المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الجمعة - 3 رجب 1441 هـ , 28 فبراير 2020 م - اخر تحديث: 28 ديسمبر 2019 - 08:19 م

شركة إعلام وأكثر الاستشارية

جدة

غرفة جدة تطلق البرنامج التدريبي “تأهيل النظار 3” في 19 يناير الجاري


تُنظم غرفة جدة برنامجًا تدريبيًا تحت عنوان «تأهيل النظار 3»، للرجال والسيدات، وذلك خلال الفترة من 19 إلى 23 يناير 2020، بقاعة عبد القادر الفضل ..

تُنظم غرفة جدة برنامجًا تدريبيًا تحت عنوان «تأهيل النظار 3»، للرجال والسيدات، وذلك خلال الفترة من 19 إلى 23 يناير 2020، بقاعة عبد القادر الفضل في مقر الغرفة الرئيس.

وتدور محاور برنامج «تأهيل النظار 3» حول المهام والمسؤوليات والإدارة المالية في الوقف، وأحكام الدعاوى وأنواعها في الأوقاف، وأحكام الأوقاف المتعطلة والمتعثرة، وأحكام الاستثمار وآلياته في الأوقاف.

يقدم الدورة الدكتور عبد الله بن محمد اليحيى؛ ناظر أوقاف صالح بن عبد العزيز الراجحي، ووكيل وزير العدل وأمين مجلس القضاء الأعلى سابقًا، والدكتور حمد بن محمد الرزين؛ القاضي بالمحكمة العامة في الرياض سابقًا، والدكتور راشد بن محمد الهزاع؛ رئيس المحكمة العامة بجدة سابقًا، والدكتور أنور بن علي الحميدي؛ مستشار مالي في المنظمات غير الربحية، وزهير بن عبدالرحمن ناصر؛ المستشار الإداري بشركة “تسبيل لتطوير الأوقاف”.

ودعت غرفة جدة أصحاب الأعمال والنُظار والمهتمين بالأوقاف في القطاع الثالث وغيره لحضور البرنامج التدريبي.

ويهدف البرنامج إلى إعداد كوادر وطنية متخصصة في مجال إدارة وتطوير واستثمار الأوقاف ، والتعريف بأحكام وأونواع الأوقاف .

ويتطلع البرنامج النظرة المتفائلة لمستقبل الأوقاف، ويأتي ضمن الجهود المتواصلة للدفع بعجلة الوقف في تحقيق التنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية.

يذكر أن وظيفة الناظر بيّنها الفقهاء أعظم بيان, ومن ذلك ما قاله المرداوي – رحمه الله -: ((وظيفة الناظر: حفظ الوقف والعمارة، والإيجار والزراعة والمخاصمة فيه, وتحصيل ريعه من تأجيره أو زرعه أو ثمره, والاجتهاد في تنميته, وصرفه في جهاته من عمارة وإصلاح، وإعطاء مستحقه ونحو ذلك)) [الأنصاف 7/68]، ومن هنا تبين لنا أن وظيفة الناظر تتضمن شقين رئيسين:

أقيم برعاية الأمير خالد الفيصل

معرض جدة الدولي للكتاب يسدل الستار على فعالياته وسط حراك ثقافي متنوع


أسدل معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة الستار على فعالياته يوم السبت التي استمرت على مدى عشرة أيام ، تحت رعاية صاحب السمو الملكي ..

أسدل معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة الستار على فعالياته يوم السبت التي استمرت على مدى عشرة أيام ، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس اللجنة العليا للمعرض ، وتم تشييده على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية .

وقدم المعرض الذي يتربع على مساحة 30.000 متر مربع كواحد من أكبر المعارض المتخصصة في الوطن العربي لـ “٤٤١٣٦٩” زائراً أكثر من 50 فعالية متنوعة، وجمع 40 دولة حول العالم ، وتنافس 400 دار نشر محلية وعربية وعالمية ، وسط تجديد وتنوع في نسخة المعرض لهذا العام التي تعتبر الأميز والأكبر عن النسخ السابقة للمعرض باستقطاب 350 ألف عنوان في شتى أوعية المعرفة لتلبية أذواق مختلف شرائح المجتمع وربطهم بالثقافة والقراءة وتنمية الحس الثقافي والاطلاع على المخزون الثقافي السعودي والعربي والعالمي ، فيما تمكن أكثر من ٢٠٠ مؤلفاً ومؤلفة من صعود منصات توقيع الكتب بالمعرض .

وعزز هذا التجمع الثقافي الكبير مكانة محافظة جدة في استضافة المعارض العالمية مما كفل للمعرض الاستمرارية على مدى “5” سنوات متتالية ، وتقديم المنتج الثقافي بأبهى صوره ووفقاً للتطلعات والآمال التي تنشدها أهداف المعرض والتي تركز على الإثراء المعرفي ونشر الوعي والمعرفة وتثقيف المجتمع بالكتاب ، وذلك وسط تكثيف الجهود والتفاني في العمل لإظهار الحدث بالصورة التي تخدم توجيهات القيادة الرشيدة واهتمامها بصناعة الثقافة وتنمية روح الانتماء إلى الكتاب والاهتمام بحركة التأليف والنشر بشكل عام .

وأعطى المعرض الذي حصد أعداداً كبيرة من الزائرين ، الدلالة على مكانة المملكة لاحتضان الفعاليات الكبرى وتقديم الثقافة بأجمل صورها وأشكالها ووفق ما تحتضنه جدة من مقومات ومخزون ثقافي وإرث حضاري وتعزيز البيئة الثقافية بالمملكة ، حيث استطاع جذب أطياف المجتمع والمهتمين بالحركة الفكرية والمعرفية ، ناهيك عن تكريمه في كل نسخه لرموز الإعلام والثقافة والأدب ، حيث جرى تكريم : الدكتور هاشم عبده هاشم ، والأديب عبدالفتاح أبو مدين -رحمه الله- ، والكاتب مشعل بن محمد السديري ، في نسخته الحالية .

من جانبه رفع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمعرض جدة الدولي للكتاب ، أسمى عبارات الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لمسيرة النجاح التي حصدها المعرض ، والثقة الغالية التي حظيت بها محافظة جدة في تنظيمها لهذه التظاهرة الثقافية بدعم القيادة الرشيدة ولمدة خمسة أعوام جنت ثمارها وظهر خلالها المعرض في كل عام بثوب متجدد ومتنوع في الإثراء المعرفي والمحتوى الثقافي المنطلق من الإرث الحضاري الذي تعتمد عليه المملكة كأحد روافد العلم والمعرفة.

ونوه سموه بالرعاية الكريمة التي حظي بها منذ انطلاقته الأولى من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، مما كفل تألقه وإشراقته في الثقافة والفكر والإبداع مؤكداً سموه أن نجاح المعرض أتى بتظافر جهود عدة جهات بإشراف محافظة جدة لاحتضان هذا الحدث الثقافي الذي حصد منذ انطلاقته في نسخته الأولى وحتى نسخته الخامسة الحالية 2,700,000 زائر وعدد كبير من العارضين والمشاركين بتعاون مختلف القطاعات الحكومية والمؤسسات المجتمعية التي رسخت من أهدافه ورسالته وظهوره بالصورة التي تليق بمكانة بلادنا وأقامتها لمثل هذه المعارض وفي مقدمتها ما يعنى بالثقافة والعلوم والمعرفة.

وثمن سمو الأمير مشعل بن ماجد دور وزراء الإعلام للنسخ السابقة وشراكة غرفة جدة الاستراتيجية وشركاء النجاح الذين أسهموا بفعالية منذ النسخة الأولى بتعزيز العمل المشترك لإظهاره في أبهى صوره كبيئة تثري الحراك الثقافي ومنصة لتقديم الفعاليات المتنوعة لمجتمع جدة من مواطنين ومقيمين وزوار مفيداً سموه أن المعرض أتاح خلال سنواته الخمس الفرصة لتنافس دور النشر التي وصل عددها لـ 1,820 دار نشر محلية وعربية وعالمية ، إلى جانب مشاركة 50 دولة على مستوى العالم ، وتنافس 1000 مؤلف ومؤلفة في التوقيع على كتبهم في المعرض إضافة للظهور المشرف لفرق العمل وتفانيهم لإخراجه بالصورة التي تخدم توجيهات القيادة الرشيدة واهتمامها بصناعة الثقافة وتنمية روح الانتماء إلى الكتاب والاهتمام بحركة التأليف والنشر بشكل عام .

وتمنى سموه مزيداً من التوفيق والسداد لوزارة الثقافة في تنظيم النسخة القادمة ، وإظهاره بالصورة التي ترتقي لمستوى الحراك الثقافي الذي تعيشه المملكة كأحد مرتكزات رؤية المملكة ٢٠٣٠ واهتمامها بكل ما يسهم في نهضة بلادنا ثقافياً وأدبياً ومعرفياً .

حظي بحضور الآلاف من الزوّار

مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة يختتم مشاركته في معرض جدة الدولي للكتاب


اختتم مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة اليوم السبت (24 ربيع الآخر 1441هـ) مشاركته في معرض جدة الدولي للكتاب، والذي أقيم على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية ..

اختتم مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة اليوم السبت (24 ربيع الآخر 1441هـ) مشاركته في معرض جدة الدولي للكتاب، والذي أقيم على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية بمحافظة جدة لمدة عشرة أيام.

وأوضح سعادة مدير عام مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة الأستاذ محمد بن مصطفى النعمان أن المشاركة الرابعة في المعرض حظيت بحضور الآلاف من الزوّار؛ من مسؤولين وباحثين وأسر ومهتمين بتاريخ المدينة المنورة. مبيناً بأن محتويات الجناح أوجدت كثيراً من الحراك هذا العام، حيث ضم العديد من الكتب التاريخية والحضارية عن المدينة المنورة والمخطوطات والصور النادرة.

وقال سعادته: إن جناح مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة سلط الضوء على المبادرات التي يعمل عليها المركز ومن أبرزها: موسوعة معمار للمسجد النبوي، وفهرسة المكتبات الخاصة، والتاريخ الإسلامي المفتوح، وإنها طيبة، وأماكن مأثورة، وبرنامج مهارات الباحثين في مجالي البحث العلمي وتحقيق المخطوطات.

وقدم الأستاذ محمد النعمان في ختام تصريحه، شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس نظارة مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة ، وجميع أعضاء مجلس الإدارة على الدعم الذي يحظى به المركز، كما وجه شكره للجان العاملة والعاملين في الجناح والمنظمين في معرض جدة الدولي للكتاب. مؤكداً أن مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة سيحرص على المشاركة في الفعاليات الاجتماعية والتواصل مع محبي المدينة والمهتمين بتاريخها وحضارتها بعون الله.

تتواصل فعالياته برعاية الأمير خالد الفيصل

معرض جدة الدولي للكتاب يستقطب 385125 زائراً بأكثر من 50 فعالية متنوعة


استقطب معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة منذ انطلاقته برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة ..

استقطب معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة منذ انطلاقته برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وحتى مساء اليوم الجمعة 385125 زائراً من مختلف شرائح المجتمع بأكثر من 50 فعالية في برنامجه الثقافي وتنظيم ورش عمل في الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي والخط العربي وندوات ومحاضرات ومسرحيات مشتملة على موضوعات اجتماعية وثقافية وأفلام وثائقية تحاكي الأسرة والطفل وتلامس السلوك التوعوي والتثقيفي ، مما يعزز مكانة المملكة لاحتضان الفعاليات الكبرى وتقديم الثقافة بأجمل صورها وأشكالها ووفق ما تحتضنه جدة من مقومات ومخزون ثقافي وإرث حضاري وتعزيز البيئة الثقافية بالمملكة .

وتابع زوار المعرض ماتقدمه أجنحة المعرض التي ضمت مشاركة الجهات الحكومية والأهلية و 400 دار نشر من 40 دولة عربية وإسلامية وعالمية ، من إثراء معرفي تنتمي لـ 350 ألف عنوان في شتى أوعية المعرفة ، كما تشهد منصات التوقيع بالمعرض تنافس 200 مؤلف ومؤلفة للتوقيع على كتبهم أمام زوار المعرض في هذا الحدث الثقافي الذي يراعي التجديد في تقديم المحتوى والرقي بالمنتج المقدم بما يلبي تطلعات شرائح المجتمع كافة ، ووفقاً للآمال التي تنشدها أهداف المعرض التي تراعي عناصر التنوع في الإثراء المعرفي ونشر الوعي والمعرفة وتثقيف المجتمع بالكتاب وخدمة صناعة الثقافة وتنمية روح الانتماء إلى الكتاب والاهتمام بحركة التأليف والنشر بشكل عام .

واستوقفت المعروضات زوار المعرض والتي جسدت الابداعات الفنية لدى الفنانين المختصين السعوديين ، ممن خاضوا منافسات محلية وعربية وعالمية ، والتي تحمل في طياتها محاكاة للطبيعة والعادات والتقاليد والشمولية في الموضوعات ، حيث خضعت هذه الأعمال قبل مشاركتها في المعرض للإشراف عليها من قبل لجنة متخصصة من ذوي الخبرة والمعرفة في هذا المجال .

الجدير بالذكر أن المعرض الذي يتربع على مساحة 30.000 متر مربع بأرض الفعاليات بأبحر الجنوبية ، تستمر فعالياته على مدى 10 أيام ملبية أذواق مختلف شرائح المجتمع وربطهم بالثقافة والقراءة وتنمية الحس الثقافي والاطلاع على المخزون الثقافي السعودي والعربي والعالمي .

العتيبي قام بجولة تفقدية شملت أرجاء المعرض

انطلاق معرض جدة التجاري الدولي 2019 بمشاركة 260 شركة محلية ودولية


انطلقت مساء الأربعاء فى مركز جدة للمنتديات والفعاليات فعاليات الدورة الحادية والثلاثون من معرض جدة التجارى الدولي 2019، الذي تنظمه الحارثي للمعارض بمشاركة اكثر من ..

انطلقت مساء الأربعاء فى مركز جدة للمنتديات والفعاليات فعاليات الدورة الحادية والثلاثون من معرض جدة التجارى الدولي 2019، الذي تنظمه الحارثي للمعارض بمشاركة اكثر من 260 شركة ومصنع من كبريات الشركات الدولية تمثل عددا من الدول منها المملكة العربية السعودية والصين وبنجلاديش واندونيسيا وماليزيا وتركيا.

وأكد نائب رئيس مجلس ادارة غرفة جدة خلف بن هوصان العتيبي، عقب افتتاحه معرض جدة التجاري الدولي بأهمية المعرض والذي يعتبر أبرز وأقدم المعارض التجارية الموجودة في فى المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن هذا المعرض يلقى إقبالا كبيرا من شركات وطنية ومحلية وشركات صناعية من مختلف دول العالم خاصة وأنه يحظى بسمعة كبيرة.

وقام العتيبي بجولة تفقدية شملت أرجاء المعرض وافتتح المعرض الفني للقنصلية الصينية رافقه خلالها عصام مجلد، عضو مجلس الادارة الحارثي للمعارض، القنصل العام الصيني والقنصل العام البنجلاديشي ونخبة من كبار الشخصيات حيث التقوا بالمشاركين من الشركات العارضة وتجار التجزئة.

ومن جانبه أشار عصام مجلد أن الزيادة في عدد المشاركين في معرض جدة التجاري 2019 في نسخته الحادية والثلاثون دليل واضح على الأهمية التي يكتسبها المعرض على مستوى المملكة والمنطقة.

وقال ” مشاركة أكثر من 260 شركة محلية ودولية في المعرض يشكل ميزة قوية للمعرض ويؤكد أن معرض جدة التجاري هو الأقوى والأكثر إقبالا في السعودية والمنطقة.”

ويضم معرض جدة التجاري الدولي أجنحة دولية من أهمها الصين وبنجلاديش واندونيسيا وماليزيا وتركيا والتي ستعرض من خلالها الصناعات الخفيفة والمتوسطة لدولهم منها: مواد وأجهزة البناء، التصاميم الداخلية، صناعات خشبية المفروشات ، الأقمشة والملابس وسائل السلامة والأمن، مستلزمات المطابخ والحمامات، التموين و تجهيزات الفنادق، التغليف والطباعة، مستلزمات المنزل والأجهزة الكهربائية، الأجهزة الالكترونية، الصناعات الجلدية، الحرف اليدوية.

الجدير بالذكر إلى أن معرض جدة التجاري الدولي بات من أهم وأبرز المعارض في المنطقة، حيث اكتسب مكانة مرموقة يضع بصمته كحدث رئيس في أجندة الأعمال التجارية في المملكة ومختلف دول العالم، ويضع مدينة جدة على خارطة العواصم الإقليمية ذات التأثير الاقتصادي.

امتدادًا لمشاركاته السابقة في المناسبات الوطنية

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يشارك في معرض جدة الدولي للكتاب


يشارك مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في معرض جدة الدولي للكتاب بنسخته الخامسة، الذي انطلقت فعالياته تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ..

يشارك مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في معرض جدة الدولي للكتاب بنسخته الخامسة، الذي انطلقت فعالياته تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والمقام حاليًا بمحافظة جدة.

وتأتي مشاركة المركز في المعرض امتدادًا لمشاركاته السابقة في المناسبات الوطنية، وانطلاقًا من حرصه على التواصل مع الزوار بمختلف أطيافهم وتوجهاتهم الفكرية والثقافية، وتعريفهم بأبرز أنشطته وبرامجه التي يهدف من ورائها لتعزيز وترسيخ قيم التلاحم الوطني والتعايش المجتمعي، وترسيخ وتعزيز ثقافة الحوار والتسامح والوسطية والاعتدال.

ويقدم المركز في جناحه المشارك بالمعرض، وعلى مدى عشرة أيام، مجموعة متنوعة من أبرز إصداراته المتمثلة في الكتب والدراسات والبحوث واستطلاعات الرأي المختصة بثقافة الحوار وآدابه، وكذلك الكتب التي تخص الأطفال، وأيضا العدد السادس والثلاثين من مجلة الحوار، إضافة إلى عدد من إصدارات المركز الجديدة ومنها مؤشر التسامح.

كما تتضمن مشاركة المركز عرض أفلام توثيقية وتعريفية عن مسيرة المركز وجهوده في تعزيز ثقافة الحوار، فضلا عن اللقاءات الوطنية التي نفذها في بعض مناطق المملكة.

يذكر أن معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة، قدم لزواره 350.000 عنوان في شتى أوعية المعرفة، فيما تحدد صعود أكثر من 200 مؤلفاً ومؤلفة لمنصات توقيع الكتب ضمن فعاليات المعرض، إلى جانب تقديم برنامج ثقافي مميز عبر أكثر من 50 فعالية، في حين خصص للمؤلفين السعوديين الأفراد جناحاً، قدموا فيه مؤلفاتهم التي لم يتمكنوا من التعاون مع دور النشر لتبني مؤلفاتهم خلال فعاليات المعرض، إلا أن وزارة الثقافة ممثلة في إدارة المعرض قدمت لهم هذه الفرصة لعرض مؤلفاتهم وتسويقها من خلال جناح المؤلف السعودي.

يعد ملتقى أوساط البناء والتشييد على الصعيد العالمي

معرض The Big 5 Saudi يعود إلى جدة في دورته العاشرة


أعلنت شركة دي إم جي إيفنتس ذ. م. م.، الجهة المنظمة لمعرض The Big 5 Saudi، أن حدث البناء والتشييد في دورته السنوية العاشرة سيعود ..

أعلنت شركة دي إم جي إيفنتس ذ. م. م.، الجهة المنظمة لمعرض The Big 5 Saudi، أن حدث البناء والتشييد في دورته السنوية العاشرة سيعود إلى مركز جدة للمنتديات والفعاليات في الفترة من 8 إلى 10 مارس 2020.

ويمثّل معرض The Big 5 Saudi ملتقى أوساط البناء والتشييد على الصعيد العالمي في السعودية، كما أنه يوفّر مكانًا مناسبًا لاقتناء كل شيء في دورة شراء المشاريع الإنشائية، من الفكرة الأولية وحتى اكتمال التنفيذ. ومن المقرر أن يدعم هذا الحدث أكثر من 340 عارضًا من العلامات التجارية المحلية والدولية من أكثر من 20 دولة مثل اليونان والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة ومصر وكوريا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها.

وجدير بالذكر أن هناك مشاريع مخططًا لها وغير ممنوحة في السعودية تتجاوز قيمتها 1.2 تريليون دولار أمريكي وفقًا لتقرير حديث صدر عن ميد بروجكتس وندوة على الإنترنت تم إعدادها بالتعاون مع معرض The Big 5 Saudi، ومن بين تلك المشاريع 684 مليار دولار أمريكي في قطاع البناء والتشييد (55%) وحده. ويكشف التقرير عن سوق المشاريع السعودي باعتباره واحدًا من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حاليًا، كما يسلّط الضوء على تسارع وتيرة المشاريع في المستقبل بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030 ومع الجهود الرامية إلى تنويع اقتصاد المملكة.

وفي هذا الإطار، قال روني الحداد، مدير معرض The Big 5 Saudi: “في ظل وجود عدد كبير من مشاريع التطوير الجديدة والمثيرة التي تنفذها الأطراف المعنية بالبناء والتشييد في المملكة، تشكّل معاينة المشاريع الإنشائية والندوة على الإنترنت اللتان أعدتهما ميد بروجكتس أداة رائعة للعاملين في هذا المجال لاكتشاف فرص الأعمال الهائلة في السعودية. وبفضل هذا المزيج من الرؤى الحصرية عن المجال والمعلومات الخبيرة بالسوق، إلى جانب الملتقى المفعم بالحيوية الذي لا يقدّمه سوى معرض The Big 5 Saudi على أرض الواقع، يصبح الحدث فرصة لا تفوّت لأي شخص معني بمجال البناء والتشييد ويتطلع إلى مزاولة الأعمال في السعودية”.

ومن بين المشاريع العملاقة التي توفّر فرص أعمال كبيرة لشركات المقاولات، نذكر مشروع حديقة الملك سلمان في الرياض، والذي تتجاوز قيمته 17 مليار دولار أمريكي، والمشروع الأكثر طموحًا في السعودية، وهو مشروع المدينة الذكية – نيوم الذي تبلغ قيمته 500 مليار دولار أمريكي.

ومن ناحية أخرى، يشير التقرير إلى التدشين المهم لنظام جديد لتأشيرات الزيارة في المملكة والذي ينطوي على آثار إيجابية على مجال البناء والتشييد. ومن الملاحظ أن اتفاقات المشاريع التي تبلغ قيمتها 27 مليار دولار أمريكي مع المستثمرين المحليين والدوليين، والتي أبرمتها الهيئة العامة للاستثمار والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودية، تتضمن خططًا لإقامة مركز تسوّق يحتضن أكبر منحدر تزلج ومتنزه ثلجي مغلق في المنطقة، إلى جانب اتفاق بقيمة 5.3 مليار دولار أمريكي لتعزيز سبل توفير 12 ألف وظيفة في المملكة.

ومن خلال رسالته الرامية إلى تجهيز القطاع بالكامل وسط خطط التطوير الضخمة، يضم معرض The Big 5 Saudi أيضًا 50 ندوة تعليمية مجانية ومعتمدة للتطوير المهني المستمر تتناول أحدث تقنيات وأنظمة البناء ويقدّمها خبراء المجال وقادة الرأي.

وتجدر الإشارة إلى أن معرض The Big 5 Saudi يحظى بدعم من هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وكاتيرا (الراعي البلاتيني)، والبواني (راعي المقاولات) ، والغرفة التجارية الصناعية بجدة.

ينطلق الأربعاء المقبل

معرض جدة الدولي التجاري 2019 يزخر بمشاركة 260 شركة كبرى من أنحاء العالم


يفتتح نائب رئيس مجلس ادارة غرفة جدة خلف بن هوصان العتيبي يوم الاربعاء المقبل معرض جدة التجارى الدولي 2019 للصناعات الصغيرة والمتوسطة فى دورته الحادية ..

يفتتح نائب رئيس مجلس ادارة غرفة جدة خلف بن هوصان العتيبي يوم الاربعاء المقبل معرض جدة التجارى الدولي 2019 للصناعات الصغيرة والمتوسطة فى دورته الحادية والثلاثون والذي يقام فى مركز جدة للمنتديات والفعاليات من 18-20 ديسمبر الجاري وتشارك فيه شركات وطنية ومحلية وشركات صناعية بتنظيم شركة الحارثى للمعارض ورعاية الغرفة التجارية الصناعية بجدة.

تشارك في أعمال معرض جدة الدولي التجاري اكثر من 260 شركة ومصنع من كبريات الشركات الدولية تمثل عددا من الدول منها (المملكة العربية السعودية والصين وبنجلاديش واندونيسيا وماليزيا وتركيا). وتشارك هذه الدول بعدة مجالات صناعية وتجارية منها (الصناعات المعدنية والغذائية والصناعية بالاضافة الى الصناعات البلاستيكية والمواد والمنتجات الغذائية وكذلك المنتجات الزراعية والاثاث والملابس الجاهزة والاكسسوارات والتحف والكماليات.

ويحظى معرض جدة الدولي التجاري الذي يقام على مساحة 8،000 متر مربع بمشاركة عدد كبير من البعثات التجارية الدولية التي تعمل بالتعاون مع الهيئات الحكومية الدولية ذات العلاقة.

وذكر هادي الحارث، الرئيس التنفيذي لشركة الحارثي للمعارض الشركة المنظمة للمعرض ان اقامة هذا الحدث التجاري الدولي بجدة التي تعد اكبر سوق تجاري بالمملكة والشرق الاوسط تعد تجسيدا حيا للعلاقات التجارية والاقتصادية بين المملكة وباقي الدول المشاركة بالمعرض. وقال ان تنظيم مثل هذه المعارض يتيح الفرصة امام رجال الاعمال والمستثمرين في المملكة والدول المشاركة للتعرف على فرص التبادل التجاري والتعرف على طبيعة المنتج في البلد الآخر وفتح مجالات لتوقيع شراكة ووكالات تجارية بين رجال الاعمال.

واشار الحارث الى ان الشركة قامت على انهاء كافة الاستعدادات والتجهيزات لافتتاح المعرض الذي من المتوقع ان يحظى باقبال كبير من رجال الاعمال والمهتمين لما تمثله المعروضات والمنتجات المشاركة من سمعة طيبة وجودة عالية لدى المستهلك المحلي.

الجدير بالذكر أن معرض جدة الدولي التجاري يفتح أبوابه للزوار يوميا من الساعة 4 حتى 10 مساءً

ينظمه المجلس الفني السعودي خلال يناير 2020

الإعلان عن النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة تحت عنوان “أيتها الأرض”


تحت عنوان “أيتها الأرض”، تطلق النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة، دعوة للعمل على إيجاد حلول سريعة للظرف البيئي الطارئ الذي يمر به كوكبنا، ..

تحت عنوان “أيتها الأرض”، تطلق النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة، دعوة للعمل على إيجاد حلول سريعة للظرف البيئي الطارئ الذي يمر به كوكبنا، خاصة من منضور محلي، في وفت تمر فيه المملكة العربية السعودية بتحولات تاريخية متسارعة وتخطط لمستقبل واعد جديد. حيث يبحث الفنانون والمصممون والمفكرون عن حلول ملموسة من أجل التوصل لطرق بديلة ومتناغمة للحياة على كوكبنا. وتركز جهودهم على الجانب المحلي، فيما يستعرضون التحديات الناجمة عن تدمير البيئة الطبيعية خلال موجات من التمدد العمراني والظروف الشاقة للعمل التي صاحبت هذا النمو.

وقالت مي الخليل، المشرف العام على النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة: ” تحمل النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة، رسالة غير متوقعة. فهو يؤكد على الديناميات الشخصية للغاية التي نعيشها اليوم في هذا العصر، انطلاقا من اللغة العلمية العامة ويطرح أسئلة الاستدامة البيئية والثقافية للنقاش والحوار بين جميع الأطراف.”

وأضافت أنه من خلال المعارض واللجان وسلسلة من الحوارات والمناقشات التي سيتم عقدها في صالات عرض المجلس الفني السعودي وفي المنطقة التاريخية في جدة، سيتم دعوة المشاركين لتناول ثلاثة محاور محددة للتعامل مع قضايا البيئة والاستدامة. وتشمل هذه المحاور افكار محاكات الطبيعة والنماذج والأنظمة وعناصر الطبيعة بغرض ايجاد حلول للمشاكل الإنسانية المعقدة، والقدرة على التكيف مع مراعات الخصوصيات المجتمعية، والتفكير في طرق تكافلية بديلة لنتعايش مع كوكبنا.

واكدت الخليل على ان النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة تهدف إلى إشراك الجمهور بشكل مباشر في الحورات البيئية وقضايا الاستدامة التي يجري حاليًا نقاشها على المستوى الدولي، مع تشجيع فهم هذه المناقشات ضمن سياق محلي والتشجيع على استجابات جديدة فعالة. وأشارت الخليل إلى اهمية ان يكون الشباب في صميم هذا الطموح واشارة الى اهمية الدور الذي يقوم به المجلس الفني السعودي لسد فجوة الطلب في التعليم الفني في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وقال على جانودي، نائب رئيس مجلس إدارة UBS المملكة العربية السعودية: “تفخر UBS برعايتها معرض 21،39 فن جدة للسنة السادسة، ودعم تطوير المواهب الفنية المحلية والإقليمية من خلال شراكتنا المستمرة مع المجلس الفني السعودي. تركز النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة على قضايا قريبة من قلوينا ونوليها جل اهتمامانا وهي قضايا البيئة والاستدامة، باعتبارنا أحد البنوك الرائدة في الاستثمار المستدام. تمثل الاستدامة أولوية لعملائنا ولنا، وهو ما يظهر جليا في حملتنا العالمية TOGETHERBAND#، والتي تعمل على زيادة الوعي بأهداف التنمية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة.”

وقال أليساندرو مافي، المدير التنفيذي لشركة فان كليف آند آربيلز في الشرق الأوسط والهند: “يسعدنا أن نشارك في هذا الحدث السنوي الهام. تعتبر شركة فان كليف آند آربيلز من المؤيدين المتحمسين للفنون وهذه هي السنة الخامسة لنا كشريك مع المجلس الفني السعودي. وتعتبر النسخة السابعة من 21،39 فن جدة منصة رائعة تتيح لنا الحرية للتعبير عن مجوهراتنا الرائعة ومشاركة قصتنا مع الجميع. إن مشاركتنا في النسخة السابعة من 21،39 فن جدة 2020 تسلط الضوء بشكل أكبر على التزامنا في دعم المشهد الفني في المملكة العربية السعودية.”

وقالت صاحبة السمو الملكي الاميرة جواهر بنت ماجد بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة المجلس الفني السعودي: “لطالما كانت مدينة جدة في طليعة المشهد الفني المعاصر في المملكة العربية السعودية، ونحن متحمسون لتقديم حلول إبداعية للاهتمامات البيئية المطروحة على طاولة النقاش من خلال النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة. جدة دائما ما كانت متجذرة في خصوصية موقعها. وتتعزز تلك الهوية بطبيعة المدينة بوصفها ميناء عبور، مفتوح للتبادل، منخرط في العولمة والتجارة، مرتكز إلى تاريخه الذاتي لكنه متشكّل بترابطه مع العالم بصفتها نقطة انصهار ثقافي غاية في الثراء، وتعد جدة مكانًا لتبادل الأفكار الجديدة. ونتطلع إلى تقديم برنامج فني متعدد الأوجه نأمل أن يكون نقطة انطلاق للحوار بين الفنانين والمهتمين المحليين والعالميين، واعطاء الشباب الفرصة لطرح افكارهم والتعبير عن آرائهم من خلال برنامج تعليمي فني واسعة النطاق.”

وتأتي النسخة السابعة من معرض 21،39 فن جدة بدعم ورعاية من مؤسسة المنصورية وبنك UBS وفان كلييف اند اربيلز.

يلبي أذواق مختلف شرائح المجتمع

معرض جدة الدولي للكتاب يسجل 124068 زائراً ينهلون المعرفة من 350 ألف عنوان بـ 400 دار نشر


سجّل معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة توافد 124068 زائراً من مختلف شرائح المجتمع، منذ انطلاقته وحتى مساء أمس السبت، وسط أجواء ثقافية اتسمت ..

سجّل معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة توافد 124068 زائراً من مختلف شرائح المجتمع، منذ انطلاقته وحتى مساء أمس السبت، وسط أجواء ثقافية اتسمت بالتنوع والإثراء المعرفي، والمشاركة الفاعلة في ظل تنافس 400 دار نشر محلية وعربية وعالمية.

وغطّى المعرض مشاركة 40 دولة حول العالم حيث يتربع على مساحة تبلغ 30000 متر مربع بأرض الفعاليات بأبحر الجنوبية بمحافظة جدة، ملبياً لأذواق مختلف شرائح المجتمع وربطهم بالثقافة والقراءة وتنمية الحس الثقافي والاطلاع على المخزون الثقافي السعودي والعربي والعالمي.

يذكر أن معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة يحمل 350 ألف عنوان في شتى أوعية المعرفة، فيما تحدد صعود 200 مؤلف ومؤلفة لمنصات توقيع الكتب ضمن فعاليات المعرض، إلى جانب تقديم برنامج ثقافي مميز عبر 50 فعالية منوعة في حين خصص للمؤلفين السعوديين الأفراد جناحاً، قدموا فيه مؤلفاتهم التي لم يتمكنوا من التعاون مع دور النشر لتبني مؤلفاتهم خلال فعاليات المعرض، إلا أن وزارة الثقافة ممثلة في إدارة المعرض قدمت لهم هذه الفرصة لعرض مؤلفاتهم وتسويقها من خلال جناح المؤلف السعودي.

وكان معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة قد سجّل حضوراً جيداً من الزوار الذين توافدوا عليه منذ انطلاقته، وبلغ عدد زوار المعرض حتى مساء يوم الجمعة الماضي 84778 زائراً، من شباب وعائلات، مهتمين بالثقافة والعلوم والمعرفة التي تقدم في المعرض ، إذ تنافست دور النشر على عرض مخزونها الإثرائي من الكتب في شتى أوعية المعرفة بطرق تستهوي القراء وتتغلب على ذوائقهم وميولهم نحو ما يرغبونه من عناوين هذه الكتب.

تشارك فيه 400 دار نشر من 40 دولة حول العالم

معرض جدة الدولي للكتاب يسجل 84778 زائراً حتى أمس الجمعة (صور)


سجّل معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة حضوراً جيداً من الزوار الذين توافدوا عليه منذ انطلاقته أمس الأول، إذ بلغ عدد زوار المعرض حتى ..

سجّل معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة حضوراً جيداً من الزوار الذين توافدوا عليه منذ انطلاقته أمس الأول، إذ بلغ عدد زوار المعرض حتى مساء اليوم الجمعة 84778 زائراً، من شباب وعائلات، مهتمين بالثقافة والعلوم والمعرفة، التي تقدم في المعرض من خلال 400 دار نشر، من 40 دولة حول العالم، إذ تنافست دور النشر على عرض مخزونها الإثرائي من الكتب في شتى أوعية المعرفة بطرق تستهوي القراء وتتغلب على ذوائقهم وميولهم نحو ما يرغبونه من عناوين هذه الكتب.

واستقبل المعرض زواره اليوم عبر بواباته المختلفة ووسط تنظيم يتسم بالمرونة والسرعة في دخول وخروج الزوار، إلى جانب استمتاع الجميع بما يحويه المعرض من مرافق عامة ومطاعم وجلسات يستريح عندها زوار المعرض بعد جولاتهم على مختلف أجنحة المعرض واطلاعهم على مختلف الكتب العلمية والثقافية والاجتماعية ، إلى جانب كتب القصص والروايات.

ومما يذكر أن معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة، قدم لزواره ٣٥٠.000 عنوان في شتى أوعية المعرفة، فيما تحدد صعود أكثر من 200 مؤلفاً ومؤلفة لمنصات توقيع الكتب ضمن فعاليات المعرض، إلى جانب تقديم برنامج ثقافي مميز عبر أكثر من 50 فعالية، في حين خصص للمؤلفين السعوديين الأفراد جناحاً، قدموا فيه مؤلفاتهم التي لم يتمكنوا من التعاون مع دور النشر لتبني مؤلفاتهم خلال فعاليات المعرض، إلا أن وزارة الثقافة ممثلة في إدارة المعرض قدمت لهم هذه الفرصة لعرض مؤلفاتهم وتسويقها من خلال جناح المؤلف السعودي.

مركز بحوث المدينة المنورة يعرض إصداراته في معرض جدة الدولي للكتاب


يشارك مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة في معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة، والذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين ..

يشارك مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة في معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة، والذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة مساء الأربعاء الماضي على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية بمحافظة جدة ويستمر لمدة عشرة أيام.

ويعرض جناح المركز الإصدارات والدراسات العلمية والتاريخية والثقافية المتعلقة بتراث المدينة المنورة وتاريخها وحضارتها، ويحتوي على عدد من الوثائق والصور ومجموعة من أعداد مجلة مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة. وتهدف المشاركة إلى التعريف بأهداف المركز التي تهتم بإعداد الدراسات والبحوث المتعلقة بالمدينة المنورة، والريادة في إتاحة المعلومات والبحوث، وتنمية الثقافة المعرفية بتاريخ المدينة المنورة وحضارتها، والتعاون المثمر مع مراكز الأبحاث والدراسات المحلية والدولية والخبراء والباحثين.

وكان معرض جدة الدولي للكتاب قد انطلق في دورته الخامسة، بعرض 350 ألف عنوان كتاب من نحو 40 دولة. وافتتح المعرض مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل ومحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز وعدد من المسؤولين والمثقفين.

وكرّم المعرض في الافتتاح الكاتب هاشم عبده هاشم ومشعل السديري والأديب الراحل عبد الفتاح أبو مدين. ويشمل برنامج المعرض الممتد حتى 21 ديسمبر ندوات فكرية وأمسيات شعرية وورش عمل ومعارض فنية وعروضاً مسرحية يشارك فيها كتاب وشعراء من داخل السعودية وخارجها.

ومن أبرز المعارض معرض (المقام) الذي يشارك فيه 30 فناناً ويسلط الضوء على الحضارة الإسلامية وإسهاماتها في تطور الإنسانية، وكذلك معرض (خلف كواليس الكتب) الذي يستعرض الأنماط الفنية المختلفة في كتب الأطفال.

ويوقع أكثر من 200 كاتب أحدث مؤلفاتهم على منصة التوقيع بالمعرض المقام على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية في محافظة جدة.

كرّم الكتّاب: هاشم عبده هاشم وعبدالفتاح أبو مدين ومشعل السديري

الأمير خالد الفيصل يفتتح معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة (صور)


افتتح أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل مساء الأربعاء، فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة، حيث كرّم 3 كتّاب وهم: “هاشم عبده ..

افتتح أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل مساء الأربعاء، فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة، حيث كرّم 3 كتّاب وهم: “هاشم عبده هاشم، عبدالفتاح أبو مدين، مشعل السديري”.

وتجوّل أمير المنطقة في أجنحة الجهات المشاركة في فعاليات المعرض من مختلف القطاعات ودور النشر المحلية والخليجية والعربية، والبالغة 400 دار نشر من 40 دولة عربية وإسلامية وعالمية.

وأتاح المعرض الذي تبلغ مساحته 30 ألف متر مربع بمشاركة 50 دولة مختلفة، الفرصة لتنافس دور النشر التي وصل عددها لـ 1820 دار نشر محلية وعربية وعالمية تحمل 350 ألف عنوان.

كما تحدد صعود أكثر من 200 مؤلف ومؤلفة لمنصات توقيع الكتب بالمعرض، وتواجد أكثر من 50 فعالية متنوعة، وتقديم برنامج ثقافي مميز حاشد بالندوات والمحاضرات والمسرحيات.

ويعد معرض جدة الدولى للكتاب واحداً من أهم قنوات التواصل المباشر بين الكتاب والناشرين والمثقفين للاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال، فضلا عن كونه حدثا ثقافيا بارزا تتابعه الأوساط الثقافية والأكاديمية والإعلامية وتوليه اهتماما خاصا.

يذكر أن فعاليات المعرض تتضمن برنامجا ثقافيا مميزا وأكثر من 50 فعالية، في الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي، والخط العربي، وندوات، ومحاضرات، ومسرحيات تقدم خلال مسرحين داخل وخارج المعرض، في الهواء الطلق، مشتملة على موضوعات اجتماعية وثقافية، إضافة إلى تقديم أفلام وثائقية تحاكي الأسرة والطفل، وتُلامس السلوك التوعوي والتثقيفي.

وكان محافظ جدة رئيس اللجنة العليا للمعرض الأمير مشعل بن ماجد، أكد على الجودة وأهمية تكاتف الجهود بين الجهات ذات العلاقة لراحة زوّار المعرض.

مدير جامعة الملك عبدالعزيز يفتتح أسبوع الجودة ويدشن جائزة للتميز في الأداء الوظيفي


افتتح معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي فعاليات أسبوع الجودة والتي تنظمه عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي خلال الفترة 11-15 ربيع ..

افتتح معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي فعاليات أسبوع الجودة والتي تنظمه عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي خلال الفترة 11-15 ربيع الآخر 1441هـ، بحضور سعادة وكلاء الجامعة وسعادة عمداء الكليات والعمادات والمعاهد وأعضاء هيئة التدريس من الشطرين، وذلك يوم الأحد 11 ربيع الآخر للعام الهجري 1441هـ.

بدوره عبر عميد عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي الأستاذ الدكتور حامد بن عبد الرؤوف صالح عن سعادته لتشريف ورعاية معالي مدير الجامعة لهذا الحفل ودعمه المستمر لمبادرات العمادة وأنشطتها في سبيل تحقيق ضمان الجودة التعليمية التي تهدف إلى تحسين مخرجات التعليم الجامعي. كما بيّن سعادته أهم النقاط الرئيسية في نظام الجامعات الجديد، وما قامت به العمادة من موائمة أهدافها وأنشطتها في مجالات الجودة والقياس والتقويم والاعتماد الأكاديمي مع النظام الجديد والذي جاء متوجًا بتدشين جائزة مدير الجامعة للتميز في الأداء الجامعي.

ومن جانبه أكد معالي مدير الجامعة على أهمية النظام الجديد في الجامعات المتوافقة مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، ونوه بالدعم الكبير والمستمر من معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ الهادفة إلى تطوير وتحسين نواتج التعلم في قطاعات التعليم العام والجامعى، بعد ذلك قام معاليه بتدشين جائزة مدير الجامعة للتميز في الأداء الجامعي، وتدشين مبادرة عمادة الجودة (ضمان) التي تهدف الى نشر ثقافة الجودة والاعتماد، كما دشن معاليه سلسلة المحاضرات الإلكترونية للعمادة التي ستبدأ من يوم الأحد، ثم كرم معاليه قطاعات الجامعة الحاصلة على اعتمادات أكاديمية ومهنية، كما كرم منسوبي عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي ومشرفي وحدات الجودة والاعتماد الأكاديمي المتميزين.

الجدير بالذكر أن فعاليات أسبوع الجودة تستمر لمدة أسبوع ابتداءً من يوم الأحد إلى يوم الخميس 11-15 ربيع الآخر 1441هـ، وتشتمل على عدد من المحاضرات المتخصصة في مجالات الجودة والاعتماد الأكاديمي، والتي يقدمها خبراء الجودة والاعتماد الأكاديمي في الجامعة. وتأتي فعاليات أسبوع الجودة الذي تقيمه العمادة سنويًا إيمانًا منها بنشر ثقافة الجودة والاعتماد الأكاديمي والرفع من مستوى جودة العملية التعليمية ومخرجات التعلم في الجامعة.

تقام بجدة الاثنين المقبل

الأمير خالد الفيصل يرعى الأمسية الثقافية على كتابه “إن لم .. فمن ..!؟”


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة يوم الاثنين القادم، بنادي جدة الأدبي الأمسية الثقافية التي يسلّط ..

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة يوم الاثنين القادم، بنادي جدة الأدبي الأمسية الثقافية التي يسلّط فيها عدد من الكتاب والمثقفين الضوء على كتاب سموه المعنون ب “إن لم .. فمن ..!؟” .

ويدير الندوة الثقافية المخصصة لقراءة الكتاب التي يتوقع أن يزاهي حضورها الـ 1000 أكاديمي ومثقف وإعلامي ، معالي نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله المعطاني.

وسيتحدث خلال الندوة الدكتور حسن الهويمل، والدكتور عبدالله دحلان، وحسين بافقيه، والدكتورة عزيزة المانع، والدكتورة رانية العرضاوي عن عدة جوانب في الكتاب الذي بدأه مؤلفه سمو الأمير خالد الفيصل بأسلوب التساؤل واستطرد فيه مستخدماً فن السجع، مستشهداً بقصائد الأمس والحاضر، وبعيداً عن الأنا أطلق للتجربة العنان، تلك التجربة التي لم ترتدِ ثوب القصة، أو تتدثر ببردة الرواية بل هي تجربته إنسانية كُتبت بإحساس شاعر وخبرة رجل دولة، تجربة تخللها سرد لرحلته من الميلاد إلى الكهولة، متطرقاً إلى الشخوص المؤثرة والبيئة المُشكّلة والظروف من حُلوها ومُرها وتجاربٌ مسنودةٌ بكل العوامل التي أقحمته في ميادين التحدي ودفعته لخوض غمار التجربة.

وعلى صفحات الكتاب الــ 215 أغدق سمو الأمير خالد الفيصل بوفرة أدوات الاستفهام وكأنه يُلمح إلى أهمية إعمال العقل والتفكير، فعمد إلى طرح استفهامات تتساءل عن المعنى في الحياة، وأخرى تحاكي الحكمة في القرار، وعن ضرورة القيم في المجتمعات محفّزاً بذلك هوس النفس البشرية للتأمل الجوهري، ومدعما لدوافعها الذاتية المحفّزة للاستكشاف.

سمو الأمير الفيصل في “إن لم .. فمن ؟! تبرأ من تدوين مذاكرته أو تجربته الشخصية، ونفى أن يكون ذلك سيرة ذاتية، بل أقرّ بأنه ومضات من مراحل الزمن التي لم يكن له دور في اختيارها، بل هي من اختارته، كما حكى عن مستقبل لم يرسمه بريشة الفنان بل إنها في واقعها تحديات وجب عليه تخطيها ، فكان لزاماً عليه الوقوف منازلاً للصعاب ومروضاً لجموح التحدي ليصل إلى ذروة النشوة والاستمتاع بهزيمتها.

وكتب سموه، تأملات مواطن صقل الإخفاقُ والخطأُ والاستعجالُ تجربته فعاش حياة الأطفال بشموخ الكبار وامتطى صهوة الخيل فارساً ومارس الكرة لاعباً ، وحمل الصقر صياداً وترجم الإحساس شعراً وطوّع بحور الكلمات قصائد ، ولم يكتف بذلك بل تكاثفت غيمات الألوان في ريشته فأمطرت صوراً من نور وظلال.
ولفت سمو الأمير خالد الفيصل نبتة هذه الأرض، لم يشأ أن في هذا الكتاب أن يتحدث عن شخصه بل أنكر ذاته ليبلغ الغايات, معرجاً على الأمجاد وكيف عانق بها السعودي السماء، وكيف حلّق بإنجازاته في أفق العلم والمعرفة والتقنية، وكيف أصبح جيش السيف والخيل صقوراً في الجو وأسوداً في البر وموجاً في البحر مُهلكاً.

ووصف في تعمدة إلى التساؤلات في طرح السؤال الأهم : “من نحن .. ماذا نريد ؟ من واقع التجارب التي تشربها، أجاب متحدثاً عمّا حبا الله به المملكة العربية السعودية من ميزات وخصّ قيادتها وشعبها بسمات فريدة” ، ليستطرد : “نحن لأقدس البقاع جيران ، ولضيوف الرحمن خدّام، دستورنا القرآن والسنة، تلك عواملٌ تجعلنا متفردين”، ودعّم ذلك بالشواهد منذ تأسيس المملكة على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – حتى اليوم.

وفي ثنايا الكتاب وتحت تساؤل ” ماذا نريد ..؟ ” لم يشأ الفيصل أن يطرح إجابات، بل أجاب على الأسئلة بمثلها ليحفّز الفكر ويدفع النفس البشرية للبحث والاكتشاف وطرح الرؤى التي تساعد في تشكيل الشخصية، ثمّ دعا إلى بناء نهج جديد وأساليب فكر وحياة مبتكرة لصناعة حضارة رائدة، وأن نلحق بركب التطور قبل أن يداهمنا التخلف، فاستحثّ الهمم لصناعة مجتمع راقٍ بإيمانه وصلاحه وعلمه وأخلاقه، بإرادته وقدراته كل ذلك لابد أن يكون ، ولكن .. مع التمسك بالدين القيم والثواب وعدم التخلي عنها.

ولخصّ سمو الأمير خالد الفيصل في آخر الكتاب مكتسبات نماذج الحياة التي نهلها من تجارب الأيام وتشربها من مجالس الرجال، خاتما بشهادة تحمل اعترافات وتحكي قصصاً كانت له مع أعمامه ولتكون أخيراً عبارة بعنوان “كتاب ليس فيه أنا” مسك الختام لتجربة تطرق فيها الفيصل إلى شخصياتٍ ومواقف وأحداث شكّلت تجربته على مدى 70 عاماً.

يقام تحت شعار “كيف نكون قدوة بلغة القرآن؟”

ملتقى مكة الثقافي يعتمد ترشيح 13 مبادرة من تعليم جدة


اعتمدت أمانة ملتقى مكة الثقافي ، (13) مبادرة تقدمت بها الإدارة العامة لتعليم جدة ضمن مشاركتها في الدورة الرابعة للملتقى تحت شعار “كيف نكون قدوة ..

اعتمدت أمانة ملتقى مكة الثقافي ، (13) مبادرة تقدمت بها الإدارة العامة لتعليم جدة ضمن مشاركتها في الدورة الرابعة للملتقى تحت شعار “كيف نكون قدوة بلغة القرآن؟”، فيما تعكف الإدارات التي تم اعتماد مبادراتها على وضع خططها التنفيذية وفق الخطة الزمنية المعتمدة للمتلقى.

وأوضح مدير مركز التميز بتعليم جدة الدكتور معجب الزهراني ، أن لجنة التخطيط والمتابعة للمشروع بمركز التميز استقبلت العديد من المبادرات النوعية التي تقدمت بها مختلف الإدارات ومكاتب التعليم والأقسام بتعليم جدة ، حيث تأتي تلك المبادرات امتدادا لمشاركات التعليم في ملتقى مكة الثقافي التي ساهمت في تحقيق نجاحات ملموسة في الدورات السابقة ، مضيفا أن كافة المبادرات التي تم الرفع بها للمشروع كانت مميزة وذات أثر فاعل وبما يحقق شعار وأهداف الملتقى ، راجيا لجميع المبادرات التوفيق وأن تحقق أهداف وتطلعات الملتقى.

يُذكر أن ملتقى مكة الثقافي يأتي ضمن المشاريع التنموية التي أطلقتها إمارة منطقة مكة المكرمة ، لتحقيق رؤيتها في الريادة الثقافية التي تتميز في بناء الإنسان وتنمية قدراته في بيئـة إبداعيــة محفزة ، ووفق رسالة الملتقى الرامية لتقديــم برامــج ومبادرات نوعيــة تسهم في بناء الإنسان وتنمية المكان بالمنطقة ، حيث بدأ المشروع منذ ثلاثة أعوام بمشـاركة أكثر من مائة جهة حكومية وأهلية بالمنطقة ، فيما تعقد حاليا دورته الرابعة تحت شعار “كيف نكون قدوة بلغة القرآن؟”

يهدف إلى تخريج أبحاث مؤثرة في المجتمع

جامعة الملك عبدالعزيز تُطلق أعمال ملتقى “باحثون 2”


أاطلقت جامعة الملك عبدالعزيز مُمثلةً في كلية الآداب والعلوم الإنسانية أمس ، أعمال الملتقى العلمي الثاني لطلبة الدراسات العليا بالكلية “باحثون 2 ” . وأكد ..

أاطلقت جامعة الملك عبدالعزيز مُمثلةً في كلية الآداب والعلوم الإنسانية أمس ، أعمال الملتقى العلمي الثاني لطلبة الدراسات العليا بالكلية “باحثون 2 ” .

وأكد عميد الكلية الدكتور فيصل بالعمش أهمية الملتقى في إثراء البحث العلمي ، مشيراً إلى أن طلاب الكلية في الدراسات العليا تجاوز عددهم 1600 طالب وطالبة ، وأن الملتقى يهدف إلى تخريج أبحاث مؤثرة في المجتمع ، إذ تم تخصيص جوائز لأفضل خمس رسائل علمية لطلاب وطالبات الكلية، بالتعاون مع كرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية.

من جانبه شكر وكيل الكلية للدراسات العليا والمشرف العام على الملتقى الدكتور محمد صالح الغامدي الطلاب والطالبات المشاركين في الملتقى البالغ عددهم 55 باحثًا وباحثة ، معلناً عن الفائزين في جائزة كلية الآداب والعلوم الإنسانية وكرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية لأفضل رسالة علمية ، وهم : محمد عايض الأكلبي ، وسمية حامد البار، ونسرين خالد العتيبي ، وحمدة عثمان الغامدي ، وأمل حسن العناني .

بعد ذلك افتتح عميد الكلية الآداب معرض الملصقات العلمية ، ثم عُقد اللقاء المفتوح للدكتور حسن النعمي ، تحدث فيه عن أهمية البحث العلمي ، ودور عضو هيئة التدريس وطالب الدراسات العليا في تطوير عملية البحث العلمي.

وشهد الملتقى عقد أربع جلسات ، جرى خلالها مناقشة العديد من القضايا لمتحدثين ومتحدثات من الباحثين والباحثات ، تتعلق بالعديد من المحاور المدونة بجدول أعمال الجلسات.

انطلاق مهرجان ثقافات الشعوب الأول بجامعة أم القرى وسط حضور دبلوماسي رفيع


انطلقت أمس الاثنين بجامعة أم القرى، فعاليات المهرجان الأول لثقافات الشعوب تحت شعار «كل القرى في أم القرى» الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب، بمشاركة ما ..

انطلقت أمس الاثنين بجامعة أم القرى، فعاليات المهرجان الأول لثقافات الشعوب تحت شعار «كل القرى في أم القرى» الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب، بمشاركة ما يزيد عن 250 طالبًا وطالبة يمثلون أكثر من 40 دولة من طلاب الجامعة.

وشهد حفل الافتتاح عميد شؤون الطلاب الدكتور عمر سنبل، ووكيل العمادة الدكتور ياسر الحازمي، والقنصل الإندونيسي بجانب السفير والقنصل السريلانكي وأعضاء السلك الدبلوماسي لعدد من الدول المشاركة في المهرجان، وطلاب الجامعة.

في وقت شهد شطر الطالبات افتتاحًا موازيًا للمهرجان في مقر الجامعة بالزاهر بحضور وكيلة عمادة شؤون الطلاب الدكتورة نهلاء الحريري.

وقُدم خلال حفل الافتتاح عمل مسرحي إندونيسي استعراضي جسده عدد من الطلاب يحكي قصة استقلال إندونيسيا من الاستعمار الهولندي، بجانب مسيرة للطلاب المشاركين الذين يمثلون دولهم بالأزياء التقليدية والأعلام.

وفيما خصصت عمادة شؤون الطلاب وفق حديث عميدها الدكتور عمر سنبل اليوم الأول لثقافة إقليم الشرق الآسيوي، سيكون اليوم الثاني الثلاثاء لثقافة إقليم الجنوب الآسيوي، بينما سيكون يوم غد الأربعاء لثقافة إفريقيا، وسيختتم المهرجان في يومه الأخير الخميس بالتعريف بثقافات العالم العربي وأوروبا وأمريكا.

وأوضح وكيل عميد شؤون الطلاب الدكتور ياسر الحازمي، أن برنامج المهرجان اشتمل على معرض يحتوي على أكثر من 20 ركنًا يبرز فيه ثقافة كل شعب، ويستعرض فيه أهم منتجات الدول والأدوات التراثية بالإضافة للأزياء الشعبية.

وسيشهد المهرجان مسيرات فولكلورية تقام يوميًا لعرض ثقافة الشعوب المشاركة في المحور الأكاديمي بالجامعة، بجانب عروض فلكلورية على مسرح المعرض المصاحب تبرز موروثات ثقافية مختلفة.

وأطلق المهرجان ركنًا خاصًا يعرف بـ«عيش ثقافتي» يحتوي على جزء لتصوير الأزياء الشعبية للدول المشاركة بالإضافة لبوفيه للأكلات الشعبية من الدول المشاركة.

ولا تقتصر العروض على الطالب بل تمتد للطالبات بفرع الجامعة النسائي بحي الزاهر بالعاصمة المقدسة، حيث تقام فعاليات جماهيرية تتضمن عدة فقرات تعريفية بثقافة الشعوب وعاداتهم ومعرض مصاحب لها تحت إشراف وكيلة عمادة شؤون الطالبات الدكتورة نهلاء الحريري.

وتهدف الفعاليات النسائية وفق الدكتورة نهلاء لتثقيف طالبات جامعة أم القرى بالثقافة السعودية من خلال الأركان المصاحبة والعرضة السعودية، ومعرفة التنوع الثقافي بين الشعوب، بجانب عروض مرئية عن العادات والتقاليد المتبعة في تلك الشعوب، مع معرفة الزي التقليدي لتلك الشعوب في الأعراس.

يشار إلى أن المهرجان الأول من نوعه في جامعة أم القرى سيمتد لمدة أربعة أيام.

دشنها الأمير فهد بن مقرن بن عبد العزيز

600 علامة تجارية تتنافس في النسخة السابعة لمعرض “فوديكس السعودية 2019”


دشن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن مقرن بن عبد العزيز اليوم المعرض السعودي الدولي المتخصص في قطاع الأغذية “فوديكس السعودية 2019” بمركز جدة للمنتديات ..

دشن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن مقرن بن عبد العزيز اليوم المعرض السعودي الدولي المتخصص في قطاع الأغذية “فوديكس السعودية 2019” بمركز جدة للمنتديات والفعاليات بمشاركة أكثر من 600 علامة تجارية تمثل 50 دولة تتنافس لحجز مكانا لها في السوق المحلي الذي يعد الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط ويستمر المعرض 4 أيام، على مساحة تصل إلى 10 آلاف متر.

وقال الأمير فهد بن مقرن عقب افتتاح معرض “فوديكس 2019 “: إن المنتج الغذائي المحلي يحظى بدعم كبير وتتوفر فيه أعلى معايير الجودة الدولية، وينافس من أجل إبراز العلامات التجارية الوطنية بصورة تضاهي المنتجات العالمية.

وتجول سموه على أجنحة المعرض وأبدى إعجابه بالمشاركة الدولية الواسعة، مؤكداً أنها تجسد المكانة الكبيرة التي تحتلها المملكة على الصعيد السياسي والاقتصادي، وتبرهن على دورها القيادي في منطقة الشرق الأوسط بوصفها السوق الأكبر والأكثر جاذبية لكل المستثمرين.

واحتلت الشركات والمصانع المحلية مكاناً مهماً في أجنحة المعرض، جنباً إلى جنب مع أبرز دول العالم التي شاركت بأفضل الابتكارات في الأغذية الطازجة والمبردة والمجمدة ومنتجات الألبان وخدمات الأغذية والمعلبات واللحوم والدواجن والوجبات الخفيفة والحلوى، في وجود 200 متخصص يخدمون خبرتهم في طهي وتقديم المأكولات الراقية.

وأوضح مدير معرض “فوديكس السعودية” محمد طلعت، أن المنافسة القائمة داخل أجنحة المعرض بين المنتج المحلي والدولي دليل قوي على التطور الذي شهدته صناعة الغذاء السعودي منذ انطلاقة المعرض قبل 7 سنوات، لافتاً في الوقت نفسه إلى مشاركة عدد من الدول للمرة الأولى هذا العام بأجنحة رسمية، وبدعم من حكومات بلادهم وعلى رأسها سنغافورة والهند والصين وأوزباكستان.

وبين أن النسخة الحالية تركز على تطوير صناعة الغذاء السعودي، وتدعم وجود شراكات محلية دولية تساهم في تنمية صناعية وزراعية مستدامة، وتعمل على تحقيق مرتكزات رؤية الوطن 2030.

وتظهر عدد من الفعاليات المصاحبة المهمة في ” فوديكس السعودية” تتقدمها مسابقة الطهاة الدولية التي تشرف عليها الجمعية الدولية للطهاة وطاولة الطهاة السعودية، ويتنافس خلالها طهاة محترفون يمثلون أشهر وأكبر الفنادق والمطاعم بالمملكة.

وفتح المعرض المجال أمام جهات مختلفة وأكاديمية تشكيل ثقافة غذائية جديدة في السعودية، حيث تشارك الهيئة العامة للغذاء والدواء، وشركة المطاحن الأولى وجمعية الطهاة السعوديين، وللمرة الأولى تدفع الهند بـ50 شركة تعرض أحدث منتجاتها من اللحوم والدواجن والألبان والعصائر والحلوبات والمخبوزات والوجبات الخفيفة.

وقالت عضوة اللجنة المنظمة للمعرض ومديرة العلاقات العامة بشركة ريد سنيدي للمعارض رؤى الحازمي: إن المعرض يقدم أحدث المنتجات الغذائية، بعدما تحول إلى منصة عرض عالمية تجذب إليها أكبر وأهم الشركات وأكثرها تأثيراً، لافتة إلى أن المملكة يتمتع سوقها بمرونة وجاذبية رائعة، حيث يضم شرائح متنوعة من المستهلكين، لافتة إلى أن المعرض ساهم منذ انطلاقته قبل 7 سنوات في رفع سقف الطموحات داخل سوق التجزئة، وتوفير الكثير من الفرص الاستثمارية الناجحة، كونه يساهم في تبادل الأعمال والخبرات مع العارضين واكتشاف أحدث المنتجات والتقنيات في صناعة الأغذية.

الدكتور رميح الرميح ألقى كلمة بالمؤتمر

انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي للتنمية البحرية المستدامة نحو 2030 وما بعدها بجدة


‪انطلق اليوم المؤتمر الدولي “تنمية بحرية مستدامة نحو 2030 وما بعدها”, الذي نظمته الهيئة العامة للنقل خلال المدة من 5 – 7 نوفمبر 2019م، بحضور ..

‪انطلق اليوم المؤتمر الدولي “تنمية بحرية مستدامة نحو 2030 وما بعدها”, الذي نظمته الهيئة العامة للنقل خلال المدة من 5 – 7 نوفمبر 2019م، بحضور رئيس المنظمة البحرية الدولية كيتاك ليم , وأعضاء وشركاء من المنظمة، وقيادات دولية معنية بتطوير هذه الصناعة العملاقة, وذلك بمحافظة جدة.

وأكد معالي رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح خلال المؤتمر أهمية تطوير صناعة النقل البحري في المملكة والعالم عموماً ونقله إلى مستويات أعلى لتتمكن هذه الصناعة من الوصول لتطلعات المرحلة القادمة، والمضي قدما في عمل قوي وجاد في دعم وتقدم المنظمة البحرية العالمية لشؤون البحار‬.

وأوضح معالي الدكتور الرميح أن المؤتمر الذي يقام للمرة الأولى في المملكة يحتوي جلسات حوارية , وورش متخصصة، بمشاركة متحدثين دوليين ومتحدثين من داخل المملكة، فيما يحفل المؤتمر بمتحدثين من أهم المتخصصين والخبراء في النقل البحري على مستوى العالم.

وشدد معاليه على اعتزاز المملكة بعضويتها الدائمة في المنظمة البحرية الدولية وشراكتها الرائدة معها , إلى جانب انضمام المملكة للاتفاقيات والمواثيق الدولية المنظّمة لهذه الصناعة، لافتًا الانتباه إلى ما تتمتع به المملكة من مكانة رائدة في هذا الجانب بسبب ما يكفله لها موقعها الإستراتيجي الرابط بين القارات الثلاث، وإطلالتها على سواحل شاسعة على الخليج العربي والبحر الأحمر، وهو المنفذ المائي الذي تمر من خلاله 13 % من حركة التجارة العالمية عبر هذه الصناعة العملاقة‪‪.‬

وبين أن المؤتمر يترجم إيمان المملكة بأن التنمية البحرية المستدامة أولوية تتقاسمها المملكة مع مختلف الدول الأعضاء، وعلى أرض المملكة تلتئم كل هذه الدول لبحث أفضل السبل الكفيلة بتحقيق الاستدامة في صناعة النقل البحري، نظرًا لما يتمتع به النقل البحري من أهمية كبيرة كشريان مهم لحركة التجارة العالمية، مشيداً بما وضعته المملكة من خطط في رؤيتها الوطنية للقفز بهذا النشاط، وما أحرزته من تقدم على المستوى الإقليمي والعالمي.

وأضاف الدكتور الرميح أن دعم القيادة الرشيدة غير المحدود لصناعة النقل بشكل عام، والنقل البحري بشكل خاص، كان له أكبر الأثر في تعزيز مكانة المملكة الريادية على المشهد الدولي، حيث تتبوأ المملكة الآن المرتبة 23 عالمياً من بين 174 دولة عضواً في المنظمة، بعد أن قفزت بحمولة أسطولها البحري إلى 8 ملايين طن، ما يشكل الأسطول السعودي من 368 ناقلة وسفينة تحمل العلم السعودي، ويلعب هذا الأسطول العملاق دوراً محورياً في صناعة مهمة تقوم عليها 90% من حركة التجارة العالمية، الأمر الذي يرسخ مكانة المملكة وريادتها على المستوى الدولي ويؤكد حرصها على تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

من جانبهم أعرب الحضور عن شكرهم للمملكة على استضافة المؤتمر وتنظيمه , ما يؤكد اهتمامها بأهمية النقل البحري ونقله للمستوى المأمول، كما بارك عدد من المسؤولين والعاملين في صناعة النقل البحري حول العالم للملكة تقدمها في مجال خدمات النقل البحري لأكثر من 173 دولة حول العالم حتى أصبحت في المرتبة المتقدمة.

بدوره أشار نائب رئيس الهيئة العامة للنقل لقطاع النقل البحري المهندس فريد بن عبدالله القحطاني إلى أن المؤتمر سلط الضوء على أهداف المنظمة البحرية الدولية لتحقيق خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، والمحافظة على بيئة البحار والمحيطات وخلوها من التلوث، والتعليم والتدريب البحري المتخصص، والجهود في جانب تمكين المرأة للعمل في القطاع البحري، وتسهيل حركة الملاحة البحرية عبر تشجيع الانضمام إلى اتفاقية ‪FAL‬، كذلك تتطلع المملكة من خلال هذا المؤتمر إلى تعزيز شراكاتها مع الدول الأعضاء في المنظمة، والإسهام معها في تحقيق خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، ما يعزز الأمن والسلامة البحرية، وحماية البيئة البحرية وتعجيل تنفيذ مبادرات المنظمة البحرية للحد من التلوث الناجم عن الملاحة البحرية.

وأبان أن المؤتمر ناقش خلال جلساته الصباحية والمسائية على مدى ثلاثة أيام آلية وضع التشريعات والقوانين الخاصة بالاتفاقيات البحرية الدولية، فيما يسلط الضوء على “الاقتصاد الأزرق”، وكذلك اتفاقية العمل البحري الموحد وأهميتها لإيجاد البيئة المناسبة للبحارة على ظهر السفن وتمكينهم من حقوقهم، كما يبرز جهود الجمعية الدولية للمساعدات الملاحية والفنارات “آيالا”، وما تقدمه في مجالات سلامة الممرات الملاحية والسفن، كما سيتطرق المؤتمر لجهود المنظمة الدولية للاتصالات البحرية، وغيرها من المواضيع المهمة.

وكلاء جامعة “المؤسس” يناقشون نظام الجامعات الجديد ضمن ملتقى رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية


ناقش وكلاء جامعة الملك عبدالعزيز نظام الجامعات الجديد ضمن فعاليات ملتقى رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية في نسخته الثانية للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1441هـ، ..

ناقش وكلاء جامعة الملك عبدالعزيز نظام الجامعات الجديد ضمن فعاليات ملتقى رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية في نسخته الثانية للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1441هـ، وبرعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي صباح يوم الأحد 6 / 3 / 1441هـ، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات.

وشارك في اللقاء وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وكيل الجامعة للتطوير المكلف الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية وكيل الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي وكيل الجامعة للمشاريع المكلف الأستاذ الدكتور توفيق بن عبدالمحسن الخيال، ووكيلة الجامعة بشطر الطالبات الأستاذة الدكتورة هناء بنت عبدالله النعيم.

وشهد لقاء وكلاء الجامعة حوارًا مفتوحًا مع رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية حيث سلط الضوء على نظام الجامعات الجديد والتوجهات الاستراتيجية لوكالات الجامعة، ودور الأقسام العلمية في دعمها من خلال العديد من النقاط والمعايير، ومنها تطوير إدارة الموارد البشرية، والأنظمة الإدارية والمالية، والشركات الاستثمارية، وفروع الجامعات العالمية وتصنيفها.

وناقش اللقاء برامج الأوقاف، وتمويل الجامعات، ومجالس الأمناء، والبرامج التطبيقية، وكذلك الطلاب غير السعوديين، واستقطاب الموهوبين، وتطوير التعاقد، إلى جانب الاعتمادات الأكاديمية، والعلاقات الصناعية، وتطوير جودة التعليم والتعلم والمناهج التعليمية، وتطوير الخدمات والبيئة الإلكترونية والأنشطة الطلابية، وتقويم أداء أعضاء هيئة التدريس للتحول إلى الجامعة الذكية، وتحقيق السمعة الأكاديمية الإيجابية للجامعة وطنيًا وعالميًا.

واستعرض اللقاء التوجهات الاستراتيجية لوكالات الجامعة ضمن خطة الجامعة للتعزيز والمواءمة مع رؤية المملكة 2030، ودور الأقسام العلمية في تحقيق أهداف وكالات الجامعة، إضافة إلى استعراض أحدث الخدمات والبرامج والتوجهات التي أطلقتها وكالات الجامعة.

وقد أكد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، خلال كلمته في اللقاء على أن الصلاحيات التي مُنحت للجامعات جوهرية، وتمنح الجامعات مرونة أكبر في اتخاذ القرار، كما ستسهم في تمكين مؤسسات التعليم العالي، وتحقيق الأهداف المرجوة من النظام الجديد للجامعات، مشيرًا إلى أن الأقسام العلمية تقوم بدور مهم ومحوري في ترجمة الخطط والاستراتيجيات، والعمل على تطبيق الرؤى والمؤشرات بما يتناسب مع برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030. كما تحرص الجامعة على الارتقاء بالكليات والأقسام العلمية والمراكز البحثية بما يواكب التقدم الحاصل عالميًا، عبر التأكيد على أهمية تحقيق متطلبات الجودة وفق معاير وطنية تتوافق مع آليات وبرامج الجودة المعتمدة عالميًا.

ورفع معالي مدير الجامعة خالص الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة صدور الموافقة على نظام الجامعات الجديد، كما هنأ معالي وزير التعليم بصدور الموافقة على النظام الجديد، مثمنًا جهوده في دعم مسيرة الجامعات وتمكينها لتحقيق الأهداف المرجوة منه.

وفي ختام الملتقى دشن معالي مدير الجامعة الدليل الإجرائي لرؤساء ومشرفات الأقسام العلمية، وهو الدليل الأول من نوعه لرؤساء ومشرفات الأقسام العلمية بالجامعات السعودية، والذي يعد مرجعًا لرئيس ومشرفة القسم في كافة العمليات الإجرائية، ومساعدتهم في القيام بأعمالهم بكل احترافية لتطوير القسم وإنتاجية أعضاء هيئة التدريس، وإدارة الموارد، إضافة لضمان سير المعاملات بشكل صحيح وموحد وعادل في جميع الأقسام بمختلف الكليات بالجامعة، لتحقيق استمرارية واستدامة العمل المؤسسي في الأقسام الأكاديمية، مهما تنوعت القيادات، وكذلك عرض أفضل الممارسات في قيادة القسم من جميع النواحي الإدارية والتنظيمية.