إصداراتها الدولية.

وأوضح مارتن جيلبرت، خلال مؤتمر للقطاع المالي بالرياض، ”أعتقد أنها صفقة أحدثت تحولًا في السوق السعودية“.

يذكر أن أرامكو كانت قد تلقت طلبات اكتتاب بأكثر من 100 مليار دولار في إصدار السندات بحلول التاسع من أبريل/نيسان؛ حتى بعدما قالت نشرة الإصدار، إن المملكة لن تضمن سندات أرامكو، لكن الشركة آثرت بيع ما قيمته 12 مليار دولار فقط.

يشار إلى أن العديد من المؤسسات الدولية، وكبرى شركات الاستشارات والخدمات المالية الشهيرة، ووكالات التصنيف الدولية والخبراء والمتخصصين تشارك في أعمال الدورة الأولى لمؤتمر القطاع المالي، التى انطلقت، اليوم الأربعاء، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وفيما تستمر فعاليات المؤتمر (الذى يشهد مشاركة دولية كبيرة) اليوم، وغدًا الخميس، بمركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض، يستقطب المؤتمر أكثر من 2000 مشارك؛ من الوزراء وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية، والمختصين بالقطاع المالي.

وتشارك في المؤتمر شخصيات دولية مهمة، منهم وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، ووزير الإسكان ماجد الحقيل، ووزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، ووزير النقل الدكتور نبيل العامودي، ورئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة خالد السلطان.

كما يشارك في المؤتمر محافظ مؤسسة النقد أحمد الخليفي، ورئيس مجلس هيئة السوق المالية محمد القويز، والشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني في البحرين، والرئيس التنفيذي لشركة «مان جروب» لوك أليس.

ويشارك أيضا رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «بارينجز» توم فينك، والرئيس التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة، والرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع بالإمارات العربية المتحدة عبيد الزعابي.

ويحضر الفعاليات، محافظ البنك المركزي الأردني زياد فريز، والرئيس التنفيذي لمجموعة «سوسيتيه جنرال» فريديريك أوديا، ورئيس شركة «أرامكو السعودية» كبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين الناصر، ونائب رئيس مجلس إدارة شركة «سابك» رئيسها التنفيذي يوسف البنيان، ورئيسة مجلس إدارة «تداول» سارة السحيمي، وغيرهم من كبار المختصين والخبراء بالقطاع المالي.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 80 متحدثًا ومتحدثة يناقشون على مدى يومين في 21 جلسة الموضوعات التي تهم القطاع المالي، انطلاقًا من ستة محاور رئيسة؛ هي: بناء القدرات في القطاع المالي، والتحديات والفرص في سوق التأمين.

كما يناقشون ملفات التمويل العقاري، والتمويل الإسلامي، وتنافسية القطاع المالي، والتقنية المالية، إضافة إلى تعزيز المعرفة المالية، والوعي والتخطيط المالي في إطار تعزيز الثقافة المالية، وزيادة التوعية بأهمية الادخار على المستويين الفردي والمجتمعي.

وتتضمن الجلسات نقاشات عن عدة مواضيع أساسية مرتبطة بأهداف برنامج تطوير القطاع المالي، كما سيتضمن المؤتمر ورش عمل تجمع بين مشرعين محليين وخبراء عالميين. وسيتخلل المؤتمر الإعلان عن عدة اتفاقيات ذات علاقة بتطوير القطاع المالي في المملكة.

وسيتم بحسب اللجنة المنظمة للمؤتمر، عرض أحدث الابتكارات والمنتجات المالية والتأمينية لدى المؤسسات والبنوك السعودية، ومشاركة آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال التكنولوجيا الرقمية المالية».

ويتخلل المؤتمر الدولي معرض وعدد من الفعاليات المصاحبة؛ وذلك في فندق «ريتز كارلتون» بمدينة الرياض، يشارك فيها أهم الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الكبرى في مجال تطوير ودعم القطاع المالي؛ لاستعراض الجهود المبذولة في تطوير القطاع والخطط المستقبلية.

ويتم عرض أحدث الابتكارات والمنتجات المالية والتأمينية لدى المؤسسات والبنوك السعودية، ومشاركة آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال التقنية المالية، والتعريف بـ«برنامج تطوير القطاع المالي» ومبادراته وبرامجه، كأحد برامج الرؤية الـ13 الاستراتيجية.

بحضور الجدعان.. مؤتمر القطاع المالي يناقش تعظيم العوائد على الاستثمار


تناول مؤتمر القطاع المالي خلال جلسة النقاش التي عقدت اليوم، محور تعظيم العوائد على الاستثمار وتحقيق الأهداف المستدامة، إذ تحدث فيها وزير المالية رئيس لجنة ..

تناول مؤتمر القطاع المالي خلال جلسة النقاش التي عقدت اليوم، محور تعظيم العوائد على الاستثمار وتحقيق الأهداف المستدامة، إذ تحدث فيها وزير المالية رئيس لجنة برنامج تطوير القطاع المالي الأستاذ محمد بن عبد الله الجدعان، ووزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف، ووزير المالية والاقتصاد الوطني البحريني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بلاك روك الأمريكية لورانس فينك.

وركزت الجلسة على الحديث في عدة محاور رئيسة، كان منها بحث تنامي تركيز المستثمرين المتمرسين نحو فرص استثمارية؛ لتحقيق الأهداف المستدامة ضمن المشهد الاقتصادي الحديث، مع طرح محور الابتكارات ودورها المستقبلي كأصول ثمينة، في مجتمع يمتاز بارتفاع نسبة الشباب، إلى جانب البحث في محور إمكانية استخدام الاستثمار بأفضل طريقة ممكنة كقوة محركة لإحداث الأثر الإيجابي، والمجالات التي يمكن للمستثمرين العالميين لعب دور رئيسي فيها، مع طرح كيفية إيجاد منظومة حاضنة للتعاون ما بين المجتمع المالي والحكومات لهدف إنشاء إطار تنظيمي يحمي المستهلكين ويدفع عجلة النمو وينشئ المزيد من الفرص، مع البحث في التحديات التي تواجه تحقيق الاستدامة والفرص المتاحة التي يحتويها السوق.

ونوه الأستاذ الجدعان خلال الجلسة بضخامة حجم الفرص الاستثمارية الموجودة في المملكة وفي المنطقة، خصوصاً بعد الإصلاحات الكبيرة التي تحققت خلال السنوات الأخيرة، مبيناً أن هذا التغيير يدفع نحو وضع إجراءات تشريعية وتمويلية لتسهيل ودعم مشاريع واستثمارات القطاع الخاص مع ضمان توفير الاستقرار عبر عدة أدوات تسعى الحكومة إلى توظيفها.

وأفاد الجدعان أن برنامج القطاع المالي يركز على دعم منتجات الادخار وتقديم برامج للعمل مع المؤسسات المالية، بالإضافة إلى دور الحكومة في اتخاذ خطوات لضمان توافر المنتجات المالية، إلى جانب العمل على تطوير قطاع التأمين.

وأكد المتحدثون أهمية تمكين المرأة في سوق العمل ودورها في دعم خطط التطوير المالي، حيث تمكنت المرأة من تولي مواقع إدارية متقدمة في مختلف القطاعات.

يذكر أن المؤتمر الذي انطلق صباح اليوم يأتي في إطار برنامج تطوير القطاع المالي أحد برامج رؤية المملكة 2030، وينظمه شركاء البرنامج الممثلون بوزارة المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية، ويستقطب المؤتمر صنّاع القرار في القطاع المالي وكبار التنفيذيين في المؤسسات المالية المحلية والدولية، ونخبة من الشخصيات المؤثرة في القطاع المالي التي تضطلع بدور مهم على مستوى الاقتصاد العالمي، وذلك بهدف تبادل الخبرات، وعرض التجارب والأفكار، ومناقشة أبرز التحديات، وتسليط الضوء على الأنظمة والتشريعات، واستعراض أفضل الممارسات لتطوير القطاع المالي.

منتدى الإدارة والأعمال يبحث دور الجهات الحكومية في تعزيز القيادة الرقمية


‎اختتم منتدى الإدارة والأعمال في نسخته العاشرة فعالياته بجدة أمس الأول بمشاركة أكثر من ٣٠ أكاديمياً من داخل المملكة وخارجها بعد أن استمرت على مدى ..

‎اختتم منتدى الإدارة والأعمال في نسخته العاشرة فعالياته بجدة أمس الأول بمشاركة أكثر من ٣٠ أكاديمياً من داخل المملكة وخارجها بعد أن استمرت على مدى ثلاثة أيام تحت عنوان “القيادة والتغيير في عصر التحول الرقمي .. نحو قيادة رقمية متميزة”، بحضور نخبة من الاكاديميين في مجال القيادة والتحول الرقمي من القطاع الرسمي والقطاع الخاص على المستوى المحلي والعربي.

وركزت الجلسات العلمية التي عقدت على استراتيجيات القيادة الرقمية في قطاعات الأعمال والتحول الرقمي والاقتصاد المعرفي ودور الجهات الحكومية في تعزيز القيادة الرقمية، مؤكدة على أن التحول الرقمي ضرورة لا ترف، وأن ما يقدمه برنامج “يسر” من ربط للجهات الحكومية، إذ تم ربط ٢٩٦ جهة حكومية ببعضها البعض ما سهل على المواطن الحصول على الخدمات بشكل أسرع وأفضل، إضافة إلى تطوير الجهات والتفاعل فيما بينها بكل يسر وسهولة من خلال برنامج رابط ومرسخ للعلاقات.

‎فيما اختتم المنتدى كذلك فعالياته بإقامة ورش عمل بعنوان: “اصنع نسختك الجديدة” و “التحول المستقبلي” و “التحول الرقمي في التدريب كمتطلب أساس للتحول الرقمي” و “كيفية رفع الانتاجية والفعالية للعاملين وأثره في التحول الرقمي”.

يذكر أن المنتدى شهد في اختتام فعالياته تسليم الجوائز ‎للفائزين في المسابقة الثقافية التي اطلقها المنتدى منذ ثلاثة أسابيع عبر منصات التواصل الاجتماعي، كما كُرمت اللجان العاملة في المنتدى من قبل رئيس المنتدى الدكتور عبدالله بن جلوي الشدادي.

5 جهات حكومية تشارك في مهرجان الثقافات والشعوب الثامن


تشارك 5 جهات حكومية وخيرية في مهرجان الثقافات والشعوب الثامن، والذي تنظمه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خلال المدة من 22 جمادى الأخرة الحالي حتى 2 ..

تشارك 5 جهات حكومية وخيرية في مهرجان الثقافات والشعوب الثامن، والذي تنظمه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خلال المدة من 22 جمادى الأخرة الحالي حتى 2 رجب المقبل بمشاركة أكثر من 90 دولة يمثلها 550 طالبًا من أبناء الجامعة.

وحظيت أجنحة الجهات المشاركة التي ضمت هيئة الهلال الأحمر وجميعة الثقافة والفنون ولواء الملك فيصل للأمن الخاص بالحرس الوطني وجمعية طيبة للإعاقة الحركية وجمعية رؤية للمكفوفين، بتفاعل الحضور مع مكونات الأجنحة والعروض والفقرات التي تقدمها الجهات على مسرح المهرجان، ومن بينها عروض الإسعاف الطبي التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر، و”تجربة كفيف” للإحساس بمعاناة أصحاب الإعاقة البصرية والتي تقدمها جمعية رؤية للمكفوفين.

بدوره يبرز جناح جمعية الثقافة والفنون الموروث الثقافي الذي تزخر به المنطقة مشتملاً على أنشطة وبرامج في مجالات متنوعة كالخط العربي والفن التشكيلي والخطابة التي يشارك بها أطفال الجمعية.

ويستعرض جناح لواء الملك فيصل تاريخ وتراث وثقافة الجزيرة العربية منذ 400 سنة، ويتضمن العديد من المعدات الحربية المستخدمة قديمًا مثل الخوذة والرمح والدرع والسيف، بالإضافة إلى مقتنيات منزلية مثل: هندول الأطفال والدلال البغدادية التي يبلغ عمرها أكثر من 150 سنة. من جهته قام قائد لواء الملك فيصل للأمن الخاص اللواء حسين بن جابر الحربي بزيارة إلى المهرجان رافقه فيها وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور باح بن رضيمان العنزي تجول خلالها بأجنحة المعرض، مشيدًا بالجهود المقدمة من إدارة الجامعة والمشاركات المتميزة لطلابها من مختلف بلدان العالم.

لقاء علمي يناقش تحديات الأوقاف العلمية في الجامعات


أقامت جامعة الباحة ممثلة بإدارة أوقاف الجامعة مؤخرًا اللقاء العلمي الأول تحت عنوان ” أوقاف الجامعات السعودية بين الواقع والطموح “، بحضور معالي مدير الجامعة ..

أقامت جامعة الباحة ممثلة بإدارة أوقاف الجامعة مؤخرًا اللقاء العلمي الأول تحت عنوان ” أوقاف الجامعات السعودية بين الواقع والطموح “، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور عبد الله بن يحيى الحسين، وذلك بقاعة الاحتفالات بمقر الجامعة.
وقدم اللقاء عضو المجلس التأسيسي لأوقاف جامعة الباحة الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز الجريوي، الذي تناول عدة محاور تضمنت التعريف بأوقاف الجامعات وأسباب الاهتمام بها، ثم استعرض عددًا من النماذج الوقفية الناجحة على المستويين العربي والغربي، وسلط الضوء بعد ذلك على واقع أوقاف الجامعات السعودية، مبرزًا الفرص المتاحة أمام الجامعات.
وأشار الدكتور الجريوي خلال حديثه إلى أبرز التحديات التي تقف أمام أوقاف الجامعات السعودية، مبينًا جوانب التميز ومكامن القوة، وعدد نقاط الضعف القائمة في الممارسات الاستثمارية في أوقاف الجامعات.
وأكد معالي مدير الجامعة على أهمية مثل هذه اللقاءات العلمية لأوقاف الجامعة، التي جاءت تنفيذًا لإحدى توصيات الاجتماع الأول للمجلس التأسيسي لأوقاف الجامعة، الذي عُقد برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود أمير منطقة الباحة الرئيس الفخري لأوقاف جامعة الباحة، مشيرًا إلى أن الجامعة تحرص كل الحرص على تبني نشر الثقافة الوقفية وإحياء هذه الشعيرة ودعمها لتصل من خلالها لتحقيق هدف من أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030.
بدوره أوضح سعادة المشرف على إدارة أوقاف الجامعة الدكتور مطير بن سعيد الزهراني، أن أوقاف الجامعة وحسب خطتها وبرامجها الثقافية تسعى جاهدة إلى عقد مزيد من اللقاءات القادمة مع خبراء في مجال الأوقاف، مقدمًا شكره وتقديره لكل قيادات الجامعة وعلى رأسهم معالي مدير الجامعة على حضورهم ومشاركاتهم التي أثرت اللقاء، وجعلت الجميع في ترقب لمزيد من اللقاءات القادمة.
وفي نهاية اللقاء قدم معالي مدير الجامعة درعًا تذكارية لعضو المجلس التأسيسي الدكتور عبد الرحمن الجريوي على إحيائه لهذا اللقاء.

ملتقى “بيبان المدينة” يشهد إطلاق حاضنة لدعم ريادة الأعمال


أطلق معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي حاضنة ومسرعة أعمال “باب المدينة” كإحدى برامج مبادرة مركز ريادة الأعمال بالجامعة، وذلك ..

أطلق معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي حاضنة ومسرعة أعمال “باب المدينة” كإحدى برامج مبادرة مركز ريادة الأعمال بالجامعة، وذلك مساء أمس ضمن ملتقى بيبان المدينة في نسخته الخامسة الذي يقام حاليا بتنظيم من الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات تحت شعار “للطموح فكرة وللنجاح بيبان”.
وقال المدير التنفيذي لمركز ريادة الأعمال الدكتور تركي الغامدي إن الجامعة الاسلامية تشارك في الملتقى من خلال جناح حاضنة ومسرعة “باب المدينة” بهدف تحفيز ودعم رواد الاعمال من طلاب الجامعة ومجتمع المدينة المنورة. مضيفاً بأن البرنامج يسهم في تدريب ودعم رواد الاعمال لتحويل أفكارهم ومشاريعهم إلى منتجات وشركات استثمارية.
وأفاد الدكتور الغامدي بأنه سيتم قريباً استقبال طلبات رواد الاعمال للدخول في برنامج مسرعة الأعمال ليتم تدريبهم بشكل مكثف ودعمهم للدخول في السوق، بجانب إطلاق شركاتهم الناشئة ثم الدخول في برنامج الحاضنة لاستكمال بناء شركاتهم نحو الاستدامة وجني الأرباح وتوليد الوظائف.
يشار إلى أن الجامعة تبنت مبادرة ريادة الأعمال ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بهدف دعم تحولها إلى جامعة ابتكارية مبدعة، ونشر ثقافة الابداع المعرفي وريادة الأعمال بين منسوبيها، واستقطاب ورعاية المبدعين والمبتكرين من طلاب الجامعة والمجتمع، حيث تسعى المبادرة إلى تحويل 10 أفكار ريادية إلى مشاريع مدعومة من قبل الجامعة.

جامعة بيشة: تطوير 25 برنامجاً وآليات جديدة لتحسين أداء الأقسام الأكاديمية


أوضح وكيل جامعة بيشة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي أنه تم تطوير 25 برنامجاً أكاديمياً خلال الفترة الماضية بهدف تجويد العملية التعليمية وتحسين ..

أوضح وكيل جامعة بيشة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي أنه تم تطوير 25 برنامجاً أكاديمياً خلال الفترة الماضية بهدف تجويد العملية التعليمية وتحسين جودة الأداء. كاشفاً عن مبادرة لتكريم وتحفيز الأقسام الأكاديمية المتميزة بجوائز تهدف إلى التشجيع على الابتكار والإبداع وتقديم المبادرات النوعية التي تصب في مصلحة العملية الأكاديمية.

جاء ذلك خلال كلمته في اللقاء الأول لرؤساء الأقسام الأكاديمية الأربعاء (1 جمادى الآخرة 1440هـ) بمركز الأمير فيصل بن خالد للمؤتمرات، برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور أحمد بن حامد نقادي وحضور عمداء الكليات ورؤساء الأقسام وعدد من مسؤولي ومنسوبي الجامعة.

وبين الدكتور المالكي بأن وكالة الشؤون التعليمية تعمل على تنفيذ آليات جديدة تسهم في تحسين جودة الأداء تشتمل على تطوير اللجان الداخلية وإعادة تشكيل لجنة الجداول ولجنة الاختبارات، ومتابعة الالتزام بتوصيف المقررات الدراسية والساعات المكتبية. مؤكداً على أهمية إعطاء الطلاب فرصة اختيار المقررات والأساتذة بكل حرية وشفافية.

وأشاد وكيل الشؤون التعليمية بجهود أعضاء هيئة التدريس في سبيل تحقيق رؤية ورسالة الجامعة نحو بناء مجتمع معرفي تنافسي من خلال بيئة تعليمية متطورة وبحوث علمية ومبادرات وشراكات مجتمعية فاعلة. داعياً منسوبي ومنسوبات الكليات للمشاركة في تقديم المقترحات والمبادرات والاستفادة من الخدمات التي تقدمها عمادة التطوير والجودة ضمن برامج الخطة الاستراتيجية للجامعة.

عقب ذلك، استعرض عميد التطوير والجودة الدكتور سعد بن مبارك الرمثي أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية وأهدافها المشتملة على تنويع مصادر الدخل وتنميتها، ورفع كفاءة الموارد المادية والبشرية والتقنية، وتطوير العمل المؤسسي الجاذب والمحفـز، بالإضافة إلى تصميم برامج تعليمية نوعية تلبي احتياجات سوق العمل، وبناء منظومة بحثية علمية متطـورة، وتعزيز القيم والانتماء والفكر المعتدل لدى الطلاب، وتقديم مبادرات مجتمعية فاعلة تعزز دور الجامعة ومكانتها.

نائب أمير القصيم يفتتح مؤتمر “نحو مجتمع إيجابي…وفق رؤية المملكة 2030”


افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم الأثنين (29 جمادى الأولى 1440هـ) مؤتمر «نحو ..

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم الأثنين (29 جمادى الأولى 1440هـ) مؤتمر «نحو مجتمع إيجابي.. وفق رؤية المملكة 2030»، الذي تنظمه جامعة القصيم، ممثلة في كرسي الشيخ عبدالعزيز بن صالح السعوي للتنمية الإيجابية.
وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور أحمد التركي في كلمة اللجنة المنظمة للمؤتمر، أن الإيجابية مصطلح حديث يعتني بالتقدير الصحيح للذات وللجوانب المشرقة للحياة التي نعيش فيها، وتوظيف ذلك للتفاعل مع الآخرين على النحو الذي يحقق الغاية من إيجاد الإنسان في هذه الحياة، مشيراً إلى أن دين الإسلام قد قرر التطبيق العملي للإيجابية وحث عليها قبل أربعة عشر قرناً، مفيداً بأن المتأمل لسيرة الرسول صلّى الله وعليه وسلم يجدها تطبيقاً عملياً، حيث كان التفاؤل وبث روح السعادة وسد أبواب الحزن هدياً ثابتاً في حياته ومنهجه وفي تربية صحابته وأمته.
إثر ذلك قدم عرض مرئي عن المؤتمر الذي يتحدث بالإيجابية والإحساس بجمال الكون، والذي يدعم الرؤية الإيجابية التي في ديننا الحنيف، ركائز تدعم أبعاد الإيجابية في الشريعة الإسلامية، وأهداف المؤتمر.

بدوره أكد مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الداود على أن ديننا الإسلامي يربي أتباعه قولاً وعملاً على الإيجابية تجاه الذات والأسرة والمجتمع وولاة الأمر والوطن بأكمله، مشيرًا إلى أن المملكة هي وطن الإيجابية منذ أن تأسست وستستمر – بإذن الله – على ذلك، حيث توفر لمواطنيها متطلبات الإيجابية التي من شأنها بث روح التفاؤل وتعزيز جودة الحياة وإسعاد الفرد والمجتمع على حد سواء.
وأضاف أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أدركت هذا المعنى المهم في حياة المواطنين، حينما جعلت برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة، الذي يعنى بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم بالطمأنينة والرضا والاستقرار والتوازن، وذلك من خلال تهيئة البيئة اللازمة التي تضمن صناعة مواطن إيجابي مثل توليد العديد من الوظائف، وتنويع النشاط الاقتصادي، وتحسين نمط المعيشة، وتعزيز مشاركة المواطن في الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية.

أكد أن المملكة اتخذت مواقف صارمة ضد الفكر الضال المؤدي للإرهاب

أمير المدينة المنورة: “سفراء الوسطية” تحسّن حياة الشباب الجامعي..والحوار بين قادة المجتمع مهم


قال الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، إن التسامح والوسطية في الإسلام نهج اختطته المملكة لنفسها، منذ تأسيسها على يد الملك ..

قال الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، إن التسامح والوسطية في الإسلام نهج اختطته المملكة لنفسها، منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود، مرتكزة في ذلك على المنهج الثابت القائم على كتاب الله وسنة نبيه، عليه الصلاة والسلام.

ونوه أمير المدينة المنورة، بجهود المملكة المتواصلة والمستمرة في تحقيق رسالة الوسطية والاعتدال، ونشرها في إطار مساعيها في مجابهة العنف والتطرف، وتكريسًا لمكانتها الدينية والسياسية والاقتصادية، وتأثيرها على العالمين العربي والإسلامي.

جاء ذلك، خلال رعايته فعاليات النسخة الثالثة من برنامج «سفراء الوسطية» بجامعة طيبة، بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وبشراكة مع مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، بحضور الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، ومدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السراني، وبمشاركة 180 طالبًا وطالبة يمثلون 30 جامعة وكلية سعودية.

وأضاف الأمير فيصل بن سلمان، أن المملكة استطاعت، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اتخاذ مواقف حازمة وصارمة ضد التعصب الفكري الضال الذي يؤدي إلى الإرهاب بأشكاله وصوره، من خلال إقرار عدد من التنظيمات والقوانين، إلى جانب المساهمات الدولية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأشار إلى أن مبادرة «سفراء الوسطية»، تأتي ضمن مساعي تحسين نمط حياة الشباب الجامعي وتكوين المشروعات المستدامة، مشددًا على أهمية الحوار البنَّاء ومد جسوره بين قادة المجتمع، من العلماء المربين والمؤثرين وشباب وشابات الوطن؛ لبناء مجتمع حيوي ينعم أفراده بحياة كريمة ومتوازنة، تقوم على التعايش والتلاحم الوطني، ونبذ كل أشكال العنف والتطرف والغلو .

وكرَّم أمير المنطقة، خلال الحفل، الجهات الراعية والمشاركين، كما تم التقاط الصور التذكارية لسفراء الوسطية من الشباب، من مختلف جامعات المملكة.

بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تبعتها كلمة مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السراني، التي ثمَّن فيها تشريف ورعاية أمير منطقة المدينة المنورة، لانطلاق النسخة الثالثة لبرنامج سفراء الوسطية.

وأشاد السراني بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، في دعم المبادرات الوطنية والعمل الدؤوب؛ لجمع الكلمة وتوحيد الصف.

وأكَّد الدكتور السراني، في كلمته، السعي لنشر مفهوم الفكر الوسطي بين الشباب الجامعي، وأن يكون الشاب السعودي نموذجًا يُحتذى في التوسط والاعتدال، عقيدةً، وعبادةً، وسلوكًا وأخلاقًا في جميع تعاملاته، تأكيدًا على القيم الإسلامية، وليكونَ كلٌ منا سفيرًا وداعية للوسطية، بعيدًا عن الغلو والتطرف .

من جانبه، أشاد الدكتور عبدالله الفوزان، نائب رئيس مجلس الأمناء والأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين لهذا المركز؛ ليؤدي دورًا في تعزيز وتأكيد الاتصال الفكري مع الشباب، للتصدي بقوة لكل فكرٍ متطرفٍ يستهدف أمن واستقرار هذا الوطن المِعطاء، وذلك من خلال البرامج الحوارية التي توجِّه الشباب، وتستثمر طاقاتهم في إنشاء أندية مجتمعية تُرسِّخ الفكر الوسطي المعتدل، وتنبذ العنف والإرهاب، وتسعى بكل قوة إلى الحفاظ على هويتنا الوطنية وخصوصيتنا الدينية.

كما ثمَّن الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الشراكات التي تمت بين المركز وجامعة طيبة؛ لتقديم ورش عمل ودورات تدريبية وبرامج حوارية، تدعو إلى التلاحم الوطني ونشر مفهوم الاعتدال والوسطية، مُشيدًا في الوقت نفسه برعاية أمير منطقة المدينة المنورة لتلك البرامج، وتشريفه بالحضور وتكريم المشاركين .

عقب ذلك، استعرض الحضور عرضًا مرئيًا عن برنامج سفراء الوسطية «2»، ومسيرة الحملة منذ انطلاقها، كما تم استعراض 30 مبادرة طلابية عن الوسطية من مخرجات النسخ الماضية من البرنامج.