المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 15 شوال 1440 هـ , 20 يونيو 2019 م - اخر تحديث: 15 يونيو 2019 - 02:19 م

شركة إعلام وأكثر الاستشارية

بريدة

بمشاركة الأسر المنتجة والشباب والفتيات

مهرجان البصر بالقصيم يستهوي آلاف الزوار بفعاليات ثقافية واجتماعية وتوعوية


شهد مهرجان البصر 40 مساء أمس, توافد الاف الزوار من منطقة القصيم وخارجها للاستمتاع بما يقدمه المهرجان من فعاليات ثقافية واجتماعية وتوعوية تواكب تطلعات المجتمع ..

شهد مهرجان البصر 40 مساء أمس, توافد الاف الزوار من منطقة القصيم وخارجها للاستمتاع بما يقدمه المهرجان من فعاليات ثقافية واجتماعية وتوعوية تواكب تطلعات المجتمع بمختلف اهتماماتهم، في مؤشر حقيقي على أن المهرجان يتجه نحو تسجيل رقم قياسي في أعداد الزوار، على مستوى مهرجانات المملكة، وذلك بحديقة الأمير فيصل بن مشعل ببريدة.

ووسط أكثر من 50 فعالية جديدة تواكب تطلعات الزوار نجد علامات الرضى والقبول لديهم بمختلف اهتماماتهم وتطلعاتهم، بمشاركة الأسر المنتجة والشباب والفتيات، من خلال إعداد المأكولات الشعبية والمشغولات والمصنوعات اليدوية، والأطعمة الحديثة من خلال المطاعم المتنقلة المنتشرة في جنبات المهرجان.

كما لم يُغفِل القائمون على المهرجان ضرورة إيجاد مساحة مثالية وهادفة لألعاب الأطفال لتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم بقالب هادف وجذاب يرضى طموحهم وشغفهم، وعلى الجانب الآخر خصص المهرجان معرضاً وطنياً يحوي صوراً فوتوغرافية هادفة وذات أبعاد مختلفة، وخيمة للسيرك، وساحة أخرى للتراث.

وبين المدير التنفيذي للمهرجان أحمد اليحيى، أن توافد آلاف الزوار على أرض المهرجان، يبرز المكانة المهمة والمؤثرة التي يمتاز بها المهرجان على كافة الأصعدة، والذي يعد إحدى العلامات الفارقة على خارطة السياحة البيئية بين مهرجانات المملكة.

وأشار إلى أن الحضور الكبير يترجم حجم العمل داخل المهرجان وتكاملية الفعاليات ومواكبتها لشرائح المجتمع، لافتاً الانتباه إلى أن مشاركة الجهات الحكومية لها دور بارز وفعال في إبراز مثل هذه المهرجانات التي تلامس المجتمع، منوهاً بالدور البارز الذي يضطلع به صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، ومتابعة رئيس مركز البصر محمد المحيميد، أملاً أن تكون المخرجات بحجم التطلعات وكما يأمله الجميع.

ينطلق غداً ويدعم الشباب السعودي

أكثر من 50 فعالية يحتضنها مهرجان البصر 2019 ببريدة


تنطلق غداً فعاليات وبرامج وأنشطة مهرجان البصر 2019م ، بحديقة الأمير فيصل بن مشعل ببريدة، الذي يحوي أكثر من 50 فعالية جديدة تواكب تطلعات الزوار ..

تنطلق غداً فعاليات وبرامج وأنشطة مهرجان البصر 2019م ، بحديقة الأمير فيصل بن مشعل ببريدة، الذي يحوي أكثر من 50 فعالية جديدة تواكب تطلعات الزوار .
ويدعم المهرجان الشباب السعودي عبر أحتضان مشاريعهم في “الفود ترك” والأركان اليومية المختلفة.

وقد خصص المهرجان مساحات للأسر المنتجة لتحضير وتجهيز المؤكلات الشعبية السعودية ومساحة لألعاب الصغار ، كما خصص المهرجان معرضاً وطنياً يحتوي على صور فوتوغرافية، وخيمة للسيرك ، وساحة للتراث من جدة التاريخية .

تنطلق فعالياته بتنظم من أمانة منطقة القصيم غدا

بدعمٍ من “الترفيه”.. حزمة برامج جديدة تنفذ لأول مرة في انطلاقة مهرجان “صيف بريدة”


تنطلق فعاليات وأنشطة مهرجان “صيف بريدة” غداً, بحزمة من البرامج الجديدة التي تنفذ لأول مرة بمنطقة القصيم, وذلك في منتزه الملك عبدالله الوطني ببريدة, حيث ..

تنطلق فعاليات وأنشطة مهرجان “صيف بريدة” غداً, بحزمة من البرامج الجديدة التي تنفذ لأول مرة بمنطقة القصيم, وذلك في منتزه الملك عبدالله الوطني ببريدة, حيث يأتي المهرجان الذي تنظمه أمانة منطقة القصيم بإشراف إمارة المنطقة, وبدعم الهيئة العامة للترفيه ليقدم مزيجاً من المتعة، والترفيه، والفائدة.

وبيّن أمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي أنه بتوجيه من سمو أمير منطقة القصيم رئيس لجنة التنمية السياحية بالمنطقة, جرى اكتمال جميع الاستعدادات لاستقبال الزوار في عدد من الأماكن والمنتزهات السياحية، وتهيئتها لتكون وجهة سياحية مثالية للأسرة، لتسهم بتعزيز مقومات السياحة بالمنطقة التي باتت مقصداً هاماً للزوار من داخل المنطقة وخارجها في عدد من مهرجاناتها السنوية المتعددة.

يذكر أن المهرجان يمتد لمدة ٤٥ يوماً ويوفر أحدث الفعاليات من عروض عالمية، وألعاب كرنفالية، ومسرح، وتراث، وألعاب الواقع الافتراضية، بالإضافة لمحاكاة مواقع تراثية عالمية وعربية ومحلية من خلال إنشاء سوق خان الخليلي، وقبة رشيد، وساحة ضخمة عبارة عن بوليفارد تضم عدداً كبيراً من الكافيهات والمطاعم والجلسات الراقية.

وتستهدف الفعاليات جميع شرائح المجتمع من كبار السن والشباب من الجنسين والأطفال، بمشاركة ١٣٠ منفذ بيع سيتم تشغيلها من قبل الأسر المنتجة والشباب لتقديم مزيداً من الخدمات للزوار.

33 برنامجًا تطويريًا لمنسوبي التدريب التقني والمهني بالقصيم


قدم التدريب التقني والمهني بالقصيم خلال شهر رمضان المبارك بالكلية التقنية في بريدة، برامجه التدريبية ( البرامج المساندة ) للمدربين لعام ١٤٣٩- ١٤٤٠هـ، وذلك طوال ..

قدم التدريب التقني والمهني بالقصيم خلال شهر رمضان المبارك بالكلية التقنية في بريدة، برامجه التدريبية ( البرامج المساندة ) للمدربين لعام ١٤٣٩- ١٤٤٠هـ، وذلك طوال الأربعة أسابيع المخصصة لفترة البرامج ، التي تأتي ضمن خطط المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في رفع جودة التدريب وتطوير المدربين في جميع الوحدات.

وأوضح عميد الكلية التقنية في بريدة فهد العيد أن الكلية قدمت خلال شهر رمضان الكريم 33 برنامجًا تطويريًا لمنسوبي التدريب التقني والمهني ، بمدينة بريدة ومحافظة الأسياح في عدة مسارات متنوعة تشمل الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي ومحطات الكهرباء والطاقة المتجددة والتحول الرقمي في المستقبل التقني والإعلام الاجتماعي وغيرها من البرامج ، بهدف الارتقاء بمستوى الأداء الوظيفي لمنسوبي المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في إطار خطتها الإستراتيجية لتطوير قدرات ومهارات منسوبيها.

وأشار وكيل الكلية للجودة المهندس عبدالسلام القفاري الحرص على اختيار المنفذ بعناصر مؤهلة ومعتمدة من ذوي الكفاءات التدريبية والاختصاص التي تذخر بها الكلية بالإضافة للخبرات من خارج المؤسسة.

وأكد أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تقوم على تنفيذ العديد من البرامج المساندة لمنسوبيها خلال شهر رمضان المبارك بواقع 1530 برنامجًا تطويريًا بكافة مناطق المملكة حيث تم توفير ما يقارب 38 ألف مقعد لمنسوبي التدريب التقني والمهني في الإدارات العامة بالمناطق والكليات التقنية للبنين والبنات والمعاهد الصناعية الثانوية والعمارة والتشييد ومعاهد السجون.

بحضور نخبة من الباحثين والمختصين

ندوة الأوقاف بغرفة القصيم تقدم عددا من التوصيات بشأن “الوقف الذري”


نظمت الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم ممثلة بلجنة الأوقاف ندوة بعنوان ( الأوقاف وما يلزم لها ) بحضور نخبة من الباحثين والمختصين والمهتمين في المجال ..

نظمت الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم ممثلة بلجنة الأوقاف ندوة بعنوان ( الأوقاف وما يلزم لها ) بحضور نخبة من الباحثين والمختصين والمهتمين في المجال وذلك يوم الثلاثاء 16 رمضان 1440هـ في مقر الغرفة الرئيس بمدينة بريدة.

ورحب مدير إدارة اللجان في الغرفة سليمان القفاري بالحضور خلال افتتاحه اللقاء مؤكداً بأن هذه الندوة تأتي ضمن برامج خطة لجنة الأوقاف التي تهدف إلى نشر الوعي في المجتمع تجاه الأوقاف وآلياتها وأنظمتها وما يلزم لها .

وقال رئيس لجنة الأوقاف بالغرفة المحامي الدكتور علي السواجي في بداية اللقاء إن عنوان الأوقاف عام ويشمل جميع أنواع الوقف ذري كان أو مؤسسي أو الجمع فيما بينهم، موضحاً أن الذري هو كل ما يوقفه الشخص وهو بأهليته على ذريته على وجه الانتفاع المباشر للذرية، وأن الوقف المؤسسي هو ما يوقفه الشخص على جهة معلومة أو لخدمة معلومة، منوهاً بأن ما يلزم لها المراد فيه أن يكون هذا الوقف له محل صالحاً شرعاً ونظاماً فلا يصح أن يوقف ما لا يملك أو ما لم يتم استكمال تملكه.

وتطرق د.السواجي إلى وجوب إدراك أهمية الوقف للموقوف عليه وأثره على المجتمع، وإلى تنظيم الوقف وأهميته القصوى في استقرار الوقف واستدامته واستمرار مصارفه وتنميته، مؤكداً على أن تكون للوقف شخصية معنية في تحديد محل الوقف ومصارفه ونظارته وعمله وفق النظام الوارد والمرعي في إثبات الوقف.

واختتم حديثه بعدد من التوصيات النافعة كأن يكون الوقف للذرية كمساكن لهم والإنتفاع المباشر، وإثبات الوقف في حال الحياة حفظاً له و التغيير والضياع، وعدم الوقف فيما هو مشاع، والاهتمام في دقة كتابة الوصية، ووجوب إعلام الورثة بهذا الوقف وإدخال الوالدين والأزواج في نية الواقف لهذا الوقف.

نائب أمير القصيم يفتتح مؤتمر “نحو مجتمع إيجابي…وفق رؤية المملكة 2030”


افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم الأثنين (29 جمادى الأولى 1440هـ) مؤتمر «نحو ..

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم الأثنين (29 جمادى الأولى 1440هـ) مؤتمر «نحو مجتمع إيجابي.. وفق رؤية المملكة 2030»، الذي تنظمه جامعة القصيم، ممثلة في كرسي الشيخ عبدالعزيز بن صالح السعوي للتنمية الإيجابية.
وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور أحمد التركي في كلمة اللجنة المنظمة للمؤتمر، أن الإيجابية مصطلح حديث يعتني بالتقدير الصحيح للذات وللجوانب المشرقة للحياة التي نعيش فيها، وتوظيف ذلك للتفاعل مع الآخرين على النحو الذي يحقق الغاية من إيجاد الإنسان في هذه الحياة، مشيراً إلى أن دين الإسلام قد قرر التطبيق العملي للإيجابية وحث عليها قبل أربعة عشر قرناً، مفيداً بأن المتأمل لسيرة الرسول صلّى الله وعليه وسلم يجدها تطبيقاً عملياً، حيث كان التفاؤل وبث روح السعادة وسد أبواب الحزن هدياً ثابتاً في حياته ومنهجه وفي تربية صحابته وأمته.
إثر ذلك قدم عرض مرئي عن المؤتمر الذي يتحدث بالإيجابية والإحساس بجمال الكون، والذي يدعم الرؤية الإيجابية التي في ديننا الحنيف، ركائز تدعم أبعاد الإيجابية في الشريعة الإسلامية، وأهداف المؤتمر.

بدوره أكد مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الداود على أن ديننا الإسلامي يربي أتباعه قولاً وعملاً على الإيجابية تجاه الذات والأسرة والمجتمع وولاة الأمر والوطن بأكمله، مشيرًا إلى أن المملكة هي وطن الإيجابية منذ أن تأسست وستستمر – بإذن الله – على ذلك، حيث توفر لمواطنيها متطلبات الإيجابية التي من شأنها بث روح التفاؤل وتعزيز جودة الحياة وإسعاد الفرد والمجتمع على حد سواء.
وأضاف أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أدركت هذا المعنى المهم في حياة المواطنين، حينما جعلت برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة، الذي يعنى بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم بالطمأنينة والرضا والاستقرار والتوازن، وذلك من خلال تهيئة البيئة اللازمة التي تضمن صناعة مواطن إيجابي مثل توليد العديد من الوظائف، وتنويع النشاط الاقتصادي، وتحسين نمط المعيشة، وتعزيز مشاركة المواطن في الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية.

أقيمت بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتخطيط وبرنامج “مشروعات”

أمير القصيم يفتتح ورشة “المساعدة في وضع أساسيات تنمية المناطق في ظل رؤية 2030” (صور)


أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, أن التفكير القيادي أولى اهتمامًا لدعم أبجديات رؤية المملكة ..

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, أن التفكير القيادي أولى اهتمامًا لدعم أبجديات رؤية المملكة 2030 لما بعد النفط، منوّهًا بسعي حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين – حفظهما الله – إلى تعزيز وتنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على النفط, مشيرًا إلى العمل المتواصل والتطوير المستمر الذي دأبت عليه المملكة منذ نشأتها، وحتى هذا العهد الزاهر الذي انطلقت فيه هذه رؤية المملكة 2030.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه اليوم لورشة العمل التي نظمتها واستضافتها الإمارة بعنوان “المساعدة في وضع أساسيات التنمية لمناطق المملكة في ظل رؤية 2030″، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتخطيط وبرنامج “مشروعات”.

وأكد سموه أن إطلاق هذه الرؤية وتحديد مستهدفاتها وخططها، جاء لتحقيق أكبر وأعلى درجات التنمية واستدامتها، مشيرًا إلى التجارب العالمية في هذا الصدد، لاسيما المتميزة منها، والتي كان وراء ذلك التميز والنجاح قيامها على خطط تطويرية طويلة المدى، تسهم في تحقيق تنمية مستدامة، وتضمن رفع معدل دخلها القومي.

وأكد سمو أمير منطقة القصيم أن التطوير المستمر والإصلاح الذي نتطلع إليه، لن يتحقق إلا بتناغم وتعاون الجميع مواطنين ومؤسسات مع القيادة الحكيمة، إذ أن هذا التلاحم هو الضمان لتحقيق النجاحات المتتالية للخطط بعيدة المدى التي يعود نفعها وثمارها لهم.

ولفت سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الانتباه إلى أهمية دور قطاعات الدولة ومسؤوليها في خدمة ودعم توجه القيادة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال مثل هذه الاجتماعات التي خصصت لبحث الرؤية، وماقامت به إمارة منطقة القصيم وغيرها بتدشين مكتب للرؤية، الذي يشرف عليه وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، مثنيًا على الجهد المبارك والمتابعة اليومية التي يقوم بها، مع كافة الجهات بالمنطقة منذ افتتاحه ، سائلًا الله أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها واستقرارها ونماءها وثرواتها، ومقوماتها ومكتسباتها وثرواتها، وعلى رأسها خدمة بيت الله الحرام ومسجد رسوله محمد صلوات الله وسلامه عليه.

بدوره نوه مدير عام شؤون المدن والمناطق في وزارة الاقتصاد والتخطيط زياد اليامي، أن منطقة القصيم تتمتع بعدة مقومات جاذبة وحيوية منها الاقتصادية والسياحية والزراعة، وموقعها الفريد، ونموها الاقتصادي والثقافي والاجتماعي الملحوظ، لافتًا الانتباه إلى أن وزارة الاقتصاد والتخطيط تدرك أهمية منطقة القصيم ومحافظاتها.

إثر ذلك قدم عرض تعريفي عن وزارة الاقتصاد والتخطيط، وجهودها من خلال مكاتب الرؤية في مجالس المناطق بالمملكة، ودورها في تطبيق الرؤية والسير بها قدمًا وفق ما هو مخطط له، وأدوار الوزارة ومهامها في التمكين والدعم من خلال التخطيط الوطني الاقتصادي، ووضع سياسيات في ذلك عبر الخطط الاقتصادية.

كما قدم مدير إدارة المعرفة الأساسية من البرنامج الوطني لدعم ادارة المشروعات والتشغيل والصيانة في الجهات العامة (مشروعات) المهندس علي الغامدي، عرضًا عن دور البرنامج في دعم تنمية المناطق.

حضر جدول أعمال الورشة وكلاء إمارة القصيم، ومديرو الإدارات الحكومية بالمنطقة، وعدد من المسؤولين في وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والتخطيط. ومن برنامج مشروعات.

بمشاركة عدد من المسؤولين

المؤتمر الوزاري السادس يبحث أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد منطقة القصيم


نظم مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعة بالقصيم أمس الأحد بمقر الغرفة المؤتمر الوزاري السادس المفتوح بعنوان: “أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد ..

نظم مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعة بالقصيم أمس الأحد بمقر الغرفة المؤتمر الوزاري السادس المفتوح بعنوان: “أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد منطقة القصيم”، والذي يعد إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص، وذلك بمشاركة محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، ورئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي، ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالقصيم الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الحميد، والأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري، وعدد من المسؤولين وأصحاب الأعمال بالمنطقة.

في مستهل اللقاء نوه محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد بأهمية منطقة القصيم من الناحية الاقتصادية، مؤكداً أنها تتمتع بتطورات وإنجازات مُشرّفة وإنتاجية عالية في مختلف المجالات.

وعدد الرشيد الإنجازات التي حققتها منشآت خلال عام 2018 والتي ساهمت في دعم وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة من أهمها إطلاق عدة برامج ومنتجات ساهمت بدورها الفعال في تلبية احتياجات رواد ورائدات الأعمال وحققّت التطلعات المساهمة بتحقيق استمرارية أعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورفع إنتاجيتها، مستعرضاً في الوقت نفسه أبرز التحديات التي تواجهها المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي تشمل وصولها للأسواق والإجراءات الحكومية لها وكذلك الوصول إلى التمويل، لافتاً إلى إطلاقهم عددٍ من المبادرات والبرامج المساهمة في تجاوز تلك التحديات ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص ومنها مبادرة استرداد الرسوم الحكومية والتي استفاد منها ما يفوق عن 5400 شركة ناشئة؛ والإقراض غير المباشر عبر تقديمها من قِبل 12 جهة تمويلية مدعومة برامجها من قِبل منشآت بهدف تقديم حلول تمويلية بهوامش ربحٍ أقل، بالإضافة إلى مبادرة الاستثمار الجريء الداعمة والممكنة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في الصناديق الاستثمارية؛ فضلاً عن تأسيس الشركة السعودية للاستثمار الجريء لتوفير بيئة استثمارية تتماشى مع توجُّهات وتطلعات القيادة الرشيدة ، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، وكذلك العمل على تسهيل الأعمال من خلال إطلاق عدة مبادرات مع وزارة العمل وغيرها من الشركاء في مختلف الوزارات والهيئات الحكومية، إلى جانب الترخيص لـ 70 حاضنة أعمال ومسرعة أعمال.

وأشار محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى قرب إطلاق (منشآت) لتطبيق خاص لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، والذي يقدم عددًا من الاستشارات والإرشادات المتنوعة من قِبل متخصصين في هذا المجال، بالإضافة إلى وجود البرامج التدريبية والاستشارية وخدمات الدعم في مركز دعم المنشآت ومركز تنمية سلاسل الإمداد بمنطقة الرياض، منوهاً لوجود مساعي لافتتاحهما بمناطق مختلفة من المملكة، حيث تُقدم عددًا من البرامج عبر موقع “منشآت”الذي يقدم خدماته ذاتيًّا وبه تتوفر عدد من البرامج مثل برنامج طموح وبرنامج منشأتي 360 والذي يعنى بتقييم المنشآت وتقديم حلول إدارية واستشارية لها، فيما أكد أن جميع هذه المبادرات والخدمات تأتي لتساهم بدروها في تحقيق أهداف ركائز رؤية المملكة المستقبلية برفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35% بحلول عام 2030م.

من جهته أعرب رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي عن تطلعهم في قطاع الأعمال السعودي لمزيد من التعاون الفاعل والبناء مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بما يساعد على تحقيق تطلعات المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتطلعات الهيئة في تحقيق معدلات نمو متوازنة في مختلف الأنشطة والقطاعات خلال الأعوام القادمة.

فيما نوه رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالقصيم الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الحميد بالاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله- بالقطاع الخاص السعودي ، حيث تعكس هذه المؤتمرات الوزارية ذلك الاهتمام وتترجم خطة تحفيز القطاع الخاص ، مشيراً إلى أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة تشكل أهمية كبيرة في المملكة لناحية خلق فرص العمل وتنويع الاقتصاد وتنشيط دور القطاع الخاص والمساهمة في الاقتصاد الوطني.

عقب ذلك قدمت غرفة القصيم عرضاً تضمن لمحات عن منطقة القصيم والميز التنافسية للمنطقة والفرص الاستثمارية المتاحة بها، بالإضافة إلى استعراض أهم التحديات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة والحلول المقترحة لمعالجتها. كما شهد اللقاء حوارا مفتوحا تناول كافة القضايا والموضوعات التي تتصل بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وأهمية تنميته وتطويره باعتباره يعد أحد أبرز القطاعات الاقتصادية في المنطقة.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر كأحد مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص، والتي تشرف عليها وزارة التجارة والاستثمار وبمتابعة مباشرة من معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي الذي كلف مجلس الغرف السعودية بالأشراف على تنفيذ هذه المبادرة، وذلك بهدف تعزيز التواصل والتكامل بين القطاعين.

تقام بمقرها في بريدة غدا

غرفة القصيم تنظم ندوة “المستجدات في القضاء التجاري”


تنظم الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم، ممثلة بلجنة المحامين، غدًا الثلاثاء، ندوة «المستجدات في القضاء التجاري»، وذلك بمقر الغرفة في بريدة. وبهذه المناسبة، أشار يوسف ..

تنظم الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم، ممثلة بلجنة المحامين، غدًا الثلاثاء، ندوة «المستجدات في القضاء التجاري»، وذلك بمقر الغرفة في بريدة.

وبهذه المناسبة، أشار يوسف الخريصي؛ رئيس لجنة المحامين في الغرفة، إلى أهمية تعريف المختصين والمهتمين في سلك القضاء والمحاماة بالأنظمة والمستجدات في هذا المجال ورفع مستوى التأهيل لديهم، والتحديث النوعي المستمر، مؤكدًا أن الندوة تأتي في إطار حرص الغرفة على مواكبة الرؤية وبرنامج التحول الوطني على مسار التعاملات التجارية وتصنيفاتها العالمية ومتطلباتها القضائية.

يُشار إلى أن الندوة متاحة للنساء والرجال مجانًا، ولتسجيل الدخول يُرجى زيارة موقع غرفة القصيم الإليكتروني.

أعمالهم الفنية أثارت إعجاب الزوار

40 فناناً تشكيلياً يضعون بصمتهم الإبداعية بمعرض الكتاب بالقصيم


قدم أكثر من 40 فناناً وفنانة تشكيليين إبداعاتهم الفنية أمام زوار معرض القصيم للكتاب المتذوقين للأعمال الفنية التشكيلية ، حيث جذب ركن جمعية الثقافة والفنون ..

قدم أكثر من 40 فناناً وفنانة تشكيليين إبداعاتهم الفنية أمام زوار معرض القصيم للكتاب المتذوقين للأعمال الفنية التشكيلية ، حيث جذب ركن جمعية الثقافة والفنون بالقصيم بقاعة النخيل بصالة المعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة انتباه الزوار نظير الأعمال الفنية التي تقدمها أنامل الفنانين والفنانات التشكيليين.

وأوضحت الفنانة التشكيلية هيفاء العريني المشرفة على مشاركة جمعية الثقافة والفنون بالقصيم بمعرض القصيم للكتاب في نسخته الثانية ، أن جميع الأعمال المعروضة من أعمال سعوديين وسعوديات تحمل في طياتها الشمولية في مضامينها ، مؤكدة أن معرض القصيم للكتاب يعزز مكانة المنطقة الثقافية وتنمية الذائقة الثقافية ، لافتة النظر إلى أن مشاركة الجمعية تأتي ضمن برامج الإدارة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 فيما يتعلق بتعزيز قطاع الثقافة، والارتقاء برموز الفن التشكيلي، وتشجيع المبدعين والمبدعات، وتعريف الزوار بواقع الفن التشكيلي بالمنطقة.

ونوهت العريني بجهود إمارة المنطقة لإنجاح هذه التظاهرة الثقافية، مثمنةً لها دعوة الجمعية للمشاركة بهذا العرس الثقافي، وهو ما يمثل دعماً مهماً لحركة الفنن التشكيلي في المنطقة، وإتاحة الفرصة لمختلف الفنانين للمشاركة بإنتاجاتهم وأعمالهم، لتكمل عناصر الثقافة حضورها في هذا الحدث الثقافي الوطني.

يذكر أن معرض القصيم للكتاب رسخ مكانته المرموقة كتظاهرة ثقافية متميزه ، وبات عنصراً ثابتاً لقادة الفكر والثقافة والنشر في جميع مناطق المملكة ، ووجهة مفضلة للكتاب والمثقفين لإطلاق أحدث كتبهم وإصداراتهم، دفعاً لمسيرة الحراك الثقافي والمعرفي عبر تطوير صناعة الكتاب والنشر، وتشجيع المجتمع بمختلف فئاته على القراءة والتغذية الفكرية والثقافية ، اذ يسعى القائمون على المعرض لتعزيز الثقافة والعلم والمعرفة لدى الزوار واطلاعهم على المستجدات الثقافية ، وايجاد أنشطة ثقافية مصاحبة .

اختوى على الكثير من دور النشر المتخصصة

معرض القصيم الثاني للكتاب ينقل “أدب الطفل” إلى الواجهة الثقافية


كرَّس معرض القصيم الثاني للكتاب التوجه العالمي الذي بات يولي “أدب الطفل ” حقه واستحقاقه من العناية والاهتمام، بعد أن كان يتخوف المفكرون والأدباء، من ..

كرَّس معرض القصيم الثاني للكتاب التوجه العالمي الذي بات يولي “أدب الطفل ” حقه واستحقاقه من العناية والاهتمام، بعد أن كان يتخوف المفكرون والأدباء، من دخولهم عوالم هذا الأدب، أو طرق فنونه .

ويأتي اهتمام معرض القصيم الثاني للكتاب بالطفل وأدبه، كامتداد طبيعي للثورة الأدبية والفكرية نحو أدب الأطفال، من قبل المؤلفين والمهتمين بالآداب، في المملكة وكافة الدول العربية، والتي بدأت في أوروبا خلال القرن السابع عشر، على يد الكاتب الفرنسي شارل بيرو، وانتقلت للوطن العربي في أواخر القرن التاسع عشر، بعد تنامي حركة الترجمة والنقل، وذلك قبل أن تبدأ مرحلة التخصص من خلال البعثات الخارجية من البلاد العربية لدول أوروبا وأمريكا .

وفي ضوء ذلك، واستمرارًا لهذا التدفق بالعناية والرعاية، احتوى معرض القصيم الثاني للكتاب، المقام بمدينة بريدة، على الكثير من دور النشر والتأليف والتوزيع المتخصصة بأدب الطفل ومعارفه، وباتت من أهم سمات المعرض، وأحد أهم المحطات التي يتوقف عندها جميع الزوار من الأسر والمهتمين .

وبرزت في دول الخليج، ومن أولها وأهمها المملكة العربية السعودية، دور نشر معروفة ومختصة بنشر كتب الأطفال، وصارت هناك حركة جادة لتأليف كتب أطفال عربية عالية الجودة من ناحية النص والرسم والإخراج تنافس الكتب العالمية . وتحديثًا لذلك، ونتيجة لظهور النظريات التربوية بات التأليف الخاص بأدب الطفل يراعي المراحل العمرية، والموضوعات التعليمية لكل فئة عمرية .

وتميز أدب الطفل بالثراء من ناحية التعبير اللغوي والبصري، وصارت رسوماته فناً مستقلاً بذاته، له رواده وإمكاناته وتصنيفاته وأنماطه المختلفة .

عرض أفلام توثيقية عن جهوده في نشر ثقافة الحوار

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يعرف بأنشطته وبرامجه في معرض القصيم الثاني للكتاب


شارك مركز الملك عبدالعزير للحوار الوطني في معرض القصيم الثاني للكتاب بمدينة بريدة . و تضمنت مشاركته العديد من الأنشطة والفعاليات منها عرض أفلام توثيقية ..

شارك مركز الملك عبدالعزير للحوار الوطني في معرض القصيم الثاني للكتاب بمدينة بريدة .

و تضمنت مشاركته العديد من الأنشطة والفعاليات منها عرض أفلام توثيقية وتعريفية عن مسيرة المركز وجهوده في نشر ثقافة الحوار، واللقاءات الوطنية التي عقدها في مناطق المملكة كافة، إضافة إلى مجموعة متنوعة من أبرز إصداراته المتمثلة في الكتب والدراسات والبحوث واستطلاعات الرأي المختصة بثقافة الحوار وآدابه، وكذلك التعريف ببعض برامج أكاديمية الحوار، وعدد من الإصدارات الجديدة التي سيشهدها جناح المركز لهذا العام.

وتأتي مشاركة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في المعرض امتداداً لمشاركاته السابقة في المناسبات الوطنية وانطلاقاً من حرصه على التواصل مع الزوار ، وتعريفهم بأبرز أنشطته وبرامجه .

جمعت عددًا من المختصين في الإعلام

معرض القصيم للكتاب يحتضن ندوة “المقاربة” بين الصحافة الورقية والرقمية


واصلت برامج وفعاليات معرض القصيم الثاني للكتاب فعالياته وبرامجه الثقافية المصاحبة بإقامة ندوة “مستقبل الصحافة بين الرقمي والمطبوع” ، والتي أقيمت في صالة القصيم للمعارض ..

واصلت برامج وفعاليات معرض القصيم الثاني للكتاب فعالياته وبرامجه الثقافية المصاحبة بإقامة ندوة “مستقبل الصحافة بين الرقمي والمطبوع” ، والتي أقيمت في صالة القصيم للمعارض والمؤتمرت، بمدينة بريدة، مساء أمس ، حيث خلصت الندوة إلى استخلاص عدد من الآراء والتوجهات المتخصصة، لمحاولة الجمع بين مهنية وأصالة العمل الإعلامي الورقي، ودمجه بعصرية وحدثية الرقمي.

وجمعت الندوة، عددًا من المختصين في الإعلام الورقي، والرقمي، والمتعاملين مع العمل الصحفي بكافة قطاعاته وأنواعه، حيث تناول نائب رئيس التحرير في صحيفة الجزيرة فهد العجلان، أبرز جوانب القوة والتأثير عند الصحافة الورقية، ودورها في بناء الحضارة البشرية، وتشريع النظم والقوانين، داعيًا إلى ضرورة استمرار وتواجد العمل الصحفي المطبوع، مع الأخذ بالاعتبار أهمية إعادة التطوير والتجديد، لهيكلة ونظام العمل الورقي، ليتواءم أكثر مع مخرجات العصر الحديث، المعتمد على التقنية الحديثة.

كما قارب المختص في الإعلام والاتصال الدكتور محمد الحيزان، ، خلال ورقته المقدمة، بين الصحافة الورقية والرقمية، محملاً القائمين على الإعلام الورقي مسؤولية تدني وضعف مستواه، مرجعًا ذلك إلى تلك العقليات العتيقة، التي لا تزال تتعاطى مع العصر الحديث بثوراته التقنية، وفضائه الإلكتروني، بتلك الذهنية الرتيبة الراكدة، التي تحاكي بروتوكولات منتصف العشرينات الميلادية، في النشر والتوزيع والإعلان والتحرير , مستبعدًا وجود أي خطر من الإعلام الرقمي على الصحافة الورقية، إذا ما تمت قيادته بعقليات متطورة، تسعى إلى استثمار معطيات التطور التقني والفضائي، وتطويع ذلك لتجديد الخطاب الصحفي، وتغيير نمطية التحرير والإخراج، داعيًا إلى دمج تلك المدرستين، واستثمار طاقات ومكامن القوى لديها، لتوحيد خطاب إعلامي وطني يقف بكل جسارة أمام أي محاولات تسعى للنيل من الوطن.

في حين دعا أستاذ الإعلام المشارك بكلية الإعلام والاتصال بالرياض، الدكتور عبدالله الحمود إلى إعلان موت الصحافة الورقية، والتحرر من عبئها على الدول واقتصادياتها، مؤكدًا أن ما بقي لها من تأثير وحضور وتواجد، لا يستحق ما يبذل لها من مال وجهد، متوقعًا أن يكون عام 2050 هو العام الذي سيعلن فيه إغلاق آخر صحيفة ورقية في العالم.

كما جاءت مداخلات الحضور لتطرح وجهات نظرهم المتباينة، التي تحكي انقسام المجتمع المحلي بين مؤيد لأهمية صمود وتواجد الصحافة الورقية، وبين متطلع إلى طي تلك الصفحة ونسيانها،والبدء بعصر صحفي جديد، يعتمد الوسيلة التقنية والرقمية، ويسارع إلى التواجد الدائم.

وفي نهاية الندوة، أعرب مستشار أمير منطقة القصيم، الأستاذ إبراهيم الماجد، عن الشكر والتقدير باسم سمو أمير منطقة القصيم، لضيوف الندوة، الذين أثروا اللقاء، وقدموا تجاربهم وقراءاتهم للواقع الصحفي والإعلامي، ما أسهم في إجادة مخرجات الإعلام المحلي، وتطوير كوادره.

أوضح إجراءات الحصول على وثيقة الفسح النهائي

معرض الكتاب بالقصيم يدعو المؤلفين ودور النشر للاستفادة من الخدمات الإلكترونية


دعا معرض الكتاب الثاني بمنطقة القصيم المؤلفين ودور النشر للاستفادة من الخدمات الإلكترونية والحصول على إذن الطباعة والنشر، التي تقدمها إدارة المطبوعات بمنطقة القصيم. وأوضح ..

دعا معرض الكتاب الثاني بمنطقة القصيم المؤلفين ودور النشر للاستفادة من الخدمات الإلكترونية والحصول على إذن الطباعة والنشر، التي تقدمها إدارة المطبوعات بمنطقة القصيم.

وأوضح المشرف على الإعلام الداخلي مدير إدارة المطبوعات بمنطقة القصيم محمد بن عبدالرحمن القصير أنه يمكن للمؤلف والناشر الحصول على إذن الطباعة والنشر من خلال الدخول على موقع الوزارة مباشرة, ويتم التسجيل وتعبئة البيانات المطلوبة ليتم بعد ذلك تفعيل الحساب عبر البريد الإلكتروني ومن ثم رفع مسودة للكتاب بنسخة (‪PDF‬), وتأتي بعد ذلك المرحلة الثالثة في استعراض ملاحظات المراقب إن وجدت والتعديل بناء عليها ومن ثم إصدار إذن الطباعة الذي من خلاله يمكن طباعة الكتاب ومنحه الرقم الدولي المعياري للكتاب (ردمك) في مكتبة الملك فهد ليتم في المرحلة النهائية رفع المسودة النهائية والحصول على وثيقة الفسح النهائي.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم ، دشن، انطلاقة النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه إمارة منطقة القصيم بالتعاون مع جمعية الناشرين السعوديين، الذي يمتد لمدة عشرة أيام, بمشاركة أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية، وعدد من الجهات الحكومية المعنية بالتأليف والنشر ، وذلك على معرض القصيم الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة .

وقال سموه: أنا فخور بما تضمنه المعرض في نسخته الثانية الحالية، وما اشتمل عليه من دور نشر وتأليف محلية ووطنية، عاداً ديمومة المعرض السنوية انعكاس حقيقي لقيمة المواطن السعودي، الشغوف بالعلم والمعرفة، والساعي إلى تطوير وتنمية قدراته الفكرية والمعرفية، الأمر الذي يبرز قيمة الكتاب والحرف في تشكيل هوية المجتمع السعودي، الذي حمل رسالة التنوير والثقافة للبشرية منذ صدر الإسلام.

بمشاركة أكثر من 200 دار نشر

الأمير فيصل بن مشعل يدشن انطلاقة النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب (صور)


دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم ، مساء اليوم ، انطلاقة النسخة الثانية من ..

دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم ، مساء اليوم ، انطلاقة النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه إمارة منطقة القصيم بالتعاون مع جمعية الناشرين السعوديين، الذي يمتد لمدة عشرة أيام, بمشاركة أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية، وعدد من الجهات الحكومية المعنية بالتأليف والنشر ، وذلك على معرض القصيم الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة .

وفور وصول سموه اطلع على جناح جهاز أمن الدولة ومايقدمه من خدمات متنوعه تلامس طبقات المجتمع المتعددة ، كما تجول سموه على أجنحة الجهات الحكومية المشاركة ، و اطلع على ماتقدمه أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية ، والتي تستهدف إثراء المشهد الثقافي والمعرفي في المنطقة .

عقب ذلك أقيم حفل خطابي بدأ بالسلام الملكي ، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم ، كما استُعرض أمام سموه والحضور عرض مرئي يحكي مسيرة معرض الكتاب في نسخته السابقة والحالية ، ثم كرم سموه الرعاة والداعمين والمشاركين ، كما قدم رئيس جمعية الناشرين العرب نائب رئيس اتحاد الناشرين العرب أحمد بن فهد الحمدان درعاً تذكارياً لسموه ، والتقطت الصور التذكارية .

بعد ذلك ادلى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، بتصريح صحفي ، أكد من خلاله أن معرض القصيم للكتاب سيطل بنافذته على العالم الخارجي، ويساهم في استقطاب دور النشر العربية والعالمية، خلال نسخته القادمة.

وقال سموه: أنا فخور بما تضمنه المعرض في نسخته الثانية الحالية، وما اشتمل عليه من دور نشر وتأليف محلية ووطنية، عاداً ديمومة المعرض السنوية انعكاس حقيقي لقيمة المواطن السعودي، الشغوف بالعلم والمعرفة، والساعي إلى تطوير وتنمية قدراته الفكرية والمعرفية، الأمر الذي يبرز قيمة الكتاب والحرف في تشكيل هوية المجتمع السعودي، الذي حمل رسالة التنوير والثقافة للبشرية منذ صدر الإسلام.

وبين سمو الأمير فيصل بن مشعل ، أن معرض القصيم الثاني للكتاب قد جمع توليفة ثقافية وتربوية بالإضافة إلى تكريس الهوية الوطنية التي تمثلت بمشاركة العديد من القطاعات الحكومية والرسمية، الخدمي منها والأمني، والتي بسطت للجميع حجم الجهود المقدمة من قبل حكومة الوالد القائد، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، ومساعي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ لما فيه إيجاد البيئة المدنية والحضارية التي تعمل على تأهيل وتطوير الإنسان السعودي، للدخول في ميدان البناء والحضارة للبشرية أجمع.

وأبدى سموه فخره واعتزازه بما يحتويه المعرض من مساهمات تأتي من باب البر بالوطن ورجالاته ومنجزاته، كونه لم يقتصر على حركة التأليف والنشر، بل تجاوز ذلك إلى المساهمة في إبراز تشكيل الهوية الوطنية، التي تجمع بين الرقي الثقافي والمعرفي، والاعتزاز والالتزام بالحقوق والواجبات الوطنية، التي تحفظ لهذا الوطن فضله ـ بعد الله ـ في بناء وطن يفتخر بمواطنيه، ومواطنون يتباهون بوطنهم، في منظومة مدنية تؤكد أن الوطن بقيادته وشعبه نموذج يحتذى بين بلدان العالم.

حضر الاحتفالية وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن بن حسين الوزان ، ومستشار سمو أمير منطقة القصيم ابراهيم بن سعد الماجد ، ومدراء الدوائر الحكومية بالمنطقة وعدد من المسؤولين .

يدشنه الأمير فيصل بن مشعل

معرض القصيم للكتاب يطلق فعاليات نسحته الثانية اليوم بمشاركة 200 دار نشر


تشهد صالة القصيم للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة، مساء اليوم الأربعاء، انطلاق النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه جمعية الناشرين السعوديين، بالتعاون مع الشركة ..

تشهد صالة القصيم للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة، مساء اليوم الأربعاء، انطلاق النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه جمعية الناشرين السعوديين، بالتعاون مع الشركة الوطنية للتوزيع، خلال الفترة من 3-13/5/1440هـ بمشاركة أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية، وعدد من الجهات الحكومية المعنية بالتأليف والنشر.

ويدشن أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، بدء أعمال المعرض، مساء اليوم، والذي يستهدف إثراء المشهد الثقافي والمعرفي في المنطقة، كما يسعى إلى تحقيق تطلعات النخب الفكرية، ويلبي رغبات أصحاب الرأي، بعدد من الفعاليات المنبرية، والبرامج الثقافية والشعرية.

وقال رئيس جمعية الناشرين العرب نائب رئيس اتحاد الناشرين العرب، أحمد بن فهد الحمدان، إن المكانة الثقافية والخاصية المعرفية لأهل القصيم، وشغفهم بالعلوم ومعارفها، وما يجده القطاع الثقافي والفكري في المنطقة، من دعم واهتمام من قبل أمير المنطقة، هو مَن شجع وساهم بشكل كبير ومباشر على إعادة تجربة معرض القصيم للكتاب، واعتماد إقامته كل عام بمدينة بريدة.

وأضاف، أن الجمعية تسعى وبخطى ثابتة إلى استثمار ما يتصف به القارئ في المنطقة وعموم المملكة، من حراك فكري، وطلب للاستزادة الثقافية، بتوفير البيئة المناسبة، التي تضمن له التعدد والتنوع في المسالك والمناهل الفكرية والمعرفية.

وأكد الحمدان، أن معرض القصيم الثاني للكتاب، وبالإضافة إلى مناشطه المنبرية والحوارية، سيعمل على تعزيز مشاركة المرأة، وإبراز دورها المحوري والجوهري على الخارطة الثقافية في المملكة، وتعدد إبداعاتها الشعرية والفكرية، في حين سيشارك المسرح التفاعلي بالعديد من اللوحات والعروض التي تهتم بأدب الطفل، والعلوم الابتدائية.

وأشار إلى أن المعرض سيحظى بمشاركات نوعية من قبل الجهات الحكومية في المنطقة، ودور النشر والشركات وعدد من المؤلفين، ليسهم في تطوير صناعة النشر والتأليف في المملكة، وإبراز قيمة الثقافة السعودية، وابتكار أساليب جديدة للتواصل المعرفي والتبادل الثقافي، وتقديم ما هو جديد في عالم الثقافة، والإسهام في تشجيع القراءة والاطلاع على كل محتوى نافع.

يذكر أن التجربة الأولى من معرض القصيم للكتاب، أقيمت العام الماضي بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة، وحققت نجاحًا لافتًا، وتسجيلًا لأرقام قياسية، في عدد الزوار الذي تجاوز 950 ألف زائر وزائرة، ابتاعوا فيه أكثر من مليون وثلاثمائة ألف كتاب، بقيمة تخطت 45 مليون ريال، على مدى 10 أيام.

برعاية الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود

القصيم تشهد انطلاق فعاليات معرض الكتاب في نسخته الثانية 3 جمادى الأولى


بمشاركة أكثر من 200 دار نشر ، ينطلق الأربعاء 3 جمادى الأولى 1440هـ ، معرض القصيم للكتاب في نسخته الثانية ، برعاية صاحب السمو الملكي ..

بمشاركة أكثر من 200 دار نشر ، ينطلق الأربعاء 3 جمادى الأولى 1440هـ ، معرض القصيم للكتاب في نسخته الثانية ، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، على مدى عشرة أيام ، وذلك في صالة القصيم للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة ، الذي تنظمه جمعية الناشرين السعوديين ، بالتعاون مع الشركة الوطنية للتوزيع.

وسيشهد معرض الكتاب في القصيم ، مشاركات نوعية من قبل الجهات الحكومية في المنطقة، ودور نشر وشركات ومؤلفين، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية متنوعة، تسهم في تطوير صناعة النشر والتأليف في المملكة، وإبراز جانب كبير من الحراك الثقافي في المملكة، وابتكار أساليب جديدة للتواصل المعرفي والتبادل الثقافي، وتقديم الأفكار التي من شأنها تشجيع القراءة والإطلاع على كل محتوى نافع.

يذكر أن النسخة الأولى من معرض القصيم للكتاب حققت مبيعات بأكثر من 45 مليون ريال ، بحسب ما أفادت اللجنة العليا للمعرض .

وكان المعرض عقد بمركز الملك خالد الحضاري في مدينة بريدة في الفترة من 22 فبراير إلى الثالث من مارسالماضي ، وشارك فيه 200 عارض ضموا جامعات ومؤسسات تعليمية ومراكز بحثية ومكتبات ومتاحف ودور نشر.

وأوضح عضو اللجنة التنفيذية للمعرض، محمد الضالع، أن “عدد الزوار في اليوم الأخير تجاوز 850 ألف زائر، أما قيمة المبيعات فور إغلاق البوابات الرسمية تجاوزت 45.5 مليون ريال”.

وكشفت الإحصاءات، التي وردت من دور النشر ومن هيئة الإحصاء داخل المعرض، أن “مبيعات الكتب أكثر 1.3 مليون كتاب”.

تنظمه أمانة منطقة القصيم

مهرجان ربيع بريدة 40 يزخر بالعديد من الفعاليات الترفيهية والتراثية


يستضيف منتزه القصيم الوطني ببريدة فعاليات مهرجان ربيع بريدة 40، وذلك ،اليوم الخميس، بتنظيم من أمانة منطقة القصيم. ويشارك في المهرجان أكثر من 15 جهة ..

يستضيف منتزه القصيم الوطني ببريدة فعاليات مهرجان ربيع بريدة 40، وذلك ،اليوم الخميس، بتنظيم من أمانة منطقة القصيم.

ويشارك في المهرجان أكثر من 15 جهة حكومية واجتماعية وخيريه، وأكثر من 120 أسرة منتجة ستشارك بعدد من المأكولات الشعبية والحرف والصناعات اليدوية، وأكثر من 160 شابًا وفتاة من خلال منافذ البيع المنتشرة بالمهرجان، بالإضافة إلى العديد من عربات الطعام المتنقلة.

وسينظم على هامش المهرجان العديد من الفعاليات الترفيهية كمسرح الطفل، واستعراض الخيول، والسيارات التراثية، والمرسم البيئي والفن التشكيلي والحرف اليدوية، بالإضافة إلى محاكاة الماضي من خلال المزرعة التراثية والمقاهي الشعبية.

من جانبه أوضح أمين منطقة القصيم المهندس محمد بن مبارك المجلي، أن المهرجان سيقدم للزوار فعالية “المشراق” التي تحاكي شغف الزوار والمهتمين بمحاكاة الماضي العريق، إضافة إلى ما يقدم للعائلات و الأطفال من فعاليات متنوعة تستهوي اهتماماتهم كمسرح الطفل، واستعراض الخيول, والسيارات التراثية, والمرسم البيئي والفن التشكيلي والحرف اليدوية، بالإضافة إلى محاكاة الماضي من خلال المزرعة التراثية والمقاهي الشعبية، والفنون الشعبية، إلى جانب المسابقات اليومية والجوائز القيمة .

يذكر أن الدورة السابقة للمهرجان شهدت توافد آلاف الزوار من منطقة القصيم وخارجها للاستمتاع بما يقدمه المهرجان من فعاليات ثقافية واجتماعية وتوعوية تواكب تطلعات المجتمع بمختلف اهتماماتهم، حيث بلغت إحصائية زوار المهرجان لليوم الثاني نحو31 ألف زائر، في مؤشر حقيقي على أن المهرجان يتجه نحو تسجيل رقم قياسي في أعداد الزوار، على مستوى مهرجانات المملكة.

متخصصون قدموا 18 بحثاً حول الظاهرة

أمير القصيم يرعى افتتاح مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول” (صور)


رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم في مسرح جامعة القصيم ، حفل افتتاح ..

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم في مسرح جامعة القصيم ، حفل افتتاح مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول” ، الذي نظمته جامعة القصيم ممثلة في كلية التربية ، بمشاركة باحثين متخصصين في هذا المجال قدموا 18 بحثاً تناولت كافة جوانب ظاهرة التعصب الرياضي وأسبابها وطرق مواجهتها والحد منها.

وبدأ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم كلمة رئيس اللجنة العلمية عميد كلية التربية الدكتور سامي السنيدي قال فيها :” إن حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – أولت اهتماماً بالغاً بالرياضة ، إذ قامت بإنشاء الأندية الرياضية تحت مظلة الهيئة العامة للرياضة ، وفتح أقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة بالجامعات السعودية ، وركزت رؤية المملكة ٢٠٣٠ على أهمية دور الرياضة ومكانتها في خلق مجتمع حيوي ، وحرصها على تطوير الجيل القادم من الشباب بدنياً وصحياً ، وذلك سعياً لتحقيق الأهداف المرجوة من الرؤية وزيادة الوعي الرياضي في مختلف فئات المجتمع ” .

وأكد الدكتور السنيدي ، حرص جامعة القصيم ممثلة بكلية التربية بعقد مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول ” للتعرف على الأسباب وما يترتب عليها والوصول إلى الحلول العلمية والعملية ، ومسببات التعصب الرياضي وآثاره الضارة على بناء المجتمع الحيوي ، ونشر الوعي بأهمية دور الرياضة في الاندماج والتماسك المجتمعي والتكاتف بين الأفراد ، وما تعكسه من آثار على النمو الاقتصادي والسياسي والاجتماعي ، وللتأكيد على دور المنافسات الرياضية في تعزيز الانتماء والولاء للوطن وتوظيف الألعاب الرياضية في رفع سمعة المملكة إقليمياً ودولياً ، مضيفاً أن المؤتمر يتناول العديد من المحاور من أهمها الآثار السلبية لهذه الظاهرة على تطور الألعاب والرياضات بالمملكة ، ودور المؤسسات التعليمية والتربوية والأندية الرياضية ومؤسسات المجتمع ذات العلاقة والأنظمة في التوعية والحد منها وخاصة بين الجماهير الرياضية ، ودور مدونات أخلاقيات الإعلام ومواثيق الشرف الإعلامي المهني في مكافحتها والتقليل من آثارها.

وأبان رئيس اللجنة العلمية ، أن مجالات الأوراق العلمية المتنوعة التي تقدمت للمشاركة بالمؤتمر بعد الفحص والتحكيم من اللجنة العلمية وصلت إلى 24 بحثاً في عدة مجالات منها العلوم الرياضية والتربوية والنفسية ، وكذلك في مجال علم الاجتماع ، بالإضافة إلى العلوم الشرعية والثقافة الإسلامية والأنظمة ، حيث شارك العديد من الباحثين والأكاديميين من داخل المملكة وخارجها ، لافتاً الانتباه إلى المشاركات من خارج المملكة هي من مصر والجزائر والسودان والعراق والسويد.

عقبه عبر معالي مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الدواد في كلمته عن سعادته بتنظيم مؤتمراً حول التعصب الرياضي بالجامعة ، ومناقشة هذه الظاهرة السلبية من الجانب العلمي ، معتبرًا أن هذه من الأدوار الهامة التي تؤديها الجامعة تجاه الرياضة التي أصبحت عنصراً مهماً ومؤثراً في المجتمع ، مظهراً أهمية أن تمارس هذه الرياضات بمختلف أنواعها في جو التنافس الشريف والأخلاق الحميدة ، موضحًا أن ظاهرة التعصب هي آفة يجب أن نقف عندها ونحدد آثارها ، ونتحدث حولها ونناقشها وإيجاد الحلول والمقترحات التي تساعد القائمين على الرياضة في نبذها.

وأعلن الدكتور الداود أن مجلس الجامعة وافق على تحويل قسم التربية الرياضية وعلوم الحركة إلى كلية مستقلة ، سترى النور قريباً، مقدمًا الشكر لجميع المنظمين لهذا المؤتمر والمشاركين من داخل المملكة وخارجها وجميع الإعلاميين والحضور، سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

إثر ذلك كرم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم المشاركين والداعمين في إنجاح المؤتمر وجلساته.

بعد ذلك أكد سموه أن عدداً من أندية المنطقة لها مشاركات في نبذ التعصب الرياضي ومشاركتها في عدة جوانب اجتماعية ، مشيداً بهذه البادرة التي قامت بها جامعة القصيم وإقامة هذا المؤتمر عن التعصب الرياضي بمشاركة عدداً من الدول.

وأكد سمو أمير منطقة القصيم أهمية التحلي بالروح الرياضية لدى مشجعي الرياضة ورؤساء الأندية والقائمين عليها لأن هذه الروح تجعلهم أكثر قبولاً لكل شيء ، مشيرًا إلى أنه بإمكان كل شخص تشجيع نادي معين ولكن دون معاداة النادي الأخر، فكلنا أبناء وطن واحد وكلنا أسر متحابة ومتقاربة، ولا يجب أن نعادي بعضنا البعض لأجل مباراة في أي رياضة كانت ، معبراً عن تمنياته بأن تختفي ظاهرة التعصب الرياضي ، متمنياً أن يكون نبذ التعصب الرياضي منبراً للجميع ومنبع علم يدرس يواكبه توعية بهذا الجانب وأن تتبنى الجامعة بجهودها ومعالي مديرها النشط وجميع الوكلاء محفزاً أن يكون هناك تفعيل لهذا الأمر بالتوعية ونشر ما يمكن أن ينشر في هذا الجانب لن يتحقق شيء ، مقدماً شكره لمعالي مدير الجامعة والقائمين على هذا المؤتمر ، سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

يذكر أن المؤتمر ناقش عدة محاور لمعالجة ظاهرة التعصب الرياضي منها الآثار السلبية لظاهرة التعصب الرياضي على تطور الألعاب والرياضات في المملكة ، وتأثير ذلك على تميزها وقدرتها على المنافسة محليًّا ودوليًّا ، والمحور الثاني دور المؤسسات التعليمية والتربوية والأندية الرياضية ومؤسسات المجتمع ذات العلاقة في توعية أفراد المجتمع ، خاصة الجماهير الرياضية بمخاطر التعصب الرياضي، وأهمية إشاعة الأخلاق الرياضية والتنافس الشريف بين الأندية وجماهيرها ، والمحور الثالث علاقة وسائل الإعلام، وأوعية التواصل الاجتماعي بزيادة التعصب الرياضي، ودور مدونات الخلافيات الإعلام ومواثيق الشرف الإعلامي المهني في مكافحة التعصب وأثاره ، والمحور الرابع دور الأنظمة والقوانين في الحد من ظاهرة التعصب الرياضي، والآليات والإجراءات الكفيلة بضمان تفعيل هذه الأنظمة والقوانين وتنفيذها.

وشهد سموه مراسم توقيع معالي مدير الجامعة لعقدين الأول هو مع أحدى شركات النقل المحلية لنقل الطالبات بقيمة 8114925 ريال ، والآخر هو مع إحدى الشركات المحلية لتطوير جانب من جوانب بنيتها الأساسية وهو مشروع تنفيذ تمديدات البنية الأساسية لموقع كلية العلوم والآداب بالبكيرية بقيمة 7651906 ريال.

وبارك سمو أمير المنطقة هذه العقود قائلا: “بفضل الله ننعم دائما بتوقيع عقود ومشاريع جديدة لنمو وازدهار المنطقة ، وذلك بفضل من الله ، ثم بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده – حفظهما الله – ، مشدداً سموه بأن يكون اختيار السائقين على مستوى عال من الثقة لنقل الطالبات بكل يسر وأمان بعد حفظ الله.

بمشاركة أكثر من 60 شركة

بالصور.. المعرض السعودي الثالث “رحلات 3” ينطلق بحزمة من الفعاليات


يقدم المعرض السعودي الثالث للسفر والسياحة والصيد “رحلات 3 ” عدد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تعني بهذه المجالات، إضافة إلى منافسات ومسابقات وأمسيات شعرية ..

يقدم المعرض السعودي الثالث للسفر والسياحة والصيد “رحلات 3 ” عدد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تعني بهذه المجالات، إضافة إلى منافسات ومسابقات وأمسيات شعرية متنوعة تستهوي طبقات المجتمع، الذي تقام فعالياته بمركز القصيم الدولي للمؤتمرات والمعارض بمدينة بريدة, بمشاركة أكثر من 60 شركة ومعرض .

وسيقام اليوم مسابقة “تجهيز سيارات البر” وفعالية “ودكم نكشن مع بعض”، كما سيكون زوار المعرض على موعد يوم الجمعة مع مسابقة “طبخة فنان” و “العرضة النجدية” و “استعراضات الدراجات النارية”، وسيختتم المعرض فعالياته السبت مع منافسة “الدراجات الهوائية والشيلات” التي يقدمها عدد من المنشدين .

وأكد المدير التنفيذي للمعرض أحمد العمار أن المعرض يقدم للزوار عدد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تعنى بالرحلات والسفر والسياحة، بالإضافة إلى المسابقات والأمسيات الشعرية، مع ما يقام على هامشه من فعاليات شيقة تستهوي طبقات المجتمع، منوهاً بالدعم الملموس من قبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم للمعرض على الأصعدة كافة ، مشيداً بمشاركة المهتمين والمختصين وهواة الرحلات ، متمنياً أن تكون المخرجات بحجم التطلعات.

خلال ورشة عمل مجانية

غرفة القصيم تستعرض خطوات إنجاح المشروع التجاري أمام رائد الأعمال


استعرضت الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم 24 خطوة من شأنها المساعدة على تعزيز فرص نجاح المشروع التجاري الناشيء، من خلال تقليل نسبة المخاطر، وتجاوز التحديات ..

استعرضت الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم 24 خطوة من شأنها المساعدة على تعزيز فرص نجاح المشروع التجاري الناشيء، من خلال تقليل نسبة المخاطر، وتجاوز التحديات الماثلة أمام رائد الأعمال، وتمكينه من التغلب على المعوقات التي تواجه أي مشروع في بداياته الأولى، شريطة أن تتوفر للمشروع وصاحبه المقومات، والإمكانيات اللازمة، ومن بينها: الإلهام، والحماس، والإصرار على تحقيق النجاح، والوصول للهدف المنشود.

جاء ذلك خلال ورشة العمل المجانية ، التي نظمتها غرفة القصيم، ممثلة بإدارة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، في مقرها الرئيس بمدينة بريدة أمس، بحضور الأمين العام للغرفة سعود بن عبد الكريم الفدّا .

ومن جانبه، رحّب الفدّا، في مستهل كلمته، بالمشاركين في الورشة، آملًا الخروج بالفائدة المرجوة من هذا الورشة؛ التي تسلط الضوء على أبرز، وأهم المقومات، والمتطلبات لإنجاح المشاريع التجارية الناشئة.

وأضاف أن الغرفة تسعى، من خلال هذه الملتقيات التدريبية، إلى رفع مستوى الوعي لدى قطاع الأعمال، للارتقاء بمستوى الأداء في مختلف جوانب الأنشطة، وبما يلبي حجم الطموحات المنشودة، وأن تمثل مخرجات اللقاءات قيمة مضافة لتنمية الاقتصاد الوطني.

وبين أن الورشة تركز على ثلاثة محاور هي: ” لماذا ريادة الأعمال؟ وأين التحدي؟ وكيفية النجاح؟ “.

وقدّم الورشة المدرب المهندس فيصل بن عبدالعزيز الصمعاني؛ الذي أوضح الفرق بين أن تكون ممارسة العمل مبنية على علم أو موهبة وكيفية اتخادها حرفة مهنية تعتمد على الحس لممارسة التجارة، مشيرًا إلى أن ريادة الأعمال، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة أصبحت تمثل عصب الكثير من اقتصاديات الدول، وأن الأفكار، في بداية أي مشروع جديد، تختلف عما يحتاجه في مرحلة وضع الخطط ودراسة الجدوى .

وتناول الصمعاني، خلال الورشة، 24 خطوة لإنجاح المشروع، وانطلاقه بتجزئة السوق، وتصنيفه حسب الأنشطة والشركات المنافسة والمحتملة، واختيار السوق التجريبي، وتحديد العمل النهائي، مرورًا بوصف المنتج، والإطار التسعيري، وتحديد وحدة اتخاد القرار، وانتهاءًا بتخطيط عمليات المبيعات، وطور خطة الإنتاج.