المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الأربعاء - 21 صفر 1441 هـ , 23 أكتوبر 2019 م - اخر تحديث: 02 أكتوبر 2019 - 04:22 م

شركة إعلام وأكثر الاستشارية

مكة-المكرمة-

شهد طرح 23 ورقة علمية

مؤتمر دولي بجامعة أم القرى يناقش الدور الإصلاحي والتطبيقات والقواعد الأصولية للعمل الخيري


واصل المشاركون في مؤتمر العمل الخيري الدولي، الذي تنظمه جامعة أم القرى ممثلة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، تحت شعار “مقاصده وقواعده وتطبيقاته”، بالشراكة مع مركز ..

واصل المشاركون في مؤتمر العمل الخيري الدولي، الذي تنظمه جامعة أم القرى ممثلة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، تحت شعار “مقاصده وقواعده وتطبيقاته”، بالشراكة مع مركز الهدى للدراسات الشرعية للعمل الخيري، مناقشاتهم العلمية , حيث عقدت الجلسة العلمية الرابعة برئاسة معالي عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي الأستاذ الدكتور سعد الثري، ضمن محور “القواعد الأصولية والفقهية المنظمة للعمل الخيري” وجرى مناقشة 5 أورق علمية.

وتحدث في الجلسة عيسى القدومي حول “القواعد الأصولية والفقهية المنظمة للعمل الخيري وتطبيقاتها المعاصرة “، فيما تناولت الدكتورة وضحى القحطاني موضوع “القواعد الأصولية المؤثرة في نوازل العمل الخيري” ، بينما عرض الدكتور بن عُمر لخصاصي ورقته بعنوان “أثر القواعد الأصولية في النهوض بالعمل الخيري وتوسيع مجالاته”.

كما تطرقت الدكتورة سمر الشرقاوي إلى “قاعدة المشقة تجلب التيسير وتأثيرها في نوازل العمل الخيري”، واختتمت الجلسة بورقة الدكتور عبدالمهيمن الخطيب التي حملت عنوان” قواعد الضرر وتطبيقاتها على العمل الخيري”.

وعقدت الجلسة العلمية الخامسة في المحور ذاته برئاسة معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن السديس، جرى خلالها مناقشة 5 أوراق علمية، تحدث فيها الدكتور عبدالقادر الخطيب حول “أثر فقه الموازنات في تنظيم العمل الخيري وتطويره”، وتناولت الدكتورة عزيزة الشهري موضوع “القواعد والضوابط الفقهية المتعلقة بالتفاضل في البرامج الخيرية وتطبيقاتها”، فيما تطرق الدكتور أحمد ذيب في ورقته, إلى جانب “التفاضل في برامج العمل الخيري، قراءة في القواعد والمُحَدِّدَات” وتحدثت الدكتورة ابتسام الغامدي عن “الضرورة وأثرها في العمل الخيري”، واختتمت الجلسة بورقة الدكتورة مريم عليوة التي قدمتها في جانب” فقه المآلات وأثره في العمل الخيري”.

ورأس معالي عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي الأستاذ الدكتور صالح بن حميد، الجلسة العلمية السادسة التي ناقشت 6 أوراق علمية ضمن محور “تطبيقات العمل الخيري في ضوء قواعده ومقاصده”، وتحدثت في ورقتها الأولى الدكتورة الشيماء علي حول موضوع “العمل الخيري وأثره في حفظ مقاصد الشريعة الضرورية”، وتطرقت الدكتورة هاجر عليوة إلى موضوع “نماذج تاريخية لمراعاة مقاصد الشريعة في العمل الخيري”، كما تحدث سفيان شبيرة عن” روافد العمل الخيري، وقف الخدمات أنموذجاً .. دراسة فقهية تطبيقية”.

وتناول الدكتور عبدالقادر عزوز موضوع “آليات القطاع الخيري في التعامل مع الكوارث والأزمات .. في ضوء قواعد ومقاصد الشريعة”، وتحدث الدكتور فراس الشياب حول موضوع عن “أولويات العمل الخيري المعاصر في الدعوة”، فيما تطرق المتحدث الأخير الدكتور محمد الحفناوي لـ” الانتفاع بالمال الحرام في المشروعات الخيرية – ضوابطه وحكمه”.

فيما رأس معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل الجلسة العلمية الأخيرة التي عقدت بعنوان عنوان “العمل الخيري ودوره في الإصلاح المجتمعي” جرى خلالها مناقشة 6 أوراق علمية تحدث خلالها الدكتور البشير الشايب عن موضوع ” دور العمل الخيري في الاصلاح الاسري والاجتماعي” ، والدكتورة تهاني باحويرث عن “العمل الخيري في القرآن وأثره في الإصلاح التربوي والنفسي “, وتناول الدكتور إياد نمر موضوع “العمل الخيري وأثره في تحقيق التنمية المستدامة، دراسة تأصيلية مقاصدية”.

وتطرق كل من الدكتور عبدالرحمن بوكيلي إلى موضوع “الخير في القرآن الكريم .. نظرات في الورود والمفهوم والمقاصد”، والدكتور الدكتور أحمد الخاطب “العمل الخيري وأثره في النهضة العلمية الإسلامية، جامعة القرويين بالمغرب نموذجا”، واختتمت الجلسة بورقة الدكتور صالح النشاط التي حملت عنوان” العمل الخيري وأثره في إصلاح السياسة المالية والاقتصادية للدولة”.

تحت شعار “كيف نكون قدوة بلغة القرآن”

الأمير خالد الفيصل يُدشن غداً فعاليات ملتقى مكة الثقافي في جدة


يدشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة يوم غدٍ في فندق هيلتون جدة، ملتقى مكة الثقافي في ..

يدشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة يوم غدٍ في فندق هيلتون جدة، ملتقى مكة الثقافي في دورته الرابعة تحت شعار “كيف نكون قدوة بلغة القرآن”، بحضور أكثر من 200 مشارك يمثلون الجهات الحكومية والأهلية والمهتمين باللغة العربية.

ويشارك في الموسم الرابع لملتقى مكة الثقافي عدداً من القطاعات الحكومية والأهلية في منطقة مكة المكرمة، إضافة لمركز الملك عبدالله للغة العربية، والمهتمين والباحثين في اللغة العربية, والذين سيعملون خلال حلقة النقاش على إيجاد مبادرات نوعية تعزز قيمة اللغة العربية واستخداماتها.

ويهدف ملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية إلى إشراك الجهات والمؤسسات والأفراد بالمنطقة في صناعة مبادرات وبرامج نوعية تعزز الهوية الثقافية، وترسّخ استخدام اللغة العربية في كافة مناحي الحياة.

وعمل الملتقى خلال موسم العام الماضي الذي حمل عنوان “كيف نطور مدننا لخدمة الحج والعمرة”، على تحقيق العديد من المبادرات النوعية ومن أبرزها تطوير المواقيت في المنطقة وإنشاء صالات ضيافة ملحقة بها، كذلك إطلاق جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية “كاوست”، جائزة بقيمة مليون ريال مخصصة للابتكار في مجالات الحج والعمرة.

ويستهدف الملتقى رب الأسرة في منزله والمعلم في مدرسته، والإمام والخطيب في مسجده والمسؤول في إدارته، فيما نجح الملتقى خلال الموسمين الأول والثاني في تقديم برامج ثقافية وفعاليات معرفية مميزة، أسهمت في بناء الإنسان وتنمية قدراته واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية في المنطقة، لتنمية المجتمع والفرد وتطوير العمل الثقافي والفكري والمعرفي، إلى جانب إيجاد بيئة تنافسية إبداعية محفزة لتطوير العمل الثقافي والبرامج المعرفية، ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية بالمنطقة، والتحسين المستمر للأداء ورفع مستوى جودته.

يُذكر أن ملتقى مكة الثقافي يسهم في تحقيق الهدف الثاني من أهداف الرؤية التنموية للمنطقة، المتمثل في الارتقاء بتنمية إنسان المنطقة ليبلغ وصف القوي الأمين، عن طريق دعم الجهود التنموية في منطقة مكة المكرمة، ثقافياً وفكرياً وتوعوياً واتصالياً وتنسيقياً، بجانب إشراك المجتمع المدني في تحليل المشكلات واقتراح المبادرات.

سلط الضوء على “رحلة الحج عبر العصور”

معرض “لبيك” يستشهد بالماضي لحاضر عناية المملكة وعمارتها للمسجد الحرام (صور)


استحضار الماضي ومقارنته بواقع اليوم ، هو العنوان الأبرز عند مشاهدة صور المسجد الحرام التي تعود لعام 1297هـ/ 1880م، وكيف تبدل حال الحرم المكي في ..

استحضار الماضي ومقارنته بواقع اليوم ، هو العنوان الأبرز عند مشاهدة صور المسجد الحرام التي تعود لعام 1297هـ/ 1880م، وكيف تبدل حال الحرم المكي في العهد السعودي الذي أولاه جل العناية وسخر لعمارته الغالي والنفيس إجلالاً لمكانته وحرمته.

معرض “لبيك” الذي تقيمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، متزامنا مع موسم حج هذا العام، سلط الضوء على “رحلة الحج عبر العصور”، تعميقاً للجوانب الإيمانية في نفوس الحجاج، وتعريفا بجهود المملكة العربية السعودية في خدمة ضيوف الرحمن ، وعنايتها بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة.

ويبرز المعرض المقام بمجمع تلال النسيم بمكة المكرمة، جهود المملكة تجاه الإخوة الإسلامية، عبر برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، الذي تشرف عليه وتنفذه الوزارة، وأكمل هذا الموسم 23 عاماً واستضاف نحو 53247 حاجاً و3000 معتمراً ، فضلا عما تضمنته رؤية المملكة 2030 للرقي بمستوى الخدمات المقدمة لقاصدي البيت العتيق.

وتسعى وزارة الشؤون الإسلامية من خلال معرضها ” لبيك ” الذي يستقبل زواره يوميا من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة العاشرة مساء ويستمر حتى 1440/12/20 إلى إثراء الجوانب الدينية والثقافية للحجاج والمعتمرين باستخدام أحدث التقنيات ووسائل العرض الحديثة.

ويعتبر موسم الطائف احتفالًا سنويًا، وكرنفال من شانه أن يعيد بريق الأصالة العربية في جنبات سوق عكاظ، وساحة ميدان الهجن، وينشر الفرح والبهجة في قرية ورد، وغيرها من الفعاليات.

وتستقبل المناطق الرئيسية الأربعة المخصصة لاحتضان أكثر من 70 فعالية رئيسية على مدى 31 يومًا، الزوار الذين جاؤوا للاستمتاع بأجواء مدينة الطائف التي تستعيد رونقها باعتبارها مصيفًا للعرب، بتاريخها وعمقها الحضاري وتنوعها الثقافي والفني، مع جاهزية متكاملة للخدمات والبنية التحتية، ووسائل النقل والوحدات السكنية، في رحلة ممتعة خلال شهر كامل، ترسخ فيه المملكة مكانتها كوجهة سياحية عالمية.

الدكتور عبدالله المغلوث استلم الجائزة

أمير مكة يتوج “التواصل الحكومي” بجائزة الإعلام الجديد لأفضل فيلم قصير في موسم الحج


توَّج صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة بمقر الإمارة في مكة المكرمة، مركز التواصل الحكومي التابع لوزارة ..

توَّج صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة بمقر الإمارة في مكة المكرمة، مركز التواصل الحكومي التابع لوزارة الإعلام بجائزة الإمارة للإعلام الجديد، بعد فوزه بأفضل فيلم قصير وتحقيقه المركز الأول في الجائزة التي تقدمها إمارة منطقة مكة المكرمة.

وعبر مدير عام مركز التواصل الحكومي الدكتور عبدالله المغلوث الذي استلم الجائزة، عن شكره وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على اهتمامه بالإعلام والإعلاميين، مقدماً شكره لمعالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة على دعمه وتشجيعه.

وأشاد الدكتور المغلوث بفريق العمل الذي وصف أعضاءه بأنهم “وقود النجاح”، مؤكداً أن الفوز بهذه الجائرة سيكون دافعاً لبذل المزيد من الجهود.

وكان التواصل الحكومي قد أنتج فيلم فيديو بعنوان “مديرة الشرطة النيوزلندية”، عبرت خلاله عن مشاعرها تجاه زيارتها الأولى للبقاع المقدسة وانطباعاتها عما تقدمه المملكة من خدمات متطورة لضيوف الرحمن.

وحقق الفيديو الذي فاز بجائزة أفضل فيلم قصير أكثر من 6 ملايين ظهور على منصات التواصل، بعد 40 ساعة فقط من نشره، كما تجاوز عدد مشاهداته المليون مشاهدة، إضافة إلى أكثر من 8 آلاف إعادة تغريد، وأكثر من 7 آلاف إعجاب، والتفاعل الكبير الذي لقيه من قبل الجمهور.

ويأتي هذا الفيديو ضمن جهود مركز التواصل الحكومي لتنفيذ استراتيجية وزارة الإعلام لتغطية موسم الحج هذا العام، حيث تمكن المركز من إنتاج أكثر من 92 منشوراً، وأكثر من 73 فيديو، ونجح في نشر محتوى عبر 11 لغة، مسجلاً عدد مشاهدات تجاوز 31 مليوناً، و41.4 آلاف إعادة تغريد، و 66.2 آلاف إعجاب.

جدير بالذكر أن جائزة إمارة مكة المكرمة للإعلام الجديد قيمتها نصف مليون ريال، وتعد ترجمة عملية لاهتمام الإمارة بهذا الجانب، وتحفيزاً للإبداع والمبدعين، بهدف الارتقاء بنوعية وجودة المحتوى الإعلامي من خلال تسليط الضوء على تجربة الحج، وصولاً لإبراز الجهود المبذولة في خدمة ضيوف الرحمن.

وتشمل أفرع الجائزة، أربعة مجالات هي: الفيلم القصير (دقيقتان كحد أقصى)، والقصة المصورة (سناب شات)، والصورة والتغريدة، حيث فتحت المجال أمام الجميع، كل في المجال الذي يتقنه.

وكانت اللجنة المنظمة للجائزة قد تلقت أكثر من 20 ألف مشاركة في أفرعها الأربعة.

“مسك الخيرية” تُهيئ 4 آلاف متطوع ومتطوعة لخدمة ضيوف الرحمن


أتمّ مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية”، أمس، برنامج “مسك المشاعر”؛ لتهيئة المتطوعين المشاركين في موسم حج هذا العام 1440هـ، ..

أتمّ مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية”، أمس، برنامج “مسك المشاعر”؛ لتهيئة المتطوعين المشاركين في موسم حج هذا العام 1440هـ، الذي استمر طيلة 20 يوماً في 13 مدينة من مختلف أنحاء المملكة.

واستفاد من البرنامج 4065 متطوعاً ومتطوعة سيعملون تحت مظلة 16 جهة رسمية خلال أيام الحج المباركة لخدمة ضيوف الرحمن.

وبدأ برنامج “مسك المشاعر” بتدريب المتطوعين المسجلين لدى وزارة الحج والعمرة ضمن برنامج “كن عوناً”؛ ليمتد بعد ذلك ويشمل تدريب المتطوعين المسجلين لدى مختلف القطاعات الرسمية المشاركة في موسم الحج، ومن بينها: وزارة الصحة ومديرية الدفاع المدني ووزارة التعليم والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وحضر المتطوعون ورش عمل تضمنت عديداً من الجلسات التفاعلية التي مكّنتهم من اكتساب مهارات ومعارف متنوعة ومتخصصة، فيما بلغ إجمالي عدد ورش العمل التي تم عقدها ضمن البرنامج 195 ورشة عمل؛ حضرها المتطوعون من مختلف مناطق المملكة.

وعمل البرنامج، الذي أطلق أولى ورش عمله يوم الأحد 18 ذي القعدة 1440هـ، على تأصيل ثقافة التطوع، ومنح الفرد مساحة أكبر في المشاركة بأعمال خيرية، وتمثلت المحاور الأساسية التي ارتكز عليها البرنامج، على مفاهيم التطوع والحج، وأخلاقيات وقيم العمل التطوعي وأخلاقيات متطوع الحج وكذلك التواصل الفعال مع ضيوف الرحمن، بفهم وتقبل الثقافات المختلفة وفنون التعامل مع الحجاج باختلافهم، إضافة إلى منهجية استجابة المتطوع لطوارئ ومشكلات الحج وتقديم الدعم في الظروف المختلفة وتنمية مهارات العمل الجماعي في إدارة الحشود، وربط ذلك كله بشرف المشاركة في الحج والقيمة العظيمة لذلك.

وبينما بلغ فيه عدد الذكور المستفيدين من برنامج “مسك المشاعر” 2639 شاباً وعدد الإناث 1426 شابة، تنوّعت مجالات عمل هؤلاء المتطوعين بتنوّع تخصصاتهم وخبراتهم حيث تولى المئات منهم استقبال الحجاج وتوديعهم في المطارات والمنافذ المختلفة، إضافة إلى خدمات الترجمة والإرشاد وتوجيه التائهين في مختلف المشاعر المقدّسة، والمشاركة في التنظيم وإدارة الحشود في جميع المواقع الحيوية.

وشملت كذلك الفرص التطوعية المشاركة في الجوانب الإعلامية بتغطية الموسم ونقل وقائعه إلى العالم، إضافة إلى خدمات الرعاية الصحية بتعدُّد طرقها، ودعم الجانب النفسي للحجاج من خلال التحاور معهم وإظهار الود والترحاب بهم ضيوفاً تفتح لهم المملكة ذراعيها كل عام.

وسيشارك المئات من هؤلاء المتطوعين بمساندة أعمال الدفاع المدني وفي القيام بتنفيذ عمليات وخطط الإيواء والإخلاء في حال الطوارئ.

ويسعى مركز المبادرات من خلال هذا البرنامج، إلى رفع مستوى أداء المتطوعين في تقديم خدمة ذات مواصفات معيارية احترافية وممارسات عالية الجودة تنعكس على ضيوف الرحمن بأثر إيجابي، وتُسهم في تحسين تجربتهم وإثرائها بما يتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 المتعلقة بتعزيز ثقافة التطوع وزيادة إسهامات المتطوعين من الشباب السعودي في خدمة مجتمعهم ووطنهم.

يُذكر أن البرنامج عقد ورش عمل في كل من: “مكة المكرّمة، والمدينة المنوّرة، والرياض، وجدة، والطائف، وجازان، وتبوك، ورابغ، والجوف، وأبها، والأحساء، والقصيم، والخُبر، والدمام، والظهران”، فيما تمثلت الجهات التي يعمل تحت مظلتها المتطوعون المستفيدون من برنامج “مسك المشاعر” في كل من: “وزارة الحج والعمرة، ووزارة الصحة، ووزارة التعليم، والمديرية العامة للدفاع المدني، والهلال الأحمر السعودي، والأكاديمية السعودية للتطوع الصحي، وجمعية الكشافة العربية السعودية، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والندوة العالمية للشباب الإسلامي، والهيئة العامة للرياضة، وجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرّمة وجدة والطائف، ومدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدّسة، وجامعتَي الملك عبدالعزيز وأم القرى، إضافة إلى عديد من الفرق التطوعية التابعة للجمعيات الخيرية المشاركة في موسم الحج”.

يفتح أبوابه للزوار كل يوم طوال موسم الحج

معرض “لبيك” يستعرض تاريخ العناية بمكة المكرمة والحجاج منذ عهد الملك عبدالعزيز (صور)


استعرض معرض “لبيك” ، الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية بالمشاعر المقدّسة؛ تاريخ المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- فيما يتعلق ..

استعرض معرض “لبيك” ، الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية بالمشاعر المقدّسة؛ تاريخ المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- فيما يتعلق بالعناية بالمقدسات ورعاية ضيوف الرحمن وكيف جعلت ذلك في ذروة مسؤولياتها؛ اعتزازًا بهذا الشرف العظيم.

وأوضح أنه في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- تشهد مكة المكرمة والمشاعر المقدسة نقلةً نوعيةً وتاريخيةً في حجم مشروعات التطوير والتوسعة، وتعدّد الخدمات، وسخاء الإنفاق، والخطط التنظيمية المتكاملة، وتوفّر كل الإمكانات المادية والبشرية لخدمة ضيوف الرحمن على أكمل وجه.

ويقول الكاتب والأديب اللبناني المعروف شكيب أرسلان -أمير البيان- الذي حجّ عام 1348 هـ: “لو لم يكن من مآثر الحكم السعودي؛ سِوى هذه الأمنة الشاملة، الوارفة الظلال على الأرواح والأموال، التي جعلت صحاري الحجاز وفيافي نجد؛ آمن من شوارع الحواضر الأوروبية؛ لكان ذلك كافيًا في استجلاب القلوب واستنطاق الألسن في الثناء عليه”.

يذكر أن معرض “لبيك” الذي دشّنه وزير الشؤون الإسلامية، يقع في مجمّع تلال النسيم بمكّة المكرمة، ويستمر حتى انتهاء موسم الحج؛ حيث يُعد رافدًا من الروافد الثقافية التي تسهم في تحقيق رؤية ٢٠٣٠، عبر إثراء التجربة الدينية للحجاج”.

وقدّم المعرض مادةً علميةً ومعرفيةً وتاريخيةً ثرية، وفق أحدث المعايير المتحفية التي تنوعت بين الصور الفوتوغرافية والرسومات التخيلية، والأفلام المرئية، والمؤثرات الصوتية.

ودعا متحدّث وزارة الشؤون الإسلامية عبدالعزيز العسكر، الجميع لزيارة المعرض الذي يفتح أبوابه كل يوم طوال موسم الحج، ويستقبل زائريه على اختلاف فئاتهم العمرية.

نخبة من العلماء والمفكرين تشارك في فعاليات الندوة

“بنتن” في افتتاح ندوة الحج الكبرى: المملكة أصدرت مليوني تأشيرة إلكترونية للحجاج


افتتح وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن أعمال ندوة الحج الكبرى في دورتها الـ 44 بفندق هيلتون المؤتمرات بمكة المكرمة تحت عنوان ..

افتتح وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن أعمال ندوة الحج الكبرى في دورتها الـ 44 بفندق هيلتون المؤتمرات بمكة المكرمة تحت عنوان “الإسلام تعايش وتسامح”، بمشاركة نخبة من العلماء والمفكرين من داخل وخارج المملكة.

ورحب الوزير بضيوف الندوة وقال إنها تعكس اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في نشر التسامح والسلام، ونوّه بمتابعة خادم الحرمين الشريفين لأحوال الحجيج ولمشاريع التطوير بمكة والمدينة والمشاعر المقدسة.

وكشف عن إصدار المملكة لمليوني تأشيرة إلكترونية للحجاج، حرصاً على توفير الراحة لهم ليتفرغوا للعبادة. وأضاف أن الندوة بمحوريها الشرعي والعلمي قدمت الكثير للمسلمين، ورحب بتواجد علماء مؤثرين بالندوة التي استعرضت مواضيع علمية وطبية هامة. وأضاف: “تستقبل مكة اليوم أعداداً كبيرة من الحجاج توازي عدد سكانها، كما أن حسن الإدارة والتنظيم الجيد يجعلنا نشعر وكأنهم من سكان مكة، ويسعدنا أن قرابة ٣٥٠ ألف شخص جاءوا لخدمة الحجاج”. وأشاد بحرص المملكة على مساعدة الحجاج من كل العالم عبر تسهيلات عظيمة وجهود العاملين بمنظومة الحج.

واستعرض الدكتور عبدالله الربيعة مستشار الديوان الملكي والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مبادرات المركز التي تجسد التعايش والتسامح. وكشف خلال ترأسه الجلسة الأولى للندوة بعنوان “العلم والإسلام في خدمة المجتمعات” عن دعم المملكة للعمل الإنساني وتعزيز اقتصاد الدول الضعيفة.

وشكر الدكتور عمر بن عزت رئيس مجلس أمناء مستشفى ٥٧٣٥٧ بمصر القائمين على الندوة مؤكداً ارتباط تطور المجتمعات بالعلم. بينما نوّه الدكتور عبدالله بن أبو بكر باعثمان، رئيس مجلس إدارة ساند لرعاية الأطفال مرضى السرطان بالمملكة، إلى أهمية التثقيف الصحي في حماية الأطفال من الأمراض.

وأشار الدكتور حسام بن مأمون زواوي، عالِم البكتيريا السعودي والأستاذ بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية، إلى جهود المملكة في تقليل انتشار الأمراض المعدية عبر التوعية.

وفي مستهل الجلسة الثانية للندوة بعنوان” أبواب الهداية للإسلام” برئاسة نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط، قال الدكتور سعد الشثري مستشار خادم الحرمين الشريفين وعضو هيئة كبار العلماء ومستشار الديوان الملكي: “إن ترسيخ مفهوم الرفق بين العاملين في الحج ينعكس على الحجاج، وسيادة الإحسان والتسامح تحقق أخوة الإسلام”.

وقال المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئه كبار العلماء الدكتور صالح بن حميد: “إن التعايش هو العيش بمجتمع واحد رغم الاختلافات”. بينما قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وإمام الحرم المكي الشريف: “إن الحج رسالة عملية، وقد اعتنى القرآن الكريم والسنة النبوية وسيرة الصحابة بالتعايش”. وقال سماحة مفتي غرقيستان الشيخ مقصد بيك توكتوماشيف إن البشرية لم تعرف تسامحاً وتعايشاً كما في الإسلام”.

تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

معرض “لبيك: رحلة الحج عبر العصور” يعرّف زواره بتاريخ مكة المكرمة والاختيار الرباني لها لتكون بلداً محرماً


يستقبل معرض ” لبيك : رحلة الحج عبر العصور”، الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، زوّاره من حجاج بيت الله الحرام وأهالي مكة، بمجمع ..

يستقبل معرض ” لبيك : رحلة الحج عبر العصور”، الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، زوّاره من حجاج بيت الله الحرام وأهالي مكة، بمجمع تلال النسيم بمكة المكرمة ويستمر حتى انتهاء موسم الحج .

وتبدأ رحلة الزائر من القاعة الأولى للمعرض “مكة المكرمة عبر التاريخ”، التي يتعرّف فيها الزوّار على خصوصية مكة المكرمة، والاختيار الرباني لها لتكون بلداً محرماً وآمناً وطاهراً ومباركاً، كما اختصها بالبيت العتيق، أول بيتٍ وضع للناس، حيث جعله الله قبلةً للناس ومثابةً لهم ومهوىً لأفئدتهم.

كما يتعرف الزوار في هذه القاعة على قصة إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام، وزوجته هاجر، ومعجزة بئر زمزم وخصائصها وأفضالها.
وتستعرض القاعة تاريخ بناء الكعبة منذ بناء إبراهيم عليه السلام، وحتى بنائها الحالي الذي أمر به الخليفة عبد الملك بن مروان، بالإضافة إلى التعرف على حدود الحرم المكي وشكل الكعبة من الداخل، وحقوق مكة وواجباتها على كل مسلم ومسلمة.

وفي الجزء الأخير من هذه القاعة؛ سيشاهد الزائر سرداً تاريخياً مصوراً للمسجد الحرام، بدءاً بتصورات الرحالة والمؤرخين والرسامين الأوروبيين لشكل المسجد الحرام خلال الأربعة قرون الماضية، من خلال مشاهداتهم الشخصية، ونقلاً عن شروحات الحجاج العائدين من الحج لبلدانهم، ومروراً بأوائل الصور الفوتوغرافية التي التقطت لمكة المكرمة، وانتهاءً بالتصوير الفوتوغرافي الملون.

ويواصل الزائر رحلته بالمعرض عبر القاعة الثانية “الحج في ذاكرة التاريخ” التي تستعرض رحلة الحج منذ فجر الإسلام، مستعيدة ذكريات طرق الرحلات الشاقة التي كان الحجاج يقطعونها من شتى أقطار الأرض للوصول إلى مكة المكرمة على ظهور الجمال أو سيراً على الأقدام، ومخاطر اللصوص وقطاع الطرق، إضافة إلى المصاعب الجوية التي كانت تواجههم.

واحتلت وسائل النقل الخاصة برحلة الحج مساحة كبيرة في هذه القاعة، التي يشاهدها الزائر عبر عدد من الصور الفوتوغرافية التي تغطي حقباً زمنية مختلفة، ورسومات تخيلية يرجع تاريخها إلى أكثر من ثلاثة قرون.

كما تستوقف شهادات الحج زوار هذه القاعة، وهي الوثائق التي كان الحجاج يحصلون عليها بعد أدائهم الفريضة بالإنابة عن أشخاص آخرين، لتكون برهاناً على إتمام حجة من وكلهم بها.

وفي القسم الأخير من هذه القاعة يدخل الزائر في رحلة التحول التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً، فما أن تأسست الدولة السعودية ودخل الملك عبد العزيز آل سعود -رحمه الله -مكة المكرمة، إلا وكان همه الأول بسط الأمن، وتأمين طرق الحجاج، فقضى على قطاع الطرق ونشر الأمن والأمان، وبدأ في وضع النظم والإجراءات لتمكين حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف من أداء نسكهم بيسر وسهولة، وطور وسائل نقل الحجاج ونظمها، وإعادة تعبيد طرق الحجاج.

ويستعرض هذا الجزء كلمات خالدة لملوك المملكة العربية السعودي موجهة لحجاج بيت الله الحرام، سجلها التاريخ بأسطر من نور، أوصلت رسائل راسخة مفادها أن حكام هذه البلاد تعاقبوا على بذل الغالي والنفيس وتسخير كافة الجهود لخدمة ضيوف الرحمن.

وفي القاعة الثالثة والأخيرة “من كل فج عميق” يسلط المعرض الضوء على جهود المملكة، ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في خدمة ضيوف الرحمن، مستعرضة بلغة الأرقام الطاقة الإنتاجية لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، إضافة إلى تعريف واف ببرامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

كما يتعرف الزوار على البرامج النوعية التي تنفذها الوزارة في داخل المملكة وخارجها، إضافة إلى المراكز الإسلامية التابعة للوزارة وتحت إشرافها.
ويضم المعرض ركناً مخصصاً للتوعية الصحية للحجاج تشرف عليه كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة أم القرى، يقدم عدداً من الإرشادات الصحية لتوعية الزوار عن العادات الصحية اللازم اتباعها أثناء الحج، والنظام الغذائي المتوازن، وكيفية الوقاية من التسمم الغذائي، والحد من انتشار الأمراض عبر اتباع الإجراءات الوقائية اللازمة، والتعامل مع الأمراض المزمنة.

ويعد المعرض رافداً من الروافد الثقافية التي تسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، عبر إثراء تجربة الدينية للحجاج. ويحرص المعرض على تقديم مادة معرفية وتاريخية ثرية، أشرف على إعدادها وتنفيذها عدد من المختصين والباحثين باللغتين العربية والإنجليزية، وفق أحدث المعايير المتحفية التي تنوعت بين الصور الفوتوغرافية والرسومات التخيلية، والأفلام المرئية، والمؤثرات الصوتية.

تناولت الشراكة بين أمن الدولة وجمعية الكشافة

“الوعي الأمني للقادة الكشفيين” ورشة عمل للمشاركين في خدمة الحجاج


نظّمت كلية نايف للأمن الوطني، بالمعسكر الكشفي في مشعر عرفات، أمس الأول، ورشة عمل بعنوان “الوعي الأمني للقادة الكشفيين” شارك فيها قادة الكشافة المشاركون في ..

نظّمت كلية نايف للأمن الوطني، بالمعسكر الكشفي في مشعر عرفات، أمس الأول، ورشة عمل بعنوان “الوعي الأمني للقادة الكشفيين” شارك فيها قادة الكشافة المشاركون في معسكرات الخدمة العامة التي تُقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية بمكة المكرّمة والمشاعر المقدّسة.

وتضمنت الورشة خمسة محاور تناولت الشراكة بين أمن الدولة وجمعية الكشافة، ودور القائد الكشفي في تعزيز الأمن الفكري لأفراد الكشافة، والحس الأمني، ومهددات الأمن الوطني، والبلاغات الأمنية وآلية التعامل معها.

شارك في إدارة الورشة المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة اللواء بسام عطية؛ والعقيد سلطان المعمر؛ من مركز البلاغات الأمنية، والرائد ماضي السبيعي؛ من كلية نايف للأمن الوطني، والدكتور عثمان الصديقي؛ من الإدارة العامة لمكافحة التطرف بأمن الدولة.

يشار إلى أنه كان قد عقد اجتماع لقادة المعسكرات الفرعية ولقادة المجموعات واللجان، قبل أسابيع ، ناقش عددا من الموضوعات من أهمها مناقشة الخطط العامة، واستكمال متطلبات جميع اللجان، والجداول الزمنية للاستعدادات، ومتطلبات الإمداد من أدوية ومستلزمات وأجهزة طبية، ومتطلبات التموين الغذائي، والخدمات المساندة.

وأكد المشرف العام على معسكرات الخدمة العامة التي تقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية لخدمة حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة د. عبدالله بن سليمان الفهد، أن جمعية الكشافة تعمل على استشراف المستقبل وخدمة الحجاج والزائرين، من خلال تعزيز العمل التطوعي، والاهتمام بالجانب التقني، الذي سيسهم -بإذن الله- في إحداث نقلة تطويرية للمعسكرات تتصف بتقديم خدمة عالية الجودة والإتقان، ولها الأثر والمردود التربوي على أبنائنا الكشافة والجوالة.

قيمتها نصف مليون ريال

جائزة إمارة مكة المكرمة للإعلام الجديد تحفيز للإبداع ونقل لتجربة الحج


يأتي تبني إمارة منطقة مكة المكرمة لجائزة مخصصة للإعلام الجديد، إيماناً من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة ..

يأتي تبني إمارة منطقة مكة المكرمة لجائزة مخصصة للإعلام الجديد، إيماناً من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه بأهمية الإعلام الجديد في نقل جهود المملكة العربية السعودية في خدمة ضيوف الرحمن وتوثيقاً للرحلة الإيمانية للحجاج.

ولم يكن اهتمام أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه بالإعلام الجديد وليد اللحظة، فخلال موسم حج العام الماضي استقبل سمو الأمير خالد الفيصل في مشعر منى، عدداً من رواد وسائل التواصل الاجتماعي، وكان حديث سموه معهم مسلطاً الضوء على أهمية أن يعكسوا الصورة الحقيقية عن الإنسان السعودي، وأن يكون لهم دورهم في إبراز جهود الدولة خلال موسم الحج.

وفي ذات السياق كان لعددٍ من رواد وسائل التواصل الاجتماعي لقاء مماثل مع الأمير بدر بن سلطان منتصف رجب الماضي، تخلله تبادل للأفكار والرؤى التي تجعل لهذا المجال الحيوي حضوره المؤثر ودوره الفاعل في نقل الصورة المشرفة عن المملكة في كافة المجالات، وتحديداً في موسمي الحج والعمرة، مع الأخذ في الاعتبار إبراز جوانب التنمية التي تشهدها المنطقة وأن يكون ذلك انعكاساً فعلياً للواقع الذي تشهده.

وخلال ملتقى مكة الثقافي في دورته الثالثة التي حملت عنوان ” كيف نطور مدننا لخدمة الحج والعمرة” كان للإعلام الجديد حضوره، إذ جرى تخصيص جلسة حوارية تحت عنوان “الحج والإعلام الجديد” حضرها سمو نائب أمير مكة المكرمة وتحدث فيها عددٌ من رواد وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة عن أهمية نقل تجربة الحج، وأن يتخطى نشرها الحدود، مع التطرق للجهود المبذولة وما يشهده الموسم من قصصٍ ومواضيع ليكون العالم على إطلاع بكيفية إدارة المملكة لهذه التظاهرة الإسلامية وكيف تتساوى فيها البشرية في مشهد لا يحدث إلا خلال موسم الحج.

وجاء إطلاق أمير منطقة مكة المكرمة لجائزة الإمارة للإعلام الجديد بقيمة نصف مليون ريال أواخر ذي القعدة من العام الحالي، ترجمة لاهتمام الإمارة بهذا الجانب وتحفيزاً للإبداع والمبدعين وذلك بالارتقاء بنوعية وجودة المحتوى الإعلامي من خلال تسليط الضوء على تجربة الحج وصولاً لإبراز الجهود المبذولة في خدمة ضيوف الرحمن، فكان التنوع في أفرع الجائزة حاضراً ليشمل التغريدة والصورة والفيديو القصير والسناب شات وبذلك يكون المجال مفتوحاً أمام الجميع كُلٌ في المجال الذي يتقنه.

وجاء اختيار الأفرع الأربعة للجائزة مبنياَ على أسس مدروسة فـ ” تويتر ” يشغل موقعاً مهماً على خارطة وسائل التواصل الاجتماعي عطفاً على عدد مستخدميه حول العالم ما يعكس أهميته بين مختلف الشرائح والفئات العمرية، وبالنسبة “للسناب شات” فهو لا يقل أهمية عن سابقه فهو الوسيلة التي تصف الواقع بلغة بصرية مبسطة يفهما الجميع.

وتأتي الصورة أحد أهم العناصر في صناعة الإعلام الجديد عطفاً على سحر تأثيرها كونها تُلامس العواطف وتُخاطب العقول، وكثيرٌ من القصص المكتوبة تختزلها صورة وتعطي كافة أبعداها دون كتابة كلمة واحدة، ولا يقل الفيديو القصير أهمية عن ذلك كله في وقت انتشرت فيه صحافة الفيديو وأصبح لها جمهورها العريض وتأثيرها على المتلقي.

وكون جائزة إمارة منطقة مكة المكرمة للإعلام الجديد تحفيز للإبداع فقد وضع القائمون عليها شروطاً للمنافسة أخذت في الاعتبار مراعة جودة ونوعية المحتوى الإبداعي في طرح الفكرة ومدى إيجابية التأثير والانتشار والتخصص في خدمة الحج ، وأن تكون المشاركة المقدمة أصلية من إنتاج المشترك ويمتلك حقوقها وإرفاق ما يثبت ذلك، وأن تكون المشاركة مرتبطة بالأعمال والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، وتكون أيضاً واضحة الرسالة والرؤية، وألا تتضمن أي نوع من الترويج لمنتج أو شركة تجارية أو توقيع أو هوية أو شعار أو اسم، مع الإشارة إلى حساب @makkahregion فيما تُرسل المشاركات على البريد الإلكتروني الخاص بالمسابقة (P.R@makkah.gov.sa).

وعن العلاقة بين إمارة منطقة مكة المكرمة والإعلام الجديد فقد كانت سباقة ليكون لها حضورها في هذا المجال ، بل إنها من أولى الجهات الحكومية التي أنشأت حساباً على تويتر والذي بلغ عدد متابعيه اليوم أكثر من 651 ألف متابع، واكبت الإمارة الجديد في هذا الجانب فأصبح لها تواجدها الفاعل على منصات؛ السناب شات والفيس بوك والانستجرام والتليغرام واليوتيوب حتى أصبحت منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي مرجعاً لوسائل الاعلام وكافة شرائح المتابعين ، وحاز تويتر إمارة مكة على العديد من الجوائز نظير التميّز الذي حققه.

برعاية وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن

معهد أبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى يعقد لقاء الباحثين السنوي بمشاركة 52 باحثًا


عقد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى، اليوم لقاء الباحثين السنوي لموسم حج 1440هـ، في قاعة الملك عبدالعزيز المساندة بمقر الجامعة ..

عقد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى، اليوم لقاء الباحثين السنوي لموسم حج 1440هـ، في قاعة الملك عبدالعزيز المساندة بمقر الجامعة بالعابدية، برعاية وزير الحج والعمرة، الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، وذلك لمناقشة الدارسات التي تم تنفيذها خلال العام الجاري، بحضور مدير الجامعة بالإنابة الدكتور عبدالمجيد الغامدي، ومساعد قائد قوة أمن المسجد الحرام، العميد الدكتور بدر بن سعود آل سعود، ومستشار وزير الحج والعمرة والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور حاتم قاضي.

وبين عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، الدكتور باسم قاضي، أن باحثي المعهد نفذوا خلال موسم الحج الراهن 42 دراسة في مختلف المجالات، كالذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة لدراسة بيانات الحجاج أثناء إقامتهم في مكة المكرمة، ودراسة أخرى في المجال الاقتصادي لمعرفة تقدير معدلات التضخم وتحليل إنفاق الحجاج من خارج المملكة، وكذلك في مجال الأزمات كدراسة مخاطر السيول وتأثيرها على منشآت توليد الطاقة الكهربائية.

وقال قاضي :” إن معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة يعد مرجعًا رئيسيًا للدراسات والأبحاث والاستشارات والتدريب والتخطيط المتعلقة بتطوير منظومة الحج والعمرة والزيارة التي تسهم في تحقيق مقاصد الحج والعمرة والارتقاء بالخدمات والمرافق لخدمة ضيوف الرحمن، وإثراء تجربتهم الدينية والثقافية”.

وبيّن أن من الدراسات النوعية التي نفذها المعهد خلال العام الجاري دراسة إمكانية توفير دورات مياه في المسجد الحرام، وهو ما تطلب العمل الميداني الاستقصائي لجمع وتحليل البيانات وعمل القياسات وأخذ العينات من بيئة المشاعر المقدسة والحرمين المكي والنبوي وساحاتهما، وتهدف الدراسة إلى النظر في إمكانية توفير دورات المياه في المسجد الحرام لتخفيف التدفقات البشرية لدورات المياه في الساحات الخارجية ومشاكل الدخول والخروج من وإلى المسجد في أوقات الذروة.

وقّعتها مع وقف مشعل الزايدي

غرفة مكة تدعم صناعة الفعاليات والمؤتمرات والمعارض والأسواق المؤقتة باتفاقية استثمارية


أبرمت غرفة مكة اتفاقية عقدا استثماريا مع وقف مشعل الزايدي للاستفادة من المساحات المتوفرة فيها في مخطط التخصصي بهدف دعم المؤتمرات والمعارض والمنتديات والأسواق المؤقتة. ..

أبرمت غرفة مكة اتفاقية عقدا استثماريا مع وقف مشعل الزايدي للاستفادة من المساحات المتوفرة فيها في مخطط التخصصي بهدف دعم المؤتمرات والمعارض والمنتديات والأسواق المؤقتة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة مكة بالإنابة مروان شعبان الذي وقع عن الغرفة أن مكة المكرمة مقبلة على انفتاح اقتصادي وتجاري يتوافق مع رؤية 2030 الرامية إلى زيادة المساحات وتعزيز الخدمات لمقابلة الزيادة المتتالية في أعداد ضيوف الرحمن وزوار مكة المكرمة, مبينًا أن استراتيجية عمل الغرفة في الفترة المقبلة تتسق والتوسع في الخدمات وتحويل لتكون ضمن أفضل 100 مدينة في العالم، من خلال العناية بالإنسان والمكان تنمية وتطويرًا.

من جهته أوضح مشعل الزايدي الذي وقع نيابة عن الوقف أن المشروع يشكل مركزًا مستقبليًا للفعاليات في مكة المكرمة، ويمتاز بقربه من مبنى الغرفة ويمكن أن يشكل مساحات إضافية لدعم قطاع المؤتمرات والفعاليات، خاصة وأن منطقة مكة المكرمة تشهد حراكًا اقتصاديًا ملحوظًا وسيعود المركز بالفائدة الاستثمارية وبالتحديد في موسمي الحج والعمرة, متطلعًا إلى أن يكون هذا المركز واجهة اقتصادية مشرقة تنهض باقتصاد وأبناء المنطقة بما يتوافق مع توجهات رؤية 2030.

الجدير بالذكر أن غرفة مكة كانت قد أعلنت عن اعتماد استراتيجية جديدة تحتوي على أكثر من 40 مبادرة متنوعة في مختلف المجالات، ستنعكس إيجابا على رجال وسيدات أعمال مكة المكرمة، إضافة إلى جميع شرائح المجتمع المكي ، فضلا عن حرص الغرفة على إقامة العديد من الفعاليات التي تهم المعنيين بمنطقة مكة المكرمة.

تتلقى الطلبات بدءًا من يوم الأحد المقبل

جامعة أم القرى تُعلن شروط ومواعيد برامج الدراسات العليا


أعلنت جامعة أم القرى، عن فتح باب القبول في برامج الدراسات العليا الغير مدفوعة للعام الدراسي 1441/1440 هـ، مشيرة إلى أنها سوف تتلقى الطلبات بدءًا ..

أعلنت جامعة أم القرى، عن فتح باب القبول في برامج الدراسات العليا الغير مدفوعة للعام الدراسي 1441/1440 هـ، مشيرة إلى أنها سوف تتلقى الطلبات بدءًا من يوم الأحد المقبل الموافق 14 يوليو، وحتى يوم الخميس الموافق 18 يوليو 2019.

كيفية التقديم
أوضحت جامعة أم القرى، أن إرسال طلبات التقديم متاح من خلال الموقع الرسمي الإلكتروني للجامعة، أو على البريد الإلكتروني a.gs@uqu.edu.sa، مشددة على الراغبين في الالتحاق بالبرامج المتاحة، ضرورة التأكد من انطباق شروط القبول عليهم طبقًا للقواعد والإجراءات التنظيمية والتنفيذية الخاصة بالجامعات السعودية.

البرامج المتاحة

كشفت جامعة أم القرى، عن البرامج الدراسية المتاحة بها، والتي حصرتها في التالي:
– برامج الماجيستير، والدبلوم العالي، والدكتوراه.
– كلية الشريعة والدراسات الإسلامية.
– كلية الدعوة وأصول الدين.
– المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
– كلية التربية.
– كلية اللغة العربية وآدابها.
– إدارة الأعمال.
– التصاميم.
– الحاسب الآلي ونظم المعلومات.
– الهندسة والعمارة الإسلامية.

شروط التقديم
طرحت جامعة أم القرى، بنود شروط التقديم ببرامجها المتاحة، والتي جاءت كالتالي:
– أن يكون المتقدم سعودي الجنسية.
– أن يكون حاصل على الشهادة العلمية من جامعة سعودية أو جامعة معترف بها.
– أن يكون المتقدم حسن السير والسلوك.
– أن يكون لائقًا طبيًا.
– ألا يقل تقديره الجامعي عن “جيد”، إذا كان يريد التقدم ببرنامج الدبلوم.
– أن يكون تقديره الجامعي “جيد جدًا”، إذا كان يريد التقدم ببرنامج الماجستير.
– ألا يقل تقديره الجامعي عن “جيد جدًا”، إذا كان يريد التقدم ببرنامج الدكتوراه.
– إذا كان المتقدم لبرنامج الماجستير “موظف”، لابد من إرفاق موافقة جهة العمل.
– إذا كان المتقدم لبرنامج الدكتوراه “موظف”، لابد من إرفاق خطاب التفرغ التام.
– يشترط تقديم تذكيتين من أساتذة سبق لهم أن قاموا بالتدريس له.
– يشترط الحصول على 65 فأعلى في اختبار القدرات العامة.

بطريقة إبداعية وغير مألوفة

12 موهوبة ينفذن جهازًا بأسلوب روب جولدبرج بملتقى موهبة الإثرائي الصيفي بمكة المكرمة


نفذت 12 طالبة موهوبة من وحدة الاختراع بملتقى موهبة الإثرائي الصيفي 2019 بمدرسة الشفاء العدوية بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة جهازا بأسلوب روب جولدبرج ..

نفذت 12 طالبة موهوبة من وحدة الاختراع بملتقى موهبة الإثرائي الصيفي 2019 بمدرسة الشفاء العدوية بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة جهازا بأسلوب روب جولدبرج لأداء مهمة بسيطة بطريقة إبداعية وغير مألوفة تحت إشراف مدربة البرنامج نادية محمد خياط .

ويهدف أسلوب روب جولدبرج إلى تطبيق أسلوب حل المشكلات والتفكير الناقد والابداعي في تنفيذ مهمة “رفع العلم والتلويح به” بأسلوب روب جولدبرج وتصميم مخطط لنموذج الجهاز المبتكر في تنفيذ المهمة مع وصف عمليات الآلات البسيطة المستخدمة في الجهاز لتنفيذ المهمة واستخدام أسلوب روب جولدبرج في تنفيذ مهمة ” رفع العلم والتلويح به” لتنمية مهارات التفكير الإبداعي والناقد وأسلوب حل المشكلات.

من جانبهن طبقن طالبات وحدة الاختراع ببرنامج موهبة الإثرائي الصيفي 2019- بمدرسة الشفاء العدوية بمكة، أسلوب روب جولدبرج في معالجة تحدي ” رفع العلم والتلويح به”، وذلك من خلال توظيف ما تعلمنه حول ميكانيكية الآلات البسيطة، وتصميمها بطرق إبداعية وغير مألوفة في إنجاز المهمات الاعتيادية كرفع علم والتلويح به، ويحمل هذا الأسلوب في طياته الكثير من التعقيدات والتحديات التي تتطلب استخدام مهارات تفكير عليا بصورة ممتعة وجذابة.

وأبانت مدربة الوحدة نادية محمد خياط أنه من خلال وحدة الاختراعات نسعى إلى الاستثمار في المواهب الناشئة لتحقيق أهداف رؤية 2030 نحو مجتمعات منتجة للمعرفة، وذلك من خلال التدرب على خطوات وعمليات الاختراع والابتكار حيث يعنى البرنامج بتطوير مهارات مختلفة كمهارات التفكير العليا ومهارات القرن الواحد والعشرين ومهارات الكتابة العلمية للمشاريع، إضافة على تطوير مهارات التصميم الهندسي من خلال العمل في مشاريع تطرح كمخترعات للطالبات في ختام البرنامج، والذي يقدم في صورة مؤتمر مصغر للاختراعات .

كما عبرت الطالبات عن آرائهن بالبرنامج, حيث أبدت الطالبة الموهوبة سارة عبدالله العطاس إعجابها بالبرنامج وأهميته بالنسبة لها وماتعلمته خلال هذه المرحلة التي تعد أهم خطوة لتكون عالمة في المستقبل وعبرت الطالبة شادن حاتم ظفير من مدينة أبها بأنها سعيدة لهذه الفرصة التي أُتيحت لها ولقضائها إجازة الصيف في البرنامج وشغلها وقتها بكل ما هو جديد ومفيد ويعود عليها بالنفع والفائدة، كما أكدت أنها ستقوم بنقل هذه التجربة إلى صديقاتها في أبها.

بدورها أكدت الطالبة فجر نايف القرشي أن البرنامج أثرى معلوماتها وعبرت عن مدى سعادتها في تنفيذ التجارب مما أدى إلى صقل لمهاراتها وتنمية الحس الإبداعي لديها.

خلال ورشة عمل نظمتها أمس

غرفة مكة تستضيف (هدف) للتعريف بـبرامج دعم القطاع الخاص في مجال التوظيف


استضافت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة أمس (الاثنين) ورشة عمل قدمها فرع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) بمكة المكرمة، حملت عنوان “دعم التوظيف لرفع المهارات” ..

استضافت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة أمس (الاثنين) ورشة عمل قدمها فرع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) بمكة المكرمة، حملت عنوان “دعم التوظيف لرفع المهارات” بغرض تعريف المنشآت بسلسة من البرامج التي تدعم القطاع الخاص وتفتح مجالات أوسع أمام طالبي الوظائف من الجنسين.

وأوضح مدير صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) بمكة المكرمة؛ محمد ناقرو أن (برنامج دعم التوظيف برفع المهارات) يأتي بسلسلة من البرامج التي يقدمها الصندوق ويدعم بها القطاع الخاص، مبينًا أن فكرة البرنامج تتلخص في دعم القطاع الخاص برواتب الموظفين لمدة ثلاث سنوات، بنسبة 30% من الراتب في السنة الأولى ثم يتناقص الدعم إلى 20% و 10%.

ولفت إلى أن برنامج (دعم التوظيف) يدعم المهن التخصصية، ويمكن للبرنامج أن يزيد الدعم ليصل إلى 40% أو إلى 50% إذا كان المستفيد من ذوي الاحتياجات الخاصة أو امرأة عاملة، ثم يبدأ الدعم بالتناقص تدريجيًا.

واستعرض مدير (هدف) بمكة المكرمة خلال ورشة العمل البرامج التي يقدمها صندوق تنمية الموارد البشرية، والتي منها برنامج التدريب الصيفي، وبرنامج التدريب الالكتروني (دروب)، وبرنامج الشهادات المهنية الاحترافية، وبرامج المرأة العاملة في سوق العمل.

من جهته، ثمن مدير عام قطاع المراكز بغرفة مكة المكرمة؛ المهندس عصمت عبدالكريم معتوق التعاون الوثيق بين صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) وغرفة مكة المكرمة في العديد من المجالات، خاصة في حراك التوظيف الذي تتخذه الغرفة كأحد أهم موجهاتها الاستراتيجية، والعديد من البرامج والمسارات الوظيفية الناجحة، التي تدعم منتسبي غرفة مكة المكرمة وطالبي العمل، بما يفيد في حركة التوطين وما يتسق مع رؤية المملكة 2030.

وأكد المهندس معتوق أن (هدف) من أكثر الجهات الحكومية تعاونًا مع غرفة مكة المكرمة لدعم الحراك الوظيفي، والمساعدة في عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشيرًا إلى أن الغرفة بادرت بتحمل كلفة تدريب وتأهيل طالبي وطالبات العمل بشكل عام، وخاصة في برنامج توطين 12 مهنة التي كانت وزارة العمل قد أطلقته في الفترة السابقة.

وبشر مدير عام القطاع بالمزيد من التعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية والعديد من الجهات ذات العلاقة لتيسير سبل التدريب والالتحاق بالوظائف المناسبة، وإعانة أصحاب الشركات والمؤسسات من المنتسبين في تسهيل توفير الكفاءات المناسبة للشواغر من شباب الوطن.

في كلمته بالقمة الإسلامية بمكة المكرمة

خادم الحرمين: نجدد رفضنا لأي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والقانوني للقدس


أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن القضية الفلسطينية تمثل الركيزة الأساسية لأعمال منظمة التعاون الإسلامي. وأضاف خادم الحرمين خلال كلمته بالقمة الإسلامية ..

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن القضية الفلسطينية تمثل الركيزة الأساسية لأعمال منظمة التعاون الإسلامي.

وأضاف خادم الحرمين خلال كلمته بالقمة الإسلامية الرابعة عشرة، أن “القضية الفلسطينية محور اهتمامنا حتى يحصل الشعب الفلسطيني الشقيق على كافة حقوقه المشروعة والتي كفلتها قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”.

وتابع: “نجدد التأكيد على رفضنا القاطع لأي إجراءات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والقانوني للقدس الشريف”.

وفيما يلى نص كلمة خادم الحرمين أمام قادة الدول الإسلامية:

” أرحبُ بكم في المملكة العربية السعودية،مهبطِ الوحيِ ومن جوار بيت الله الحرام قبلة المسلمين وفي هذا الشهر المبارك،حيث نجتمع في هذه القمة التي نأمل أن تحقق ما نصبو إليه لأمتنا الإسلامية من عزة وتقدم وأمن وسلام ورخاء وازدهار ، كما يسعدني أن أشكرَ فخامةَ الرئيسِ رجب طيب أردوغان رئيسِ الجمهورية التركيةِ على ما قام به من جهودٍ خلال رئاستهِ للدورةِ السابقةَ للقمةِ الإسلامية،كما أشكرُ معالي الأمينِ العام لمنظمةِ التعاون الإسلامي على ما تقومُ به الأمانة من أعمالٍ لخدمةِ التعاون الإسلامي.

نستذكرُ هذا العامَ مرورَ خمسين عاماً على تأسيسِ منظمةِ التعاون الإسلامي، التي جاء تأسيسُها بعد حادثةِ إحراق المسجدِ الأقصى الذي لا يزالُ يرزحُ تحتَ الاحتلال ويتعرضُ لاعتداءات ممنهجة. ”

إن القضيةَ الفلسطينية تمثلُ الركيزةَ الأساسية لأعمالِ منظمةِ التعاون الإسلامي، وهي محورُ اهتمامنا حتى يحصلَ الشعبُ الفلسطيني الشقيق على كافةِ حقوقهِ المشروعة والتي كفلتْها قراراتُ الشرعية الدولية ومبادرةُ السلامِ العربية ، ونجددُ التأكيدَ على رفضنا القاطعِ لأي إجراءاتٍ من شأنها المساسُ بالوضعِ التاريخي والقانوني للقدس الشريف

إن التطرفَ والإرهاب من أخطرِ الآفات التي تواجهها أمتُنا الإسلامية والعالمُ أجمع،ويجبُ أن تتضافرَ الجهود لمحاربتِها وكشف داعميها وتجفيفِ مواردها الماليةِ بكل السبل والوسائل المتاحة.

للأسف الشديد يضربُ الإرهاب في منطقتنا من جديد،فخلالَ هذا الشهرتعرضت سفنٌ تجارية قرب المياه الإقليمية لدولةِ الإمارات لعمليات تخريب إرهابية ومن بينها ناقلتا نفطٍ سعوديتان،وهو ما يشكلُ تهديداً خطيراً لأمنِ وسلامة حركةِ الملاحة البحرية والأمن الإقليمي والدولي ، تعرضتْ محطتا ضخ للنفطِ في المملكةِ لعملياتٍ إرهابية عبر طائراتٍ بدون طيار من قبل مليشيات إرهابية مدعومة من إيران،ونؤكدُ على أنّ هذه الأعمال الإرهابية التخريبية لا تستهدفُ المملكةَ ومنطقة الخليجِ فقط،وإنما تستهدف أمن الملاحةِ وإمداداتِ الطاقة للعالم.”

إنه من المؤلم أن يشكلَ المسلمون النسبةَ الأعلى بين النازحينَ واللاجئين على مستوى العالم جراء الاضطراباتِ والحروب وانحسارِ فرص العيشِ الآمنِ الكريم في بلدانهم.

من هذا المنطلق فإن المملكة كانت ولا تزال تسعى ما استطاعت إلى الإصلاح وتوفيق وجهات النظر المختلفة خدمة للدول الإسلامية وشعوبها مع الاستمرار في مد يد العون والمساعدة عبر الجهد الإنساني والإغاثي حرصاً على سيادة وأمن واستقرار الدول في ظل وحدة وطنية إقليمية.”

إن إعادةَ هيكلة منظمةِ التعاون الإسلامي وتطويرَها وإصلاحَ أجهزتها أصبحت ضرورة ملحة لمجابهة التحديات الإقليمية والدولية التي تمر بها أمتنا.

بمشيئةِ الله وتوفيقه ستسعى المملكةُ العربية السعودية من خلال رئاسِتها لأعمالِ هذه القمة للعمل مع الدولِ الأعضاء والأمانةِ العامة للمنظمة للإسراع في تفعيلِ أدوات العمل الإسلامي المشترك تحقيقاً لما تتطلعُ إليه شعوبُ أمتنا الإسلامية. ”

أجددُ الترحيبَ بكم جميعاً في بلدكم الثاني راجياً من الله العلي القدير لقمتنا هذه النجاح والتوفيق.وأن يبارك في أعمالنِا ويوفقَنا إلى ما يحققُ العزةَ والأمن والاستقرارَ والرخاء والتنمية لأمتِنا الإسلامية.”

انعقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين

البيان الختامي للقمة الإسلامية: دعم السعودية والإمارات وتأكيد على مركزية قضية فسطين والقدس


أكد البيان الختامي للقمة الإسلامية الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في مكة المكرمة، على مركزية قضية فلسطين وقضية القدس الشريف كعاصمةٍ للدولة الفلسطينية، مجددًا ..

أكد البيان الختامي للقمة الإسلامية الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في مكة المكرمة، على مركزية قضية فلسطين وقضية القدس الشريف كعاصمةٍ للدولة الفلسطينية، مجددًا دعم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

كما جدَّد البيان التأكيد على الالتزام بأهداف ومبادئ ميثاق منظمة التعاون الإسلامي في خدمة الإسلام والمسلمين، وعلى تنفيذ قرارات مؤتمرات القمة الإسلامية والوزارية وتأييد الوثائق الختامية، ومن بينها قرارات مؤتمرات القمة ودورات مجلس وزراء الخارجية السابقة.

وجددت القمة دعمها المتواصل على كافة المستويات لحقوق لشعب الفلسطيني، ومن بينها حقه في تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشريف وضرورة حماية حق العودة للاجئين، مع رفض أي قرار غير قانوني وغير مسؤول باعتبار القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال.

وأكَّدت القمة في بيانها الختامي، على دعم الدول الأعضاء للقضية الفلسطينية والقدس الشريف باعتبارها القضية المركزية للأمة الإسلامية بالمحافل الدولية.، مع التنديد بالقرار الأمريكي بضمّ الجولان للسيادة الإسرائيلية واعتبرها أراضي عربية محتلة، وعدم الاعتراف بهذا القرار.

وشدَّد البيان على دعم وتأييد للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والتنديد بالاعتداء الذي استهدف محطتي ضخّ نفط بالمملكة، وسفنًا قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات. مشيرًا إلى دعم الحكومة والشعب اللبناني على كافة المستويات السياسية والاقتصادية للإسهام في تحقيق الإنجازات الإصلاحية المنشودة والنهوض بالاقتصاد بما يعزّز الاستقرار ويحفظ الوحدة الوطنية والسيادة.

تلاه أمين الجامعة العربية أحمد أبوالغيط

البيان الختامي للقمة العربية: إدانة اعتداءات ميليشيات الحوثي والسلوك الإيراني في المنطقة


أكد أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة ورؤساء وفود الدول العربية إدانتهم للأعمال التي تقوم بها الميليشيا الحوثية الإرهابية وما تقوم به إيران من سلوك ينافي ..

أكد أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة ورؤساء وفود الدول العربية إدانتهم للأعمال التي تقوم بها الميليشيا الحوثية الإرهابية وما تقوم به إيران من سلوك ينافي مبادئ حسن الجوار ، مما يهدد الأمن والاستقرار في الإقليم.

جاء ذلك في البيان الختامي الذي تلاه معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في ختام أعمال القمة العربية الطارئة التي عقدت مساء اليوم في قصر الصفا بمكة المكرمة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -.

وفيما يلي نص البيان :

” البيان الختامي الصادر عن الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة ” .

استجابة للدعوة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لأشقائه قادة الدول العربية لبحث التداعيات الخطيرة للهجوم الذي قامت به الميليشيات الحوثية الإرهابيه المدعومة من إيران على محطتي ضخ نفط بالمملكة العربية السعودية وما قامت به من اعتداء على سفن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة .

وإعمالا للمادة الثالثة من ملحق ميثاق جامعة الدول العربية الخاصة بالانعقاد الدوري للقمة ، عقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة دورة غير عادية في مدينة مكة المكرمة بتاريخ 25 رمضان 1440هـ الموافق 30 مايو 2019م حيث تدارس القادة العرب تلك التطورات كافة وما تحمله من مخاطر وتداعيات على المصالح العربية العليا وقد خلصت المداولات إلى التأكيد على المواقف التالية :

1 – إدانة الأعمال التي قامت بها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من العبور بالطائرات المسيرة على محطتين لضخ النفط داخل المملكة العربية السعودية وما قامت به من أعمال تخريبية طالت السفن التجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة .

2 – التأكيد على أن الدول العربية تسعى إلى استعادة الاستقرار الأمني في المنطقة وأن السبيل الحقيقي والوحيد لذلك إنما يتمثل في احترام جميع الدول في المنطقة لمبادئ حسن الجوار والامتناع عن استخدام القوة أو التلويح بها والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وانتهاك سياداتها ، وأن سلوك الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة ينافي تلك المبادئ ويقوّض مقتضيات الثقة وبالتالي يهدد الأمن والاستقرار في الأقليم تهديداً مباشراً وخطيراً مع التأكيد على أن علاقات التعاون مع الدول العربية والجمهورية الإسلامية الإيرانية يجب أن تقوم على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها .

3 – التأكيد على تضامن وتكاتف الدول العربية بعضها مع بعض في وجه التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية سواءً بشكل مباشر أو غير مباشر بهدف زعزعة أمنها واستقرارها وتكثيف سبل التعاون والتنسيق بينها في مواجهة المخاطر التي تنتج من ذلك .

4- إدانة استمرار عمليات إطلاق الصواريخ البالستية إيرانية الصنع على المملكة العربية السعودية من الأراضي اليمنية من قبل ميليشيات الحوثي التابعة لإيران وعدّ ذلك تهديداً للأمن القومي العربي والتأكيد على حق المملكة العربية السعودية في الدفاع عن أراضيها وفق ميثاق الأمم المتحدة ومساندتها في الإجراءات التي تتخذها ضد تلك الاعتداءات في إطار الشريعة الدولية .

5 – إدانة استمرار الدعم الإيراني المتواصل لميليشيات الحوثي المناهضة للحكومة الشرعية في اليمن .

6 – استنكار وإدانة التدخلات الإيرانية المستمرة في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين ، ومساندة الإرهاب وتدريب الإرهابيين وتهريب الأسلحة والمتفجرات وإثارة النعرات الطائفية لزعزعة الأمن والنظام والاستقرار .

7 – إدانة استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث المحتلة وتأييد الإجراءات والوسائل السلمية كافة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة .

8 – استمرار حصر القنوات الفضائية الممولة من إيران على الأقمار الصناعية العربية .

9 – تكثيف الجهود الدبلوماسية بين الدول العربية مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية لتسليط الضوء على ممارسات إيران التي تعرض الأمن والسلم في المنطقة للخطر ، ومطالبة المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم لمواجهة إيران وأنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة ، والوقوف بكل حزم وقوة ضد أي محاولات إيرانية لتهديد أمن الطاقة وحرية وسلامة المنشآت البحرية في الخليج العربي والممرات المائية الأخرى ، سواء قامت به إيران أو عبر أذرعها في المنطقة .

10 – التنديد بالتدخل الإيراني في الأزمة السورية ومايحمله ذلك من تداعيات خطيرة على مستقبل سوريا وسيادتها وأمنها واستقلالها ووحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية ، وأن مثل هذا التدخل لا يخدم الجهود المبذولة من أجل تسوية الأزمة السورية وفقا لمضامين جنيف واحد، والقرارات الدولية ذات الصلة ، وبخصوص القضية الفلسطينية قضية العرب المركزية أكدت القمة على تمسكها بقرارات القمة العربية 29 بالظهران ” قمة القدس ” وكذا قرارات القمة العربية الثلاثين في تونس .

وفي ختام اجتماعهم عبّر قادة العرب عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين ولشعب المملكة العربية السعودية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وعلى مالمسوه من حسن تنظيم وإعداد متميز لأعمال هذه القمة .

صدر عقب اجتماع قادة مجلس التعاون بمكة المكرمة

البيان الختامي للقمة الخليجية: التضامن مع السعودية ومطالبة إيران بوقف الإرهاب


صدر عن قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الطارئة بيان ختامي فيما يلي نصه: مكة المكرمة – المملكة العربية السعودية تلبيةً لدعوة كريمة ..

صدر عن قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الطارئة بيان ختامي فيما يلي نصه:

مكة المكرمة – المملكة العربية السعودية

تلبيةً لدعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، عقد المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية دورة طارئة في مكة المكرمة، في يوم الخميس 25 رمضان 1440هـ الموافق 30 مايو 2019م، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، وبمشاركة:

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات العربية المتحدة

صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة
ملك مملكة البحرين

صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد
مستشار جلالة السلطان في سلطنة عمان

معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني
رئيس مجلس الوزراء ووزيــر الداخلية بدولة قطر

صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
أمير دولة الكويت

والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأشاد قادة دول المجلس بالدور القيادي الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين ودعوته حفظه الله إلى انعقاد هذه القمة الطارئة والقمة العربية والقمة الإسلامية سعيًا إلى جمع الكلمة وتوحيد الصفوف لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة والحفاظ على الأمن والاستقرار فيها.

واستعرض المجلس الأعلى ما تمر به المنطقة من ظروف استثنائية وتحديات خطيرة نتيجة الهجمات الأخيرة على الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وما لذلك من تداعيات وتهديد مباشر للأمن والسلم في المنطقة، ولحرية الملاحة والتجارة العالمية واستقرار أسواق البترول، نتيجة لسعي بعض الدول لزعزعة أمن واستقرار المنطقة ودعم الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.

وتوصل المجلس الأعلى إلى ما يلي:
1- إدانة الهجمات التي قامت بها الميليشيات الحوثية الإرهابية باستخدام طائرات مسيرة مفخخة استهدفت محطتي ضخ نفط في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض بالمملكة العربية السعودية، مشددًا على أن هذه الأعمال الإرهابية تنطوي على تهديد خطير لأمن المنطقة والاقتصاد العالمي الذي يتأثر باستقرار إمدادات الطاقة، ومؤكدًا تضامن دول المجلس مع المملكة العربية السعودية في مواجهة هذه التهديدات الإرهابية التي تهدف إلى إثارة الاضطرابات في المنطقة، وتأييد المجلس الأعلى ودعمه لكل الإجراءات والتدابير التي تتخذها لحماية أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها.

2- إدانة إطلاق الصواريخ الباليستية من قِبل الميليشيات الحوثية والتي بلغ عددها أكثر من 225 صاروخًا باتجاه المملكة العربية السعودية، ومنها ما استهدف مكة المكرمة، وأكثر من 155 طائرة مسيرة من دون طيار.

3- إدانة تعرض أربع سفن تجارية مدنية لعمليات تخريبية في المياه الإقليمية للإمارات العربية المتحدة، والتي طالت ناقلة نفط إماراتية وناقلتي نفط سعوديتين وأخرى نرويجية، معتبرًا ذلك تطورًا خطيرًا يهدد أمن وسلامة الملاحة البحرية في هذه المنطقة الحيوية من العالم، وينعكس سلبًا على السلم والأمن الإقليمي والدولي وعلى استقرار أسواق البترول.

وأكد المجلس تضامنه مع الإمارات العربية المتحدة وتأييده ودعمه لكل الإجراءات والتدابير التي تتخذها لحماية أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها، داعيًا المجتمع الدولي والهيئات الدولية المعنية بالملاحة البحرية إلى ضرورة تحمل مسؤولياتها لمنع مثل هذه الأعمال التخريبية.

4- تأكيد قوة وتماسك ومنعة مجلس التعاون، ووحدة الصف بين أعضائه، لمواجهة هذه التهديدات، لما يربط بينها من علاقات خاصة وسمات مشتركة أساسها العقيدة الإسلامية والثقافة العربية، والمصير المشترك ووحدة الهدف التي تجمع بين شعوبها، ورغبتها في تحقيق المزيد من التنسيق والتكامل والترابط بينها في جميع الميادين من خلال المسيرة الخيرة لمجلس التعاون.

5- استعرض المجلس الأعلى السياسة الدفاعية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية القائمة على مبدأ الأمن الجماعي المتكامل والمتكافل لغرض الدفاع عن كيان ومقومات ومصالح دوله وأراضيها وأجوائها ومياهها الإقليمية، مؤكدًا المبادئ التي تضمنتها اتفاقية الدفاع المشترك بين دول مجلس التعاون من أن أمن دول المجلس وحدة لا تتجزأ، وأن أي اعتداء على أي من الدول الأعضاء هو اعتداء عليها جميعًا، وما تضمنته مبادئ النظام الأساس لمجلس التعاون وقرارات المجلس الأعلى بشأن التكامل والتعاون بين دول المجلس للحفاظ على الأمن والسلام والاستقرار في دول المجلس.

6- تأكيد مواقف المجلس الأعلى وقراراته الثابتة بشأن العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشددًا على ضرورة التزام إيران بالأسس والمبادئ الأساسية المبنية على ميثاق الأمم المتحدة ومواثيق القانون الدولي، ومبادئ حُسن الجوار، واحترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وعدم استخدام القوة أو التهديد بها، وإيقاف دعم وتمويل وتسليح الميليشيات والتنظيمات الإرهابية، والامتناع عن تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية، داعيًا النظام الإيراني إلى التحلي بالحكمة والابتعاد عن الأعمال العدائية وزعزعة الأمن والاستقرار، ومطالبًا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بالمحافظة على الأمن والسلم الدوليين وأن يقوم باتخاذ إجراءات حازمة تجاه النظام الإيراني، وخطوات أكثر فاعلية وجدية، لمنع حصول إيران على قدرات نووية، ووضع قيود أكثر صرامة على برنامج إيران للصواريخ الباليستية.

7- تأكيد ضرورة أن تقوم إيران بتجنيب المنطقة مخاطر الحروب بالتزامها بالقوانين والمواثيق الدولية والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، ووقف دعم الجماعات والميليشيات الإرهابية، وتهديد أمن الممرات البحرية والملاحة الدولية.

8- التنويه بمستوى التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة الأمريكية وتعزيز التعاون الخليجي الأمريكي المشترك في إطار الشراكة الإستراتيجية القائمة بين مجلس التعاون والولايات المتحدة الأمريكية، والاتفاقيات الثنائية بين دول المجلس والولايات المتحدة الأمريكية لما يحقق أمن واستقرار المنطقة، مجددًا تأييده للإستراتيجية الأمريكية تجاه إيران، بما في ذلك ما يتعلق ببرنامج إيران النووي، وبرنامج الصواريخ الباليستية، وأنشطتها المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة ودعمها للإرهاب ومكافحة الأنشطة العدوانية لحزب الله والحرس الثوري وميليشيات الحوثي وغيرها من التنظيمات الإرهابية، مشيدًا بالإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهتها.

9- تأكيد حرص دول مجلس التعاون على الحفاظ على الاستقرار والأمن والسلام في المنطقة، وعلى نمو الاقتصاد العالمي واستقرار أسواق البترول، وندد بالتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة البحرية ولإمدادات النفط، ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في تأمين حرية الملاحة والممرات المائية، في ضوء تلك التهديدات والهجمات الأخيرة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وعبّر المجلس الأعلى عن بالغ تقديره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، حفظه الله ورعاه، رئيس اجتماع المجلس الأعلى، ولحكومته الرشيدة، ولشعب المملكة العزيز لحسن وكرم الضيافة، ومشاعر الأخوة الصادقة التي حظي بها الاجتماع.

صدر في مكة المكرمة
25 رمضان 1440هـ المـوافـق 30 مايو 2019.

عل هامش مشاركتها في تغطية القمم الثلاث بمكة المكرمة

الوفود الإعلامية تزور مجمع كسوة الكعبة ومعرض عمارة الحرمين (صور)


زارت الوفود الإعلامية المشاركة في القمم الثلاث المنعقدة حاليًا في مكة المكرمة، الخميس، مجمع الملك عبدالعزيز لصناعة كسوة الكعبة المشرفة، ومعرض «عمارة الحرمين الشريفين» بمكة؛ ..

زارت الوفود الإعلامية المشاركة في القمم الثلاث المنعقدة حاليًا في مكة المكرمة، الخميس، مجمع الملك عبدالعزيز لصناعة كسوة الكعبة المشرفة، ومعرض «عمارة الحرمين الشريفين» بمكة؛ للاطلاع على جهود الدولة المباركة في خدمة الحرمين الشريفين.

وشاهدت الوفود فيلمًا تعريفيًا عن مراحل صناعة كسوة الكعبة المشرفة، مستمعين إلى شرح مبسط من مساعد مدير مجمع الملك عبدالعزيز خلال الجولة على مراحل صناعة الكسوة، كما شاهدت الوفود نموذجًا حيًّا لمراحل صناعتها والآلات التقنية المستخدمة ومشاهدة صناع الكسوة خلال عملية التصنيع.

وزارت الوفود الإعلامية مقر معرض عمارة الحرمين الشريفين، وشاهدوا خلال الزيارة مقتنيات المعرض الثمينة، والتي تتمثل في الحقبة الإسلامية الأولى وحتى العهد السعودي الزاهر.

بدء أعمال القمة الخليجية الطارئة في مكة المكرمة

خادم الحرمين: نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء أنشطة إيران التخريبية والإرهابية


انطلقت قبل قليل القمة الخليجية الطارئة التي دعا لها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حفظه الله، برئاسة المملكة العربية السعودية وبحضور قادة ..

انطلقت قبل قليل القمة الخليجية الطارئة التي دعا لها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حفظه الله، برئاسة المملكة العربية السعودية وبحضور قادة دول مجلس التعاون الخليجي الذين توافدوا على قصر الصفا بمكة المكرمة مقر انعقاد القمة الخليجية الطارئة.

حيث بدأت القمة بكلمة لخادم الحرمين الشريفين أكد فيها أهمية الحفاظ على المكتسبات التنموية، ومواجهة التحديات بحزم وعزم أمام السلوك والتدخل الإيراني بالشؤون الداخلية للدول، وتهديد السلام والأمن الدوليين، ودعم الإرهاب والهيمنة، والأعمال التخريبية الأخيرة في الإمارات والسعودية والدعوة للعمل الجاد للحفاظ على مكتسبات دول الخليج العربي وتحقيق السلام لشعوب المنطقة بما فيها الشعب الإيراني.

وأكد خادم الحرمين الشريفين قدرة دول مجلس التعاون الخليجي على تجاوز العديد من التحديات التي استهدفت الأمن والاستقرار، وكذلك الحفاظ على المكتسبات وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية أمام التحديات المختلفة.

وأشار، أيده الله، إلى أن عدم اتخاذ موقف رادع وحازمٍ لمواجهة الأنشطة التخريبية للنظام الإيراني في المنطقة، هو ما قاده للتمادي في ذلك.

وقال:”نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء ما تشكله الممارسات الإيرانية من تهديد للأمن والسلمِ الدوليين واستخدامِ جميع الوسائل”.

وفيما يلي النص الكامل لكلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدُ لله ربِ العالمين والصلاةُ والسلام على رسول الله

إخواني أصحاب الجلالة والسمو

أصحاب المعالي والسعادة

يطيبُ لي أن أرحب بكم في بلدكم الثاني المملكة العربية السعودية، وأشكر لكم تلبية الدعوة لهذه القمة الطارئة، والتي تنعقدُ في ظل تحديات مباشرة تهدد الأمن والاستقرار إقليميًا ودوليًا.

ولقد استطعنا في الماضي تجاوز العديد من التحديات التي استهدفت الأمن والاستقرار، وكذلك الحفاظ على المكتسبات وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولنا، وسنعمل معًا بحول الله لمواجهة كل التحديات والتهديدات بعزمٍ وحزم.

إخواني أصحاب الجلالة والسمو

إن ما يقوم به النظام الإيراني من تدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة. وتطويرِ برامجه النووية والصاروخية، وتهديده لحرية الملاحة العالمية بما يهدد إمدادات النفط للعالم. يُعد تحديًا سافرًا لمواثيق ومبادئ وقوانين الأممِ المتحدة لحفظ السلم والأمن الدوليين.

كما أن دعمه للإرهاب عبر أربعة عقود وتهديده للأمنِ والاستقرار بهدف توسيعِ النفوذ والهيمنة هو عملٌ ترفضُه الأعراف والمواثيق الدولية.

إن الأعمال الإجرامية التي حدثت أخيرًا باستهداف أحد أهم طرق التجارة العالمية بعملٍ تخريبي طال أربع ناقلات تجارية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة. وكذلك استهداف محطتي ضخٍ للنفط، وعدد من المنشآت الحيوية في المملكة. تستدعي منا جميعًا العمل بشكل جاد للحفاظ على أمن ومكتسبات دول مجلس التعاون.

إخواني أصحاب الجلالة والسمو

إن المملكةَ حريصةٌ على أمنِ واستقرار المنطقة، وتجنيبها ويلات الحروب. وتحقيق السلام والاستقرار والازدهار لكل شعوبِ المنطقة بما في ذلك الشعب الإيراني. وستظل يد المملكة دائمًا ممدودة للسلام، وسوف تستمر بالعمل في دعمِ كل الجهود للحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي الختام فإنه لا بد من الإشارة إلى أن عدم اتخاذ موقفٍ رادع وحازمٍ لمواجهة الأنشطة التخريبية للنظام الإيراني في المنطقة. هو ما قاده للتمادي في ذلك والتصعيد بالشكل الذي نراه اليوم. ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء ما تشكله الممارسات الإيرانية من تهديدٍ للأمن والسلمِ والدوليين. واستخدامِ جميع الوسائل، لوقف النظامِ الإيراني من التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى. ورعايته للأنشطة الإرهابية في المنطقة والعالم، والتوقف عن تهديد حرية الملاحةِ في المضايق الدولية.

والسلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته .

_____